أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 27 كانون الثاني/يناير 2021
شريط الاخبار
ولي العهد يطلع على مشروع إعادة تأهيل المسجد الحسيني - صور الدفاع المدني يتعامل مع حادث غرق 5 اشخاص داخل بئر ماء في اربد قانونية النواب تقر مشروع قانون معدل لقانون المحافظة على أملاك الدولة أ.د. ساري حمدان يستقبل الملحق الثقافي الكويتي عمادة البحث العلمي بجامعة عمان الاهلية تطلق الإصدار الجديد لمجلة البلقاء للبحوث والدراسات إحباط تهريب كميات كبيرة من أجهزة البلايستيشن التلهوني: لجنة لمرجعة قانون التنفيذ إزالة القواطع الخشبية في شرفات النواب - صور الخصاونة: توجهنا للتحكيم بمشروع العطارات لعدم اهدار الأموال العامة الحواتمة يوعز بحبس احد سائقي الأمن العام لاصطفافه بصورة مخالفة في شارع عام علاوين: استيراد النفط خام اوفر بـ 40 دولارا للطن وجميع المشتقات مطابقة للمواصفات ماعدا الديزل "الصحفيين" يحدد 2 نيسان موعدا لاجتماع الهيئة العامة والانتخابات مكتب روحاني ردا على قائد الأركان الإسرائيلي: لن نتردد في الدفاع عن أمننا القومي في مواجهة أي تهديد الادارية ترد طعن نقابة المعلمين بتشكيل لجنة مؤقتة لادارتها الحكومة تصدر أمر الدفاع رقم 25
بحث
الأربعاء , 27 كانون الثاني/يناير 2021


"خمر" و"مايوه" يشعلان "حرب فيديوهات" بين مرشحي رئاسة مصر

11-04-2011 10:52 PM
كل الاردن -

أشعلت لقطات فيديو على موقعي 'يوتيوب' و'فيس بوك' الشهيرين، تتناول احتساء خمور، وارتداء المايوه، وجدالاً مع مسؤولين إسرائيليين؛ حربًا إعلامية بين مرشحي الانتخابات الرئاسية.

 

فرغم أن باب الترشيح للانتخابات لم يُفتح بعد، فإن إعلان بعض الشخصيات عن نيتها الترشح أشعل الجدل مبكرًا، الذي تعتبر الفيديوهات سلاحه الرئيسي.

 

واستحوذ عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، ود. محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية؛ على الجانب الأكبر من هذا الجدل، باعتبارهما أقوى مرشحين للانتخابات، وتحمل مواقفها من وجه نظر البعض تناقضًا.

 

ففيما استعمل مؤيدو د. محمد البرادعي مقطعًا للقاء تليفزيوني أعلن فيه موسى بشكل قاطع تأييده الرئيس مبارك إذا خاض انتخابات الرئاسة المقبلة، كما أعلن أيضًا خلال اللقاء أنه أحد أعضاء الحزب الوطني الملتزمين حزبيًّا؛ رد مؤيدو الأمين العام لجامعة الدول العربية بفيديو يُظهر اضطلاع البرادعي بتهيئة الأجواء لحصار العراق.

 

فما كان من مؤيدي البرادعي إلا أن ردوا بفيديو آخر يُظهر موسى وهو يصافح أحمد عز أمين التنظيم في الحزب الوطني بمنتهى الاهتمام، فكان رد الفعل من مؤيدي موسى فيديو آخر يلعب على المشاعر الدينية للشعب المصري؛ حيث يظهر فيه الدكتور البرادعي في إحدى المناسبات وأمامه كأس من الخمر، كما يُظهر أيضًا ابنته وهي ترتدي المايوه، وصورة من صفحتها في 'فيس بوك' التي تعترف فيها بأنها ملحدة.

 

ولم يكن اللعب على المشاعر الدينية بمنأى أيضًا عن مؤيدي البرادعي الذين ردوا بفيديو آخر لموسى وهو يمسك بكأس من الخمر، غير أن مؤيدي موسى كان لهم رأي آخر باللعب على مشاعر العداء لإسرائيل لكسب التعاطف الشعبي مع مرشحهم؛ حيث ردوا بفيديو له وهو يجادل بقوةٍ شيمون بيريز في مؤتمرٍ أقيم في الأردن عام 2008، واعتبروه دليلاً على مواقفه الوطنية التي لا يمكن لأحد أن يزايد عليها.

 

فهل تؤثر حرب الفيديوهات في موقف الناخب المصري وتحسم سباق الرئاسة المصرية؟.. هذا ما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

(ام بي سي)

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-04-2011 01:12 AM

ززززززززززز

2) تعليق بواسطة :
12-04-2011 03:51 AM

اقول رأي بصراحه ولو انه موضوع يخص مصر ، لا حاد بنفع ولا حاد بصلح ، عمرو موسى في الجامعه العربيه سنوات وما عمل غير الحكي الفاضي ، والبرادعي لم يجروء يوما واحدا على التكلم عن نووي اسرائيل ، ولسه الي بزيد الطين بله ترشيح المدعو مصطفى الفقي لأمانة الجامعه العربيه والكل يعرف ان الفقي من رجال مبارك .
وبعدين بصراحه زهقنا رؤية مصري امين عام للجامعه العربيه . ( ولمن يرغب بالمزيد عن الجامعه عليه قراءة كتاب جامعة الدول العربيه مذا بقي منها تاليف كوكب الريس )
اقتراح للموقع ان يدرج عدة اسماء للتصويت عليها لأمانة الجامعه العربيه وان تكون من دول عربيه مختلفه

3) تعليق بواسطة :
12-04-2011 07:58 AM

مبارك افضل منهم

4) تعليق بواسطة :
12-04-2011 09:18 AM

انهما مرشحا العدو الأمريكي بامتياز .. خسرت امريكا عميلها في مصر وتخطط للعودة عن طريق القوى المضادة للثورة ، وعمرو والبرادعي هما حصانا طرواده .. فلتقطع الطريق عليهما .. مصر لكل العرب وليس للمصريين فحسب

5) تعليق بواسطة :
12-04-2011 09:31 AM

يعني مش معقول ما في بمصر غير هظول يترشحوا ، بعد كل هالتعب ، الاثنين اضرط من بعض .

6) تعليق بواسطة :
12-04-2011 11:54 AM

البرادعي الذي دمر العراق حينما اعطى تقرير بوجود سلاح نووي ولايوجد به سلاح نووي ولكن مخطط لاستعمار العراق الذي كان خطر على الكيان الصهيوني اما عمر موسى كان وجوده عدم في جامعة الدول العربية لم يفعل شيء وهو مقرب وزميله البرادعي من اميركا مدعوميين نرجو من الشعب المصري الحذر لانهم نسخ عن مبارك وبلا تضييع ثورتكم وعليكم محاربة الفاسدين وتحية الى مصر العروبة وتحية للثورة المصرية التي قضت على الفساد في مصر الله مع الحق ولا يصح الا الصحيح

7) تعليق بواسطة :
12-04-2011 01:02 PM

لا موسى ولا برادعي كلاهما وجهان لعملة واحدة وتصب في خدمة الصهاينة والامريكان اعداء الله والامة والشعوب . وعلى الشعب المصري ان يلفظ هؤلاء الى مزابل التاريخ قاتلهم الله انى يؤفكون

8) تعليق بواسطة :
12-04-2011 01:08 PM

الحقيقه ان هنالك مرشح آخر افضل منهم , وهو "ايمن نور" الذي خاض نضالاً طويلاً ,وتعرض للسجن والتشويه في فترة حكم الرئيس مبارك . وعلينا ان لا ننسى ان الصورة التي علقت في الأذهان عن السيد أيمن نور كانت من بقايا تشويه اعلام مبارك .

9) تعليق بواسطة :
13-04-2011 05:10 AM

الى تعليق رقم 8 ايمن نور اطقع من الاثنين لأنه واحد وصولي ولم يشاهد في ساحة التحرير

10) تعليق بواسطة :
14-04-2011 02:54 AM

الاثنين اطقع من بعض وحرام بيهم الصوت .

11) تعليق بواسطة :
14-04-2011 06:51 AM

خليكوا على منحوسكم لا يجيكوا أنحس منه!

الإثنان تخطوا السبعين عاماً!

12) تعليق بواسطة :
14-04-2011 06:56 AM

الإثنان تخطيا السبعين عاماً!
ما بدنا نكرر عبارة:" خليك على منحوسك لا يجيك أنحس منه".

13) تعليق بواسطة :
14-04-2011 11:29 AM

اذا ما خييرت بينهما سوف اختار عمرو موسى بلا شك .... اخوتي الاعزاء ‘مرو وسى كان محاصر بشدة من مبارك ... وعزله من منصب وزير خارجية مصر كان بسبب تصريحات مناهضة لامريكا واسرائيل ..على اثرها انبرى حسني مبارك وقام بعزلة من منصب وزير خارجية مصر ....وبعدها تم اختياره لمنصب امين عام جامعة الدول العربية ....انا لا الوم الرجل لعد انجاز اشياء تذكر في منصبه الاخير .... كلنا نعلم ضعف اداء مؤسسات الحكم في الوطن العربي مجتمعة ...؟

اعتقد انه كرئيس لمصر ...سوف يقوم بعمل عظيم ...اما البرادعي ...الذي لم يصل الى منصب رئيس الوكالة الدولية للطاقة النووية ..الا من خلال صفقة مشبوه وكان ثمن هذا المنصب تدمير العراق ....فيا هل ترى ما هو الثمن الذي لديه الاستعداد لدفعه حتى يصبح رئيس مصر ......؟؟؟؟؟؟؟؟

على الاقل عمرو موسى لم يخن يوما ....حتى مبادئه

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012