أضف إلى المفضلة
الجمعة , 03 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
عشائر “الغساسنة” عامة و“المبيضين”خاصة تطالب بالكشف عن المتورطين،بإحراق سيارة ابنهم القاضي ثائر "الطاقة والمعادن "توضح حيثيات تعيين الجيولوجية البخيت في مجلس مفوضي الهيئة العدد يرتفع الى 10 وفيات : وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا في الأردن الجزائر تستقبل رفات 24 من قادة المقاومة 11 اصابة كورونا جديدة بينها واحدة محلية وفاة الفنان المصري محمود جمعة بعد صراع مع المرض المجلس الوطني الفلسطيني يثمن مواقف الملك الرافضة لخطط الضم الإسرائيلية بتوجيهات ملكية : طائرة طبية لإخلاء طفل أردني أصيب بالسعودية وقفة احتجاجية امام السفارة الأمريكية رفضا لصفقة القرن والضم انخفاض أسعار النفط عالميا : برنت 42 دولارا والخام الاميركي 40 دولارا جيش الاحتلال يدشن وحدة استخباراتية يمكنها تنفيذ مهام نوعية في جبهات مختلفة المهندس محمد عبيدات يستقيل المعزين بوفاة نجله المرحوم علي الاثنين والثلاثاء حكومة مادورو تطلب فتح تحقيق في "سرقة ذهب فنزويلا" بعد قرار قاض بريطاني رئيس وزراء الهند يزور حدود بلاده مع الصين بالزي العسكري "الإمارات "تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها في مكافحة الفيروس التاجي
بحث
الجمعة , 03 تموز/يوليو 2020


صالح في كلمة مُسجلة تلفزيونيا يرحب باقتسام السلطة في إطار الدستور

07-07-2011 05:54 PM
كل الاردن -

 

 

بث التلفزيون اليمني، اليوم الخميس، كلمة للرئيس علي عبد الله صالح، حيث بدا صالح وشكله مختلفا تماما عن السابق نظرا للحروق التي تعرض لها في وجهه في حادث محاولة تفجير مسجد الرئاسة بصنعاء اثناء تواجده لاداء صلاة الجمعة .

 

وندد صالح بالحالة الأمنية التي تعيش فيها البلاد، والتي تتسبب فيها قوى المعارضة والإرهاب،

 

 وطالب القوى السياسية بإعادة التفكير في مصالح الوطن، مؤكدا انه لم يمنع أي قوة سياسية من المشاركة في الحكم ولكن علي أساس دستوري.

 

ودعا صالح المخلصين من أبناء الوطن بالمشاركة في الحوار السياسي مع الحكومة حتى يتم الخروج بحل وسط يرضى جميع الأطراف.

 

وكرر التحية إلي الشعب اليمني في الداخل والخارج وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود وولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز نظرا لاستضافته في المملكة العربية السعودية.

 

وأوضح صالح انه أجرى أكثر من 8 عمليات جراحية ناجحة،بهدف معالجة الحروق التي تعرض لها، بالإضافة إلي إجراء أكثر من جراحة لبعض المسئولين الذين كانوا معه في الحادث.

 

واختتم حديثه بشكر المؤسسة العسكرية، نظرا لوقوفها إلي جانب الشرعية الدستورية وكذلك قدم الشكر الي نائبه عبد ربة منصور هادى.

(رويترز - وكالات)

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
07-07-2011 06:36 PM

Riding on the youth's frustration against corruption and injustice,Mubarak and Bin Ali were the only two on the American list of "Army + Face-Book" so called revolutions..!!! ,not Qaddafi or Ali Saleh, although the four of them are America's men, only two of them were on the changing list,at least for now,therefore when Libyans and Yemeni youth followed the Egyptian and Tunisian model,they realised that the army took the other side...!!!!, Army in Egypt and Tunis were part of the American plan of replacement...!!!based on the developments ,Americans are now obliged to replace Qaddafi and Saleh ,this is why they are trying to keep them as mush as they can till America find a loyal alternatives...!!!,,meanwhile the British are trying to used the opportunity to regain thier influence in Libya and Yemen and that is why Americans opened the Syrian front for Assad so they can put counter pressure on the British

2) تعليق بواسطة :
07-07-2011 07:25 PM

why Bin Ali should be in the list ? and what list you are talking about ? the world is not a chess game ! i understand that they no longer support
some leaders but why they would have listed Bin Ali
lets be rational , lets stop this way of thinking that based on " every thinG is staged " > thanks

3) تعليق بواسطة :
07-07-2011 09:19 PM

الى جهنم وبئس المصير

4) تعليق بواسطة :
07-07-2011 09:56 PM

الله لا يشافيك ولا يعافيك ويسود وجهك أكثر من هيك ويهدك ويكسرك , لانك لا تستحق أن تكون رئيس دولة , فأنت واحد ممن نصبوا لاعاقة الشعوب العربية من تحرير فلسطين .

5) تعليق بواسطة :
07-07-2011 10:59 PM

اعتقد ان الأراء التي تجعل الدور الأمريكي وراء كل ما يحدث ربما تبالغ قليلاَ في الدور الأمريكي . فهذاالدور يحاول الأستفادة من بعض الضروف ومن تغليب طرف على آخر وربما يبرز اكثر في محاوله ممارسه الضغوط على سوريا واستغلال الوضع . ولكن يبقى الدور في الربيع العربي للشعوب العربيه فقد حدث تغير فكري كبير على الموروث الفكري في التفكير العربي السني الذي طالما كان يعتقد ان الشكل المثالي للحكم الرشيد هو هبه من الله يمثلها الحاكم الأوحدالذي ينشر العدل . ولكن حدث تغيير عميق في القناعات يؤمن بأن الديمقراطيه والتعدديه والنظام المتكامل المبني على المؤسسات هو الحاكم العادل الرشيد .
لقد ساهمت تراكمات عديدة في الوصول الى هذة القناعات ومنها الأعلام الفضائي الذي لعب دورا تنويرياَ "وان لم يقصد" فالأنتخابات الأمريكيه والبريطانيه ومناضرات المرشحين التي كانت تبث بشكل مباشر وكثير من الممارسات الديمقراطيه كما لعبت الخصخصه دوراً مباشراَ فالفساد الفج اصبح مفضوحاَ .
ان الأجيال العربيه التي تتطلع للتغيير هي الأجيال التي تشكل وعيها على هذا الواقع الجديد .

6) تعليق بواسطة :
08-07-2011 01:16 AM

Sir,dont you agree with me that it is so strange that the Face-book young street leaders ,the world media and the foreign goverments combined go at one time against leader's and the politicians corruptions in Egypt and Tunisia,,BUT,,not one single word by any of them(Youth/Media/Governments) about the Army Generals corruption ...?????....o

7) تعليق بواسطة :
08-07-2011 09:56 AM

من يتحدث عن دور امريكي في إشعال الثورات العربية، يعني ان الشعوب العربية بهائم، لا تشعر ولا تحس ان اوضاعها مأساوية وان حقوقها مهضومة، وويعني ان الحكام العرب كانوا بمثابة عمر بن الخطاب عدلا وديمقراطية؟ّ!!!!

يكفي يكفي اشاعات لأفكار مؤامراتية ... نحن شعوب عربية حرة واعية وقد انتظرت كثيرا حتى تتحرر، وليست بحاجة إلى أمريكيا او غيرها، من المؤسف ان يتم سرقة جهود الشباب العرب وتسليمها لامريكا.

عاشت الشعوب العربية الحرة.

8) تعليق بواسطة :
08-07-2011 11:14 AM

كل تحليلاتكوا غلط لانكم لما تعيشوا الاحداث او التجربه ولستم مؤ ثرين في ما يحصل في البلاد العربيه لذلك الاطراف المؤثره هي القادره على اعطاء ما يمكن ان يحصل وطبعا بدون تاكيدات حدوثه او امور مسلمه كما تفترضون . لذلك سندع الايام تظهر ما خفي منها ................؟ وليحفظ الله الاردن

9) تعليق بواسطة :
09-07-2011 07:49 AM

لا يمكن أبدا للثورات الشريفة و الرائعة في مصر و الدول العربية أن تنجح الا اذا:

أولا: قطعنا كل الحبال مع أمريكا و الغرب و أفكارهم و ديموقراطيتهم و اتخذنا تجاهها الموقف الصحيح كقوى معادية للأمة بل شديدة العداوة

ثانيا: أن نعتمد على الأمكانيات الذاتية لأمتنا و شعوبها الحية و اعتماد مبدأ الأسلام العظيم كطريق للنهضة و القيادة في بلادنا و الى العالم أجمع كي ننقذه من وحشية الرأسمالية و خداع الديموقراطية

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012