أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 26 نيسان/أبريل 2017
الأربعاء , 26 نيسان/أبريل 2017


خالد المجالي يكتب ... أفق يرعاك الله

09-01-2017 08:30 PM
كل الاردن -

سبعة ونصف مليون مواطن يستنجدون ويصرخون بأعلى صوتهم - أفق يرعاك الله - ما زال في الوقت متسع لجبر الكسر وإصلاح الخلل وتجديد البيعة والانطلاق إلى مستقبل يوفر الحد الأدنى من الأمن والأمان الحقيقي ، وليس أمن الحكومات ورعاتها وزبانيتها.

سبعة ونصف مليون إلا قليلاً منهم ، يباتون ليلهم ينتظرون فجراً تسطع فيه شمس الحرية الحقيقية وفرصة عمل لشاب وهو ينتظر ، و أرملة تبحث عن ثمن تنكة كاز ، وأب ضاق ضرعاً وهو يتسول على أبواب البنوك ومؤسسات الإقراض ودائرة الأراضي لبيع أو رهن قطعة أرض ورثها من الآباء والأجداد.

سبعة مليون ونصف انسان ، باتوا لا يؤمنون بأن هناك أمن وأمان ، إلا في أغاني عمر العبدلات ورفاقه ممن تعهدوا قصائد المديح مدفوع الأجر وبعض متخصصي الإذاعات الصباحية تحت المكيفات ، حتى كشفت عورتنا جريمة الكرك وما زلنا ننتظر فقط الاعتراف بالتقصير والاعتراف بالذنب إكراماً لدماء الشهداء التي تساوي كل هرج المهرجين والرداحين والأبواق.

فساد لم يترك دائرة أو وزارة إلا وطالها ، وقوانين تفصل إما للتنفيع أو التكميم ، وضرائب لم يعد المواطن يعرف عددها أو مبررها ، والأخطر من كل ذلك عندما يتم رهن الوطن وترابه لجهات خارجية من أجل تسديد فواتير لا ذنب للمواطن فيها ، والويل الويل لمن يؤشر إلى الخلل والسبب.

بالأمس حاولت الحكومة تسريب نيتها في رفع أسعار المشتقات النفطية والغاز وغيرها وبعد ساعات خرج علينا رئيس الحكومة ليقول أن اسطوانة الغاز خط أحمر ، وأنا أقول له : لا يا دولة الرئيس ليست خط أحمر ولا أصفر ارفع كما تشاء وقرر ما تشاء ولتعلم إننا بشوق كبير للإطاحة بك وبحكومتك ومجلس نوابك ، فما عاد لكم مكان بين أبناء الشعب الجائع والحائر.

الإدارات الفاشلة التي سيطرت على الدولة في العقد الأخير ، تعود مجدداً اليوم بنفس الأسلوب بعد أن اطمأنت للمواطن المغلوب على أمره - فهل يدفع المواطن سبب فشلها وسؤ إدارتها وهو ليس من اختارها أو أوجدها - أم حان الوقت أن يقول المواطن كلمته ولو مرة واحدة ، أن هذا الوطن ليس مزرعة ولا شركة خاصة وأن من حقه ان يختار الأشخاص القادرين على إدارة أمور دولته ووضع حد لكل الانفلات والتخبط الذي أصبح عنوان تلك المرحلة.

سأختم برجاء للحكومة أن ترفع الأسعار و أن لا ترحم الشعب فقيره أو مسكينه ، فلا بد من حافز حقيقي يحرك سبعة مليون مواطن ليعيد اللأمور إلى نصابها ولتعود سلطة الشعب وينتهي زمن التفرد بالقرار فنحن شركاء في هذا الوطن ولسنا عبيداً إلا لله تعالى.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
09-01-2017 08:34 PM

اخي ورفيق السلاح ابو احمد ان سيناريو عام 1968 و1969 يتكرر فنحن بحاجة الى وصفي جديد

2) تعليق بواسطة :
09-01-2017 08:42 PM

اخي ورفيق السلاح ابو احمد الكومبرادور يتعاظم حتى على حساب الطبقة البيروقراطية وهي سابقة لم تكن معهودة الا ببركات البهلوان والتحول الاقتصادي في عام 2000 لراسبوتين

3) تعليق بواسطة :
09-01-2017 08:57 PM

الأخ خالد احترامي لشخصك الكريم
ولكن اُسلوب مخاطبتك لمن لم تذكر اسمه فيه حدية مدفوعة بشعور غاضب انتابك
نعم الكل يريد الأفضل للوطن لكن احترام الرمز المقصود فيه مصلحة حقيقية للبلاد والعباد والكثير من جوانب هذه المصلحة لا يراها الانسان العادي ولو ترويت قليلا وفكرت في ما يدور على مستوى العالم لادركت مرادي
اقترح تدارك ما كتبت ولَك احترامي وتقديري

4) تعليق بواسطة :
09-01-2017 08:59 PM

الاخ خالد جميع كتاباتك على الوجع ومؤشر على الفساد والخلل لالبس فيه ولكن لسان حال الحكومات المتعاقبة يقول انك تنفخ في قربة مخزوقة .......................

5) تعليق بواسطة :
09-01-2017 08:59 PM

نعتذر

6) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:23 PM

نعتذر

7) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:29 PM

أناشد جلالة الملك التفرغ لقضايانا الداخليه ولقمة عيش المواطن , كرامة المواطن وحريته , أناشدك سيدي بتشكيل حكومة إنقاذ وطني تكلف بسن قانون انتخاب جديد يؤسس لأنتخاب النواب والاعيان والعودة لدستور 952 وحل البرلمان والاعيان وإعطاء الصلاحيات للحكومة الجديده مع الاخذ بمبدأ العزل السياسي

8) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:32 PM

اتمنى على بعض الجهات أن لا تضغط لحذف هذا المقال وقتله

9) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:33 PM

أسعد الله أوقاتك ومساءك فايق ورايق دائما خالد بيك؛
العنوان أضحكني ليس قهقهه ولكن بإبتسامه عريضه فيها نوع من (الخيال) الواسع شوي لمن تحاول أن تستفيقه ولكنه غارق بنوم ثقيل مع شخار عالي يصل حد الإزعاج لمن ينام بقربه أو حوله وهنا لا بد من ترك النائم لحين الإستفاقه طبيعياً وبعد أن يتشبع من النوم فهو سلطان وسلطان رائع فيه الكثير من هدوء النفس ويجدد الخلايا الميته وينعش السريره ويزيد النشاط ويجلي الصوت

10) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:37 PM

نعتذر

11) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:46 PM

__

هناك من يعتقد أن الأردن حصن حصين

محصن بكل أنواع اللقاحات الغربيه

و ( الصداقات )

و التعويذات ................

__

.

12) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:47 PM

ولكن سؤالي من هم السبعه مليون؟هل جميع من هم على أرض المملكه من سياح ولاجئين وطلاّب عرب وأجانب ووافدين أم نحن أصبحنا سبعه بعين العدو؟
أخي أنا أقول بتواضع شديد لا يهم واحد نايم المهم السبعه مليون فايقين ؟؟؟؟؟؟؟؟
عجبني تعليق 3 ومصطلح لا يراها الإنسان العادي!
أخي المحاوله بالإيقاظ جيده ولابأس ولكن انت إنسان عادي ولا يسمعون لك ونحن من نفس فصيلتك سبعه مليون عادي فالغير عادي هو أن لا تقلق نوم أحد سوبر.

13) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:53 PM

نعتذر

14) تعليق بواسطة :
09-01-2017 09:54 PM

هو حقنا في تقرير مصير الوطن والمواطن الذي مضى عقودا ملاذا للحكومات في محنة هي أصلا صنيعتها بشخصهم نيابة عن مواطن وثق بهم متجاهلين انه ركيزة الامن والاسستقرار الذي ساد تلك الحقبه وهو من يقلب ذلك حال نفاذ صبره على الفساد وعواقبه التي حملوه اياها مكافأة على انتمائه والتي لم يلمس المواطن بالمقابل نيه صادقه لمكافحة ومحاكمة الفاسدين فعليا لا شكليا على ما اتخذوه من قرارات ونهب وسلب وتنصيب

15) تعليق بواسطة :
09-01-2017 10:17 PM

ما دمرنا وجاب البلاء لنا الا هذا التفكير الا او صلنا الى مالا رجعه

وجع ساعه ولا وجع كل ساعه

16) تعليق بواسطة :
09-01-2017 10:48 PM

ناموا ولا تستيقظوا ....... ما فاز إلاّ النوّمُ
لقد اسمعت لو ناديت حياً .... ولكن لا حياة لمن تنادي
إبكِ مثل النساء ملكا مضاعاً .... لم تحافظ عليه مثل الرجال
أأيقاظ بنو أمية أم نيام ؟؟؟؟!!!

17) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:02 PM

game over

18) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:17 PM

نعتذر

19) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:25 PM

قال الشاعر العراقي معروف الرصافي مخاطبا الأديب اللبناني امين الريحاني الذي جاء العراق زائرا " ...لاخير في وطن يكون السيف عند جبانة والمال عند بخيلة والرأي عند طريدة والعلم عند غريبة والحكم عند دخيلة "

20) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:27 PM

أفق يرعاك الله...أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله......أفق يرعاك الله...

21) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:44 PM

يجب النزول للشارع

22) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:48 PM

مقالك هذا بنظري هو اجرأ. مقال كتبته وهذا ان دل على شيء فانما يدل على وطنيتك الصادقة التي تعكس لسان حال كل مواطن. اردني ضاق ذرعا بما يحدث في بلده المقدس من تجاوزات وسرقات وسلب ونهب علية القوم لخيرات هذا البلد ليصبح بلدنا بطبقتين لا ثالث لهما طبقة فوق فوق تسرح وتمرح سلبا ونهبا ولا سائل ولا مسؤول واخرى في الحضيض تعاني الامرين من الجوع والفقر ولم يعد اي وجود.للطبقة الوسطى .مطلقا، الله يفرحها علينا

23) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:50 PM

اليوم يا اخو خضره كتبت من قلبك ومن مشاعرك التي تخول ليس في نفغسك وانما في نفوس كل الاردنيين وكلمة حق فان حريص على متابعة كتابتك فالحقيقه اجد في المقال اروع ما كتبت لانها كتبت بمرارة القلم هو يكتب عن وطن تم وضعه في غرفة الاتنعاش بسبب اوغاد ..

24) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:50 PM

نريد انتخبات لكل الدوله

25) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:50 PM

تابع

فالخطوط الحمر انهارت لم يعد شيئ يخاف عليه .فالتاريخ يتحرك الى الامام ويستحضر وقائعه للاستدلال على ان الحياة لا بد ان تفهم في حركتها وصيرورتها ومآلاتها لن يبقى الاردن رهينه بيد جماعة من ...... ليشعلوا ....... اعادة انتاج وقائع من تاريخ هذا البلد لتغرق البلدفي انفاق مظلمه كما يريدون او يخطط له...

26) تعليق بواسطة :
09-01-2017 11:54 PM

نعتذر

27) تعليق بواسطة :
10-01-2017 12:17 AM

وللحرية الحمراء باب. بكل يد مضرجة يدق.... قالها امير الشعراء قبل عشرات السنين.. المواطن الاردني الاصيل لايتمنى ان تصل به هذه المرحلة الصعبة بل يتمنى ان يفيق علية القوم ويبدؤون بالتغيير والاصلاح فورا وقبل فوات الاوان.

28) تعليق بواسطة :
10-01-2017 02:03 AM

وجه نصاحئك الى ابناء محافظتك
رئيس الديوان ورئيس مجلس النواب
الذين من اجل الكرسي .............
............................


وعندما اصبح الطوبرجيه في مجلس النواب
هم من يشرعوه اصبح المواطن في مهب الريح
لانهم بفسادهم افسدو الحياه الديمقراطيه

ارجو عدم الحذف شاهدو قناة الباشا عبدالهادي المجالي
على قناة الجو سات تعلم ................

29) تعليق بواسطة :
10-01-2017 04:25 AM

بس ما يغلط و يفكرك شخص مهم و يحطك وزير زي ما بتحلم !

30) تعليق بواسطة :
10-01-2017 06:17 AM

الاخ خالد الرساله وصلت للمواطن والمكتوب يفرأ من عنوانه وشكرا.

31) تعليق بواسطة :
10-01-2017 06:22 AM

مقال مناسب للحالة التي وصلت اليها البلاد، لكن للأسف أن الحواس تعطلت، السمع والبصر والفؤاد في غيبوبة.
الوقت قد فات على أي إصلاح، وهم السلطة والقدرة يعمي، وآفة الزمان لا تعفي أحدا، سنة الله في خلقه، لن يستذكر إلا كأبي عبدالله الصغير، أو دونه، وفقط رب العالمين من يحيي الموتى، وهذا ليس من شأن البشر.
فيا أبا أحمد، إن الله يتدبر شؤون عباده، نتركه له، لعل الله يجعل لنا من أمرنا مخرجا.

32) تعليق بواسطة :
10-01-2017 08:16 AM

اكتب في تعليقي هذا مقالك كاملا والله لم اجد ما اقوله وكأنك يا خالد تحاكي 4مليون مواطن غلابى بما يقولون ويهجسون ويتعللون ويناموا ويفيقوا على كل ما كتبت والله انني منذ 10ايام وانا اريد قرض من الاقراض 4 الاف دينار واكون صادقا معكم لا اريد غنم ولا زراعه ولا بيوت بلاستك ولا تجاره ولكن كذبت عليهم انني انوي عمل بيوت بلاستك لانهم اجبروني ان اكذب ولا اسرق .4الاف دينار مشان اعيش ولا اشحد واسدد دين

33) تعليق بواسطة :
10-01-2017 08:21 AM

في ذمتي ومع هذا اذلوني ومسحوا الارض بكرامتي مليون توقيع وتوقيع ورهن وصرفت 30دينار رايح جاي واخيرا الغيت القرض ولم اراجعهم لانني وصلت الى الذل وامتهان الكرامه فقلت بنفسي هناك متنفذين حصلوا على القروض الذهبيه والسيجار الكوبي بافواههم ولم يسددوا ولم يرهنوا ولم يذلوا ولم يهانوا .حكي مسولينا الخدماتي اعلام فقط ولكي يبقى والباقي ضحك على اللحى .اخي ابو احمد .انت بين 4مليون غلبان وتحدثت بصدق الصادق الصدوق

34) تعليق بواسطة :
10-01-2017 08:23 AM

(قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير

35) تعليق بواسطة :
10-01-2017 08:27 AM

اخي خالد حكومات تنظير ومع هذا يفرخوا بلاء للوطن من ابناءهم والكارثه ان من يريد ان يكمش وظيفه فتات يكون عبدا لهم ويصب قهوه ببيته ويجعله منقذ وهو فاسد وابوه فاسد ومع هذا لازالو ينظروا .من الذي باع الكهرباء لبنك دبي كابتال من ومن تطول القائمه والمشكله انهم يزاودوا علينا بالوطنيه والانتماء ونحن جوعى ونستدين كي لانموت ويخصم من تقاعدنا وهم تلغى عنهم الديون .حماك الله ابو احمد قلت فاوفيت وكتبت فصدقت

36) تعليق بواسطة :
10-01-2017 08:45 AM

الظاهر ان لغة العقل اصبحت لا وجود لها يا سامعين الصوت صلوا على النبى الوضع بالمنطقة غير طبيعى وجيع الدول تنتظر القادم من الايام الحبلى بالاحداث الجسام هذا الوقت غير مناسب لمثل هذة الطروحات لنتقى اللة بهذا البلد العايش على المساعدات والخيار امامنا اما نقبل بالمتاخ وبهذا الوقت بالذات او نصبح مثل غيرنا وتقوم الاكرام على الكرام اكيد مثل هذا الطرح لا يعجب البعض ولكن اللة يعريف ما فى القلوب

37) تعليق بواسطة :
10-01-2017 09:12 AM

ياحرام عليك ليش بعدك بلدي شوكاز غاز سولار ماعنك تكييف مركزي بعدين شو خبز بندوره طحين سردين ما بتشتري بسكويت اوقاتوا اذن انت لساتك اخي الكريم متخلف شو هاد اف

38) تعليق بواسطة :
10-01-2017 09:17 AM

لا عندي ظهر
لا عندي بطن
لا عندي متكأ
عندي هيكل عظمي
بلا غضاريف
بلا أوتار
بلا زيوت بالمفاصلي
نسمة هواء تهزني
لفهة هواء تخلخلني
صفير الريح يحلحلني
ما عندي ظهر وجدار عليه أتكيء
لا أعلق على الشأن المحلي
خوفا أن أغضب شرطي
أو موظف حكومي
مرجلتي على الشأن العربي
وملعبي الدولي
رحم الله إمريء
عرف حدود فرشته
ليعذرنا خالد المجالي
في ملعبك قد أتعثر
فيتحلل عظمي
راح زمن الشباب العنفواني
نحن الآن بزمن الشيخوخه

39) تعليق بواسطة :
10-01-2017 09:50 AM

استاذ خالد

شكرا

40) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:11 AM

جلاله الملك الشعب يريدك لا تفشل الشعب الحكومه تفتز في الشعب لا تجبرو الناس الى الخروج ولا يحمد عقباه خالد المجالي بارك الله فيك والى الامام جلاله الملك الفساد وصل الى حده وفي مناطق حساسه في الدوله من نفقات وشراء سيارات وغيره وغيره وغيره ......الخ

41) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:13 AM

حكومات شغل حكي الشعب بدو شغل احذر الحليم اذا غضب لا تجعلو الشعب يخرج ونخسر بلدنا بسبب شله فاسدين يجب قطع ايديهم كي يكونو عبره و

42) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:14 AM

صح لسانك كفيت ووفيت......اجرأ مقال قرأته حتى الان ؟؟؟ ياريت ان يقرأ هذا المقال كل ما هو معني ؟؟؟

43) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:26 AM

وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا...
( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ( 30 ) وما أنتم بمعجزين في الأرض وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير ( 31 ) )

44) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:53 AM

في الرسائل التي أُرسلت إلى الملك ولم يستجيب لها، إلى حينه فأننا نؤسّس برسائلنا إلى مقاربة من منظور "الجماعة المخلصة" والمثقف الوطني،والنقابي والحزبي حتى لا نتحدّث باسم فئة دون فئة أخرى، بل باسم المجموع العام؛ فلا نقع في فخ تقسيم المجتمع لاستقطابات اجتماعية أو أثنية! المطلوب هو خطابات وطنية جامعة، تتحدث باسم الوطن وباسم المثقفين والسياسيين من جميع شرائح الشرق أردنيين، وتطالب بإصلاح سياسي وطني...

45) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:54 AM

على مبدأ المواطنة الوطنية المخلصة للوطن، وعلى تجديد العقد الاجتماعي، والإصلاح السياسي، والعودة إلى دستور 1952 المجيد وعدم التفرد بالقرارات حتى نصل إلى تحديد وصفة توافقية تؤدي إلى تجديد العقد الاجتماعي بين الأردنيين والهاشميين، عبر ترسيم العلاقة المتبادلة بين الارادنة والهاشميين التي قامت عليها الدولة بالأصل على أساس المواطنة وسيادة القانون ومساواة الجميع أمامه بدون أستثناء، وإزالة مظاهر التهميش

46) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:54 AM

والإقصاء والاختلالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
ذلك هو الكفيل بإخراج الدولة نفسها من المنطقة الرمادية الحالية في وضعها الحالي الذي نعيشه نحن جميعا ً، وإعادة تعريفات دقيقة للحقوق والواجبات والمسؤوليات وتحديد والقوى السياسية المختلفة في المشروع الوطني جديد.
مشكلة الدولة، باختصار، تقع مع شريحة أو فئة عائليه دون عيرها، بل هي ألأغلب! فالمعادلة السياسية التي حكمت العلاقة بين الدولة والشعب وصلت

47) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:55 AM

إلى طريق مغلقة مسدودةً تماماً لأُحادية قرارها والتفرد به وعدم الالتفات للنخب في مجتمعنا الأردني، ولم تعد تنتج إلاّ مزيداً من المشاكل والأزمات و والكوارث ،ولا حلول إلا مؤقتة باتت تعصف بالدولة بالكامل ، ما نحتاج إليه اليوم قبل غد هو التأسيس لمفهوم جديد للدولة ولمعنى الحديث في الحكم الرشيد في الشراكة السياسية الغير أقضائية، وذلك يتطلب نخباً وطنية وازنة تتحدث بلغة الجماعة والأحزاب والمثقفين والنقابات

48) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:56 AM

والنقابات المختلفة الوطنية,لإيجاد الطريق و مخرج من التخبط والفساد المستشري الذي ينخر هياكل الدولةً كاملةً,ولم يعُد من الدولة الاّ أسمها ورسمها فقد ان كان هناك جدية للاستمرار والسير للأمام. فإعادة صياغة العقد الاجتماعي أصبح ضرورة مُلحة لصيانة الدولة والنظام.عندها فقط نبني دولة القانون والنظام المتكامل ولمتطور يُحدد جميع المسؤوليات ،ويوضح خطوط العلاقات المختلفة حتى أدقها و لتحديد العلاقات حتى مع من

49) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:57 AM

لجأ إلى أرض الارادنة! ولمحافظة على الحقوق الفلسطينية وحق عزدتهم التي أُستشهد وصفي التل لاجلها،عندها يختفي خطاب الكراهية الأهلية وصيانة المجتمع بالكلية.وعندها نحافظ على هوية فلسطين وتراب الأردن المخضب بفصائل دم (وصفي التل) و (هزاع و حابس المجالي)،وحتماً علينا المحافظة علية،لأنه تراب ُمغمّس بالدم من زمرة (فراس العجلوني و موفق السلطي ودماء الشهداء التي روت ترابه)

50) تعليق بواسطة :
10-01-2017 10:57 AM

عندها نُزيل )سرطان الفساد) باستئصاله بسرعة وإلا ومات المواطن وضاع الوطن، وعندها بررنا لخيل (راشد الخزاعي) و (ماجد العدوان) و (كليب الشريدة) التي صهلت في أُم قيس قبل ما يزيد عن تسعين عاما.
منقووووول.

51) تعليق بواسطة :
10-01-2017 11:26 AM

اقولها بصدق ايها الكاتب المحترم ..انت الانسان الوحيدالمتيقظ وسط7 مليون من الاموات بارادتهم وجبنهم

52) تعليق بواسطة :
10-01-2017 11:57 AM

الى 51 الاردنية نزلنا الى الشارع وانت تقودى الركب وسكرنا الاسواق وتعطلت الحياة واغلقت الافران واقول لك هناك المئات تنتظر تلك الساعة لتنهب وتحرق الاخضر واليلبس وبعدين وين تكونوا انت ومن منهم الداعين للنزول للشارع اسهل شئ بهذا الزمان التنظير البلدان حولنا او ما حصل لهم نزلوا للشارع ودخلوا بينهم المخربين وما جرى لهم بعد ذلك

53) تعليق بواسطة :
10-01-2017 12:36 PM

__

يبدو أن مقالات خالد بيك

ترعب شيخ المعلقين

فلا أجد له أثرا

و خاصة في آخر 3 مواضيع .

__

لمن لم يستوعب فكرة المقال :

المقال يعبر عن وطنيه الكاتب

و بنفس الوقت أن :

حرص الكاتب على الأردن و الأردنيين ( من شتى الأصول و بدليل عدد السكان الذي ذكره الكاتب ) و أيضا الحرص الشديد على قائد الوطن .

-

.

54) تعليق بواسطة :
10-01-2017 12:42 PM

بعد التحية الطيبة المخلصة لدولتكم ، سقط سهواً مني توجيه تعليقي:
لدولة خالد المجالي ،لذا أقتضى التنويه، مع شكري وامتناني لشخصكم النبيل.

55) تعليق بواسطة :
10-01-2017 01:23 PM

لا يزال الجبن يغلفنا , لهذا نهاجم الحكومات ,وكأن رئيس الحكومة في الأردن له صلاحيات رئيس الحكومة في بريطانيا
رئيس الحكومة في الأردن جابي , ........
وسكان الأردن 14 مليون منها 7 في عمان 4 منهم ليسوا مجنسين ...
اصحي يا قرية
اسرائيل تصول وتجول وهي التي تحكم

56) تعليق بواسطة :
10-01-2017 02:04 PM

نداؤك أكاد أسمع دوي حدته والحنق الكامن خلفه. والشاعر الجاهلي عمرو بن معد يكرب، كتب أبياتا معبرة في مجال النداء والاستجابة "لقد أسمعت...".
تعليق 55 صارم وصادق وواقعي. أعتقد أن الوطني المثقف الذي يهتم بمصلحة وطنه يجب أن يوجهه الرسالة الى عنوانها الصحيح، آمل أن تصل وجهتها.
كل الاحترام

57) تعليق بواسطة :
10-01-2017 03:47 PM

بدنا جلالته يكون هوه صاحب الكلمه والراي في التعين بدون تدخلات اوقعتنا في مستنقعات ....

58) تعليق بواسطة :
10-01-2017 03:49 PM

رعالك الله على شجاعتك يا اسد في قول الحق

59) تعليق بواسطة :
10-01-2017 04:47 PM

أما السلطه يارعاك الله لن تتجرأ على تغيير شيئ كما تشحذون همتها فهي مقيده ببرنامج غير وطني معد لها تنفذه بدقه مفاده باختصار هذا الواقع يجب أن يتعايش معه الشعب الاردني رغم أنفه فإما أن يقبل به بكل حيثياته ومساوئه والا سيتم تدميره وهدم وطنه على رأسه الغرباء هكذا خططوا مع الغير ولاعقي الأحذيه من الأردنيين ادوات ومعلفين فقدوا روح الشهامة والشرف والوطنيه حتى حولوا مجلس الشعب لموظفين
فلا رعاه الله ؟؟؟

60) تعليق بواسطة :
10-01-2017 05:40 PM

بالرغم أننا نصف الشعب الاردني بالجبن والنفاق والتسحيج وتغيير كلامه حسب نوعية الحضور وضعف انتاجه للرجال لكن كثرة استفزازات الحكومه له تذكرنا بالمثل الشعبي البسيط ( ركضك ورى الذليل بعلمه المراجل ) كل هذه الضغوطات من السلطه الحاكمه والظلم الذي تمارسه وتشليح الشعب واذلاله علها تكون دوافع لبعث روح الشجاعه لتحل محل روح الهزيمه التي رافقت الشعب عقود طويله
أم أنا بحلم وأن الشعب حالة محبطه وميؤوس منه

61) تعليق بواسطة :
10-01-2017 06:38 PM

__

.....
عندنا مثل بقول

( ربابه عند ذيل جمل ) .

تحياتي و احترامي لك أخي .

.

62) تعليق بواسطة :
10-01-2017 06:44 PM

تحية للأخ العزيز النشمي الأصيل أستاذنا الكبير
خالد تركي المجالي ..
إسم نزهو به ونفخر ابن التراب الأردني وعاشق الأرض صاحب القلم الجرئ ولسان حال مواطنه الحر الذي لايقبل الضيم ، مرفوع الهامة منتصب القامة لاينحني إلا لله ، عدو كل من يعادي الأردن جهرا أو سرا ومن يعمل على تدميردولته وهويته ومواطنه .
بورك القلم الذي تعري به كل من يستهدف هذا الحمى فسادا وإفسادا تآمرا أو تواطئا مع من يكيدون له فوق أرضه

63) تعليق بواسطة :
10-01-2017 07:15 PM

أو خارجها ، من ينفذون أجندات المتآمرين عليه من الصهاينة والمستعمرين وعملاؤهم الذين يعيشون بيننا تحار أوطان عبيد للدولار والدينار متنفذين ومسؤولين وصناع قرار ، كتاب مأجورين سحيجة وطبالين ومنتفعين لاهم لهم إلا مايملؤ جيوبهم ويتخم بطونهم ويشبع غرائزهم كالأنعام يمشون مختالين مغرورين بمناصبهم وبجاههم الذي حازوه باسم عشائرنا ومالهم الذي سرقوه من جيوبنا لاصنعة لهم يجيدونهإ الا النفاق والمديح والثناء

64) تعليق بواسطة :
10-01-2017 07:26 PM

لمن يسر لهم ماحازوا عليه من مغانم ومكاسب بعد أن جردوا من وطنيتهم وغيرتهم على ترابه وهويته وإنسانه .
بعض الجاهلين يقولون عنك مستوزر وبعض السفهاء يعايرونك بأنك سقطت ثلاثا وهم لايعرفون من أسقطك وجعل حتى أقاربك يتخلون عنك في معمعة الإنتخابات حتى أن بعضهم عتبر سقوطك مصلحة للوطن .
يعتبرون الوطني الحر الشريف النظيف من يجرؤ على قول لا لفاسد ولا للص خطرا على الوطن ، يريدون متملقا منافقا هتيفا دبيكا

65) تعليق بواسطة :
10-01-2017 07:54 PM

مر ما يزيد عن عام وانا اتابع ما يكتب في هذه المحطة من مقالات وتحليلات وريبورتاجات وغير ذلك من الكتابات التي تشفي الغليل ولا تفعل الا القليل الذي هو تنفيس الاحتقان، ولا رد فعل إيجابي البتة، من قبل الدولة، فإما ان الدولة لا تحس ولا تشعر بما يحسه ويشعره المواطن، او انها لاتقيم له وزنا او أهمية، او انها تفتقد وساءل الاستشعار التي ترشده الى ما يجب عليها القيام به تجاه رعاياها الذين هم سبب وجودها.

66) تعليق بواسطة :
10-01-2017 09:57 PM

السلام عليكم
الاردن في وضع خطير أمنيا واقتصاديا والسبب معروف ضعف اداره فساد دون مسؤوليه هنالك عمل ممنهج الى تركيع الشعب الاردن في مهب الريح

67) تعليق بواسطة :
10-01-2017 11:14 PM

نعتذر

68) تعليق بواسطة :
11-01-2017 08:54 AM

خخخخخخخ......خخخخخخخ....خخخخخخخ...لغاية 2026

69) تعليق بواسطة :
11-01-2017 09:09 AM

غوار الطوشه هو عراب السياسه الاردنيه لاتنسو أن يخلد هذا الرجل بنصب تذكاري على اهم معلم ببلدنا من مسلسل الدغري الى مسرحياته سواء باختيار المختار اوالحاشيه اوشراء التراكتور الزراعي اتمنى على تلفزيونا الموقر الاستعاضه وبث هذه المسرحيات بدل الميرميه ليقارن ابناؤنا الوضع السابق بالحالي وما طراء عليه من تعديل

70) تعليق بواسطة :
11-01-2017 11:28 AM

ضاق ذرعا وليس ضرعا مقال يصيب كبد الحقيقه

71) تعليق بواسطة :
11-01-2017 02:16 PM

.
هنيئاً لمن له الهامات إنحنت محبةً --- وتعساً لمن ارادها حديداً ونارا
إستقام مُلكٌ عدلٌ اساسهُ ، ورحمةٌ --- والويل كان مآل كل من جارا
.

72) تعليق بواسطة :
11-01-2017 06:13 PM

مقال قوي...لكن اسمحلي ان اكون صريحا معك استاذ خالد...صحيفتكم الغراء (كل الاردن) عبر سياسة محرريها و ما يسمح بنشره من تعليقات و ما يمنع من ناحية اخرى..نصبت نفسها في موقع متقدم بتقسيم ال ٧ مليون و تفريقهم و جعلهم عرب عاربة و مستعربة
يا اخي خددوا خطكم..باقي السبعة مليون الصقتم فيهم كل العيوب..ثم تأتي اليوم و تتحدث باسمهم - و انت محق بما تحدثت-لكن لا تعاملوهم كفروة الراعي..الناس مش عمياء

73) تعليق بواسطة :
11-01-2017 10:44 PM

تحيه حارره للاخ ابو احمد المقال رائع جداً بس تنا شايف فيه نبرة تهديد بالنزول للشارع كردة فعل ضد كل هاليبصير بالبلد انته شايف انه هذا هو الحل مابتخاف يكون فيه مندسين ويستغلوا الفرصه ويحوسوها على روسنا وما بخفاك بعدين الدرك والامن شو راح يسوا الصبر الصبر

74) تعليق بواسطة :
12-01-2017 05:41 PM

أخي العزيز لو تفضلت وأعدت قراءة ما أشرت اليه من تعليقات لوجدتها متوازنه وفيها من الحكمة وإيجاد الدواء للجميع،وعندما يتم ذكر فلسطين،لا يعني التقسيم بل ان فلسطين يجب ان تكون هي وجهتنا جميعا ومن العار علينا ان نتنكر لعروبة فلسطين!!.ً

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 400 حرف


جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012