أضف إلى المفضلة
الجمعة , 27 نيسان/أبريل 2018
شريط الاخبار
ليبرمان: هناك تفاهم مع العرب على 75% من الأمور..وأن ال 25% هي الأصعب رئيس وزراء ليبيا الأسبق “تلقى تهديدا بالاغتيال في حال تناول اسم الإمارات مجدداً” الحكومة الإيطالية تمدد مهلة لبيع أليطاليا إلى نهاية أكتوبر النرويج.. حزب يميني يطالب بإسكات الأذان في المساجد كيم جونج أون أول زعيم كوري شمالي يعبر الحدود إلى الجنوب منذ الحرب معتصمو السلط : رغم البرد والامطار الحراك في استمرار شبيهة لـ”ترامب” تظهر في إسبانيا وتحصد الشهرة اعلان أبو تايه نائبا عن بدو الجنوب خلفا للعمامرة الأحد المقب السفير الكويتي يدعو رعاياه في الاردن الى عدم الخروج من منازلهم نظرا للظروف الجوية ترامب يطالب دول الخليج بدفع الأموال مقابل حمايتها إيران تتوعَّد باستئنافِ تَخصيب اليورانيوم فًور انسحابِ ترامب من الاتّفاق النَّوويّ مياهنا توقف بعض المصادر المائية احترازيا بسبب الظروف الجوية السائدة وزير الخارجية الأمريكي الجديد بومبيو سيزور السعودية والأردن وإسرائيل نهاية الاسبوع فوز شباب الاردن على المنشية حالة الطرق في العديد من المناطق
بحث
الجمعة , 27 نيسان/أبريل 2018


المستقبل للرمثا.. فلماذا التراجع؟

20-03-2017 03:49 PM
كل الاردن -
اختار الجهاز الفني للمنتخب الاولمبي تحت 23 عاما لكرة القدم ستة من لاعبي الرمثا لصفوف المنتخب الذي يشارك ببطولة دولية تقام في الامارات بعد ايام.

الرمثا حظي بنصيب الاسد بين كافة الاندية بل ان التشكلية ضمت لاعبا فقط من الوحدات ومثله ايضا من الفيصلي !

اختيار اللاعبين الستة من الرمثا جاء في وقت كان فيه الرمثا يعتمد على تشكيلة من اللاعبين الجاهزين الذين استقدمهم هذا الموسم من مختلف الاندية ومن شتى محافظات الوطن وانفق نحون صف مليون دينار على فريقه الاول دون ان يحقق الحد الادنى من طموح ادارةا لنادي وجمهوره الكبير والوفي.

دعونا اولا نستعرض الاسماء الذين شملتهم قائمة منتخب المستقبل لفئة تحت 23 سنة وهم: رأفت الربيع، ابراهيم الخب، سائد الخزاعلة، حسان الزحراوي، خالد العواقلة، خالد الدردور.

لاحظوا ان من بين هؤلاء لا يوجد سوى لاعب واحد فقط ضمن التشكيلة الاساسية للفريق الاول للرمثا وهو ابراهيم الخب والذي احتجب لعدة مباريات بسبب الاصابة وباقي اللاعبين جلسوا على الدكة طوال الموسم الا من دقائق معدوده شارك فيها بعضهم !!

اذن هناك خلل واضح في منظومة فريق الرمثا دعونا نستعرضه ونتوقف عند بعض الاسباب.

في البداية نستذكر ان الرمثا حينما نقل كأس بطولة الدوري لاول مرة من خارج العاصمة عام 1981 واحتفظ باللقب في العام التالي 1982 كان بفضل بمحموعة من المواهب جميعهم من مدينة الرمثا من امثال خالد الزعبي ووليد الشقران ومحمد العرسان وراتب الداود وعبد المجيد سمارة وغازي الياسين وسامي السعيد وجمال الرشدان والقائمة تطول.

ولكن منذ عام 1982 وحتى يومنا هذا غاب الرمثا عن منصة التتويج كبطل للدوري وان كان توج بطلا لكأس الاردن مرتين ووصيفا للبطل 9 مرات وبطلا للدرع خمس مرات وكأس الكؤوس مرتين وحل ثالثا ببطولة الاندية الاسيوية ابطال الكأس عام 1991.

دعونا ندخل في صلب الموضوع مثار البحث حيث يرى بلال اللحام الذي لم يلعب سوى لفريق الرمثا والذي عمل مع الجهاز الفني للرمثا نحو خمس سنوات ان اسرة الكرة الاردنية تشهد ان مدينة الرمثا «ولادة» لمواهب كرة القدم وان الكابتن المرحوم محمود الجوهري كان يقول للمسؤولين بنادي الرمثا «لديكم كنز كبير من المواهب «

ويضيف: في عام 2010 عملت مساعدا للمدرب العراقي عادل يوسف ضمن برنامج عمل يمتد عامين وكان يتمحور بالاعتماد على ابناء النادي من مواهب فرق الفئات العمرية ونجحنا بذلك بامتياز حيث كان الفريق قاب قوسين من الظفر ببطولة الدوري موسم 2011-2012 حينما تساوينا بالنقاط مع الفيصلي ولكل منهما51 نقطة وخسرنا يومها المباراة الفاصلة امام الفيصلي.

ويقول: كان الفريق يضم مجموعة من المواهب من امثال حمزة الدردور ومصعب اللحام وعلي خويلة وعبد الله الزعبي ورامي سمارة وغيرهم ومعهم ثلاثة محترفين اجانب شكلوا اضافة مهمة للفريق .

وعن اسباب النجاح السابق والفشل اليوم يرى اللحام «حينما نجحنا بالاعتماد على ابناء النادي والمدنية ان كافة اللاعبين من المواهب يتاقلمون بسرعه لعدة اعتبارات اولها انهم كانوا جميعا يشاركون معا ضمن فريق مدرسة الرمثا والنادي معا فكان الانسجام والتفاهم سريع جدا بين اللاعبين ولكن ما يحدث الان وحدث في المواسم الماضيه ان نظام الاحتراف وضغط الجمهور جعل ادارة النادي تبحث عن لاعبين جاهزين للفوز ببطولة سريعه ونقطة الضعف هنا ان جمع لاعبين جاهزين من مختلف الاندية والمحافظات وغالبيتهم لموسم واحد فقط لا يوفر الانسجام المطلوب بين اللاعبين مهما كانت قدرات المدرب وهو ما يجعل بعض النتائج سلبية تماما كما حدث هذا الموسم».

سمارة: العودة لابناء النادي

يؤكد عبدالحليم سمارة رئيس النادي ان النادي سيعود لابناء المدينة وخاصة من المواهب المختلفه بفرق الفئات العمريه لتشكل قاعدة صلبه للنادي.

ويضيف: عقدنا مع الجهاز الفني الصربي يمتد لموسم ونصف وعلى ذلك فهم مستمرون معنا في الموسم المقبل ولن نطلب منهم التركيز على الفوز بالالقاب بقدر تركيزنا على بناء فريق يجني البطولات بعدان يحصل اللاعبين من الوجوه الشابه على فرصهم.

ويؤكد: على الجمهور ان يقف خلف الفريق ويدعمه ويساند الوجوه الشابه ولا يتعجل النتائج وحصد الالقاب فنحن ندرك اننا تاخرنا في حصد الالقاب وخاصة بطولة الدوري ولكن علينا ان نستفيد من كل الدروس الماضية السلبية والايجابية .

ويرى سمارة ان هناك عدد كبير من اللاعبين الحاليين من الصعب تنتهي عقودهم مع نهاية الموسم لكننا جادون بتجديد عقد بعض منهم وفي مقدمتهم احمد سمير واحسان حداد على وجه التحديد مع ترك حرية قرار اللاعبين الاجانب للجهاز الفني
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012