أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 25 نيسان/أبريل 2018
شريط الاخبار
"طقس العرب" : حالة قوية من عدم استقرار جوي وغبار كثيف وأمطار رعدية غزيرة الأردن: تفاقم «خيبة الأمل» في «واردات الخزينة»… والسؤال الملح: ماذا سيحصل في رمضان؟ النفط ينخفض بعد تعليقات ترامب وماكرون بشأن الاتفاق النووي الإيراني يلي بيست”: الإمارات موّلت انتاج فيلم دعائي لربط قطر بالإرهاب الحكومة تشتري أسهم ميقاتي و"الضمان" في "الملكية" بـ24 مليون دينار شركة "كريم" الإماراتية ستطعن بقرار تعليق عملها في الأردن خالد الزبيدي يكتب : اسعار النفط غير حقيقية ترامب يقول إنه يرغب في سحب قواته من سوريا قريبا الدفاع الروسية: إسقاط أهداف جوية صغيرة مجهولة قرب قاعدة حميميم الجبير: على قطر أن تدفع ثمن وجود القوات الأمريكية في سوريا وأن ترسل قواتها إلى هناك ايران الدوله الوحيده في العالم التي تعلن عداءها وتهديدها لاسرائيل فما هي طبيعة الصراع بينها وبين إسرائيل وأمريكا. رسالة غاضبة من عبد ربه الى الزعنون لاستبعاده والقدومي من دورة المجلس الوطني وهجوم على الأحمد الحوثيون يعلنون مقتل وإصابة جنود سعوديين جنوبي المملكة المحكمة العليا الأميركية تؤيد رد دعاوى ضد البنك العربي معتصمو السلط يطالبون بايصال مطالبهم الى الملك بدلا من محاربتهم
بحث
الأربعاء , 25 نيسان/أبريل 2018


قاع الأزرق يشهد فيضاناً مائياً لم يتكرر منذ 23 عاماً

21-03-2017 12:18 AM
كل الاردن -
يحبس مشهد قاع الازرق الانفاس، بعد أن تحول القاع الى بحيرة صغيرة بفعل كميات المياه التي تدفقت عليه والتي لم تتكرر منذ ما يقارب 23 عاما.

وقال مدير محمية الازرق المائية حازم الحريشة لـ «الرأي» ان قاع الازرق لم يشهد قوة فيضان منذ العام 1994 ما جعل القاع يبدو كبحيرة صغيرة وسط الصحراء الاردنية الشرقية.

وبين الحريشة ان قاع الازرق خلال دورة فيضانه يعد نقطة جذب للطيور المائية المهاجرة من اوروبا الى افريقيا وبالعكس حيث يكثر نشاط مراقبة الطيور في هذه الفترة ويتم تسجيل انواع الطيور التي ترتادها. وأشار إلى أن قوة الفيضان للعام الحالي تعيد الى القاع ألقه وتعمل على جذب مزيد من الطيور المهاجرة الى المنطقة. وتعتمد دورة الفيضان على هطول الأمطار في المناطق المرتفعة في حوض الأزرق المائي الذي يبلغ مساحته 12710كم2 يبدأ من الأراضي السورية وينتهي في الأراضي السعودية، في حين أن معظم مساحته في الأراضي الأردنية التي تبلغ 94% بحسب الحريشة. وقال الحريشه أن القاع يبدأ في التشكل في بداية الموسم المطري وينتهي في بداية حزيران نتيجة تعرضه للتبخر كما أنه يعمل على اخماد الأتربة والغبار التي تؤثر على المزروعات والمناطق السكنية والطرق الدولية. وقديما عندما كانت تلتقي مياه القاع المالحة ومياه عيون واحة الأزرق العذبة تشكل موائل طبيعية مهمة بيئيا إلا أن بناء سدود وأحافير على مسارات الأودية قلل من فرصة بقائه مدة أطول.

وبين أن قاع الأزرق يعد من أكثر المسطحات المائية في الصحراء العربية ذات اهمية بيئية ومحطة عالمية للهجرة الطيور الذي دخل في عام 1977 إتفاقية رامسار لحماية المناطق الرطبة وفي عام 1993 كمنطقة ذات اهمية عالية لهجرة الطيور حسب المجلس العالمي للطيور.

وتبلغ مساحة القاع 74 كم2 وهو أحد الأنظمة البيئية الذي يقع تحت إدارة محمية الأزرق المائية ويتغذى من ثمانية أودية رئيسية أهمها وادي راجل الذي ينتهي في قاع الأزرق ومنها بعض الوديان كوادي الغدف والضبعي والجناب والشومري وحسان وأسيخم والعنقيه.

ويقع قاع الازرق في اخفض نقطة في الحوض المائي بمستوى 500 م فوق سطح البحر تجري الأودية من المناطق المرتفعة نحو قاع الأزرق مشكلة بذلك مسطح مائي كبير بمساحة 62كم2.

وكان قاع الازرق يستخدم في فترة الصيف قبل ما يزيد على 10سنوات لإنتاج ملح الطعام من خلال حفر أبار مالحة, ويعد انتاج الملح مصدر دخل لأبناء الأزرق.
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012