كل الاردن | السؤال الكبير .....؟ لكل اردني صاحب عقل ...
أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 أيلول/سبتمبر 2017
الجمعة , 22 أيلول/سبتمبر 2017


السؤال الكبير .....؟ لكل اردني صاحب عقل ...

بقلم : النائب السابق وصفي الرواشدة
16-04-2017 09:20 PM



منذ الشهيد وصفي التل رحمه الله ، افتقر الاردن من بروز أي زعامة وطنية نلتقي عندها جميعنا . وكأن القدر او من أراد وخطط لذلك ، ان لا يكون لدينا زعامات وطنية نلتف حولها. فقط للإنصاف برزت قيادات محترمة سرعان ما تلاشت او لوثت او نأت بنفسها عن العمل السياسي وانكفأت على نفسها .

ولكن الملاحظ في العقدين الاخيرين ان الوطن اصبح مبتلى وكأنه قدر عليه ان يخرج جميع من كان في الموقع العام سواء كان في قيادة سياسية او عسكرية أو أمنية ملوثا ً وفِي موقع اتهام او موضع شك ، وفاقد لثقة ابناء الشعب الاردني بناءا ً على ما يثار حول هذه الشخصيات من اقاويل وتهم .

ولكن الملاحظ في جميع ما حصل أن الدولة تركت جميع هؤلاء في موقف مكشوف دون الدفاع عنهم او تأكيد تلك التهم ، وتركتهم لمواجهة مصيرهم دون غطاء ، فأصبحوا لقمة سائغة لكل من هب ودب لعلكهم وتناول الأحاديث حولهم بالتضخيم والتخوين واللعنة والشتيمة احيانا المبنية على فعل (بقولوا ). وحتى من حاكمتهم الدولة من هؤلاء المسؤولين لم تستطع الدولة من خلال التهم التي وجهتها لهم تأكيد ما اثير حولهم من قضايا ، لا بل خلقت الشك لدى المواطن بان محاكمتهم كانت سياسية مقصودة لأسباب عديدة منها خروج هؤلاء القيادات عن خط السير المرسوم وتجاوز الخطوط المسموح بها ...
وَمِمَّا زاد في هذا الوضع الضبابي المخيف ان معظم القضايا التي اثيرت كانت صحيحة (قضايا الخصخصة ) اي ان الجريمة معترف بها حكوميا ولكن المجرم لا زال مستترا مبهم ، وهذا الوضع فتح الباب على مصراعيه لحالة التكهن وتوقع اسم المجرم من قبل المواطنين ، فتجدهم تارة يؤشرون على هذا المسؤول او الوزير او رئيس الحكومة او مجموعه او اعلى من ذلك وهذا واقع لا احد ينكره ...

باعتقادي ان كل ما جرى ويجري هو بسبب اتباع نهج تفكيك مؤسسات الدولة وازدواجية المسؤولية وتعدد مراكز صنع القرار وتضارب القرارات احيانا ً فاصبحت المسؤولية غير واضحة واصبح الفشل متنصلا ً منه وكل طرف يحمله للآخر فضاعت الحقيقة .

ولكن اخطر ما في الموضوع هو وصول مخطط تفكيك واضعاف مؤسسات الوطن الى اهم حصنين بقيا للاردن والاردنيين وهما المخابرات والجيش ، فطالتهما أصابع الاتهام وأصبحتا موضع حديث الناس وتشكيكهم. فما جرى مع مدراء سابقين لجهاز المخابرات ونتج عن ذلك سجنهم لم يكن بشارة خير لنا نحن الاردنيون بقدر ما اصبح نذير شؤم وسواد مستقبل .

وما جرى قبل ايام من انتشار خبر وجود فساد في قيادة الجيش السابقة وتحديدا عندما انتشرت تهمة فساد أشيعت ضد قائد الجيش السابق مشعل باشا الزبن هي ايضا نذير شؤم وخطر كبير يحاك للوطن . علينا جميعا ان نتوقف عندها وان لا نفوت الموضوع هكذا بدون نقاش مستفيض على جميع المستويات . وعلى الحكومة والجيش عدم ترك الموضوع مميعا ً دون رد واضح وصريح وصارم مهما كانت نتائجه . وترك الموضوع بدون الجزم فيه ستكون نتائجه خطيرة واولها على معنويات وثقة أفراد قواتنا المسلحة بقيادتهم وتطبيق تعليماتها وأوامرها ، وخصوصا على المرابطين على حدودنا في مواجهة مغريات تهريب السلاح والمخدرات والبشر والتي نعلم حجم مخاطرها على امننا وسلمنا المجتمعي واستقرار وطننا العزيز .

والسؤال الكبير الذي لا بد من البحث عن اجابة له لنعلم ما الذي يجري هو :(هل هناك مخطط يدبر لهذا الوطن أولى حلقاته هو زعزعة ثقة الشعب بقياداته على جميع المستويات ، وهل هناك امر يدبر بليل من خلف ذلك وما هي النتائج ان استمر المخطط من النجاح وتحقيق أهدافه ؟؟؟).


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
16-04-2017 09:48 PM

نريد وصفي جديد

2) تعليق بواسطة :
16-04-2017 10:15 PM

اذا علقنا على هذا الموضوع سيقوم المحرر بالاعتذار عن النشر. فانا ساضعها ( نعتذر عن النشر )

3) تعليق بواسطة :
16-04-2017 10:32 PM

الكومبرادور يعرف ان الجيش والمخابرات عصية على اختراقه فيحاول محاربتها باساليب خبيثة فهو كالشيطان الذي يغيظه الانسان الذي لايبالي بوساوسه

4) تعليق بواسطة :
16-04-2017 10:32 PM

للاسف الشعب الاردني لا يثق باي مسؤول

5) تعليق بواسطة :
16-04-2017 11:20 PM

تشكيك المواطن ببعض المسؤولين على حق على الرغم من عدم وجود الدليل لدية لانه محجوب عنه ولايمكنه الوصول اليه اما تبريرات الحكومة دفاعا تزيد شك المواطن كما حصل في الخصخصة اذكر انهم قالو الوثائق التي تدين .....مفقودة وهاهو يتمتع بامتيازات اكثر من اول وكذلك عند تبرير ذهب هرقلا ثم المواطن سمع من محطات فضائية اجنبية انه اسيئ استخدام الاسلحة التي وردت للمعارضة السورية وبالتنيجة ليس كل المسؤولسن ملائكة

6) تعليق بواسطة :
17-04-2017 12:05 AM

حتى عندما توجه التهمة لأحد المسؤولين وتلطخ سمعته وتغتال شخصيته ومستقبله السياسي ،نراهم يتوقفون عند ذلك ولكن دون تحصيل اية ملايين ويبقى السؤال مطروحا دون إجابة وهو " وين الملايين؟؟؟ لا بل من أين حصلوا هم أنفسهم على المليارات ذكورا وإناثا؟؟؟ وهل يحق لأحد التساؤل :- من أين لك هذا؟؟؟
الخلاصة انه مطلوب تفكيك الدولة ثم إعادة بنائها وفق رؤية المخطط الصهيوني ولذا مطلوب الان تفكيك اجهزة الجيش والأمن

7) تعليق بواسطة :
17-04-2017 08:30 AM

*
أوّل طريق الاصلاح الاقتصادي تنفيذ " من اين لك هذا على الكبار "
*
القربه مخزوقه . نريد رتق القربه لايقاف النزيف . وهذا لا يتم الاّ بعزل الفاسدين
*
لا نريد سجنا لهم ولا نصب اعواد مشانق . نريد ثوره بيضاء توقف النزف واسترجاع ما يمكن استرجاعه .
*
السؤال هل الشعب قادر على ذلك ؟!
عندما نتحدث عن المستحيلات سادتي يجب ان نضيف "الاصلاح بالوسائل السلميه" الى قائمة المستحيلات .. العنقاء واخواتها !

8) تعليق بواسطة :
17-04-2017 09:03 AM

بزماني حضرت احدى زيارات سيدنا المرحوم الملك حسين قال:المؤسسه الوحيده التي اعتز وافتخر واثق بها ولم يصلها فساد او تخريب هي القوات المسلحه الاردنيه .هذه شهاده حق مطلوب من اخوانا القاده العسكرين المحافظه عليها وذلك بالمحافظه على القوات المسلحه واجهزتنا الامنيه

9) تعليق بواسطة :
17-04-2017 10:48 AM

وصفي حاله لن تتكرر

10) تعليق بواسطة :
17-04-2017 11:43 AM

سعادة الزميل وصفي
لقد أجبت على جزء من السؤال بالفقرة الأخيرة من مقالك الرصين ولكن الجزء الأخير أنت وأناوالكل يعرف أن هناك برنامج ممنهج تديره مؤسسة الحكم وهي تفسيد كل شيئ في الوطن وحتى قيادات نظيفه أفسدتها لخدمة نفسها وشراكاتها حتى أصبحت مؤسسة الفساد المرعيه من أقوى مؤسسات الدوله الأردنيه ولا تقبل في صفوفها إلا فاسد أو مهيأ للفساد
هذا نهج تاريخي تعاظم في العقدين الأخيريه وللأسف الأجهزه تغض الطرف

11) تعليق بواسطة :
17-04-2017 01:00 PM

*
ولكن ليس التساؤل ، أي تساؤل حتى وإن كان ليس خالصاً النيه فيه تخطيط لزعزة الثقه ما بين القيادة والشعب ، وكل إنسان يا سيدي عندما يكون في الموقع العام هو عرضه لأن يسأل وعرضه لأن يحقق معه والقصص بهذا الشأن كثيره ومتكرره وتحصل حتى في دول العالم المتحضر ويحاسب المقصر عن سوء إستخدامه للأمانه من أقل مقدارٍ الى أعلاه وقد تكون العقوبه في القانون واحده ، ثم سيدي ليس كل من يحقق معه بالضروره أن يكون، يتبع

*

12) تعليق بواسطة :
17-04-2017 01:14 PM

*
مختلساً أو فاسداً وليس من شأن أحد أن يكون رقيباً على المجتمع فيما يتحدث وليس هناك من أحدٍ له القدره على إكتام أفواه الناس بما يتحدثون ، وإن كان ذلك فلا يكون الا بالحجة القويه والثقه بالنفس والنظافه حينها لا أحد يستطيع أن يهمس حتى بينه وبين نفسه لأن الحق ابلج ، وأن البريء النظيف لا تهمه الترهات وسفاسف الأمور ...

بقي أن أقول ,, اللهم أعن بلدنا وسلمه لأصحاب العقول كما تفضلت وليس لأصحاب الحظوظ .

*

13) تعليق بواسطة :
17-04-2017 04:04 PM

القيادات الوطنية كثيرة في الوطن ولكن النهج الفاسد ....لايسمح بظهور هذة القيادات..........

14) تعليق بواسطة :
17-04-2017 04:15 PM

نذكر كلنا ان اعداء الاردن في ايام ما سمي بالربيع العربي ، خرجت اصوات نشاز تطالب بحل والغاء دائرة المخابرات وطالب هؤلاء باالاعتصام المتواصل امام الدائرة واخرين طالبوا بالغاءباقي الدوائر الامنية ومنهم خرج على الفضائيات " الاردنية " رسمياَ مستهزأَ بالجيش الاردني !! وكان للعنصر الانثوي توجيه بذلك

15) تعليق بواسطة :
18-04-2017 01:30 AM

وفي بداية التسعينات أستطاع هذا الجهاز أن يحمي الأردن من محاولة أجهزة مخابرات عربيه وأجنبية لعب أدوار على أرضه نتيجة لموقفه من الوجود الأمريكي في المنطقة,...

16) تعليق بواسطة :
18-04-2017 08:38 AM

مقال ينم عن رؤية صائبه مئه بالمئه

17) تعليق بواسطة :
18-04-2017 08:58 AM

هناك خطه ممنهجه منذ بدأبه الربيع العربي لضرب أركان الدولة وليس ابسط وأسهل من تفسيد جميع الموءسسات والعمل على انهيارها ومن ثم القفز للسلطه حمل هذا الاثم احزاب سياسية داخليه وأفراد فاسدين خرجو من السلطة ويبحثون طرق للعودة برفع شعارات الوطنيه وحب الوطن وحراثين الوطن وغير ذالك من الشعارات المستهلكة وقد باءت بالفشل جميع المحاولات اما صناعه النخب فهي مستحيلة في بلادنا لأننا لا نحب الا أنفسنا

18) تعليق بواسطة :
18-04-2017 11:31 PM

ان نهاجم فساد الاغوار ...ونترك فساد الشفا امر لا نقبله

19) تعليق بواسطة :
19-04-2017 07:21 PM

الشمس ما تتغطى بغربال. وما زاد عن ذلك سيكون مصيره نعتذر عن النشر
فريحو حالكو .
الامور واضحه للأحياء والاموات

20) تعليق بواسطة :
20-04-2017 10:48 AM

سيدي هاؤلاء اللذين تقصدهم من المسؤلين لارقابه عليهم ولا محاسبه فتوهموا انهم اباطره وان غيرهم لايعرف عملهم مسؤول يسكن ببيت متواضع بعد سنتين انقله الى قصر وبركة سباحه لايستخدمها لانه لايجبد السباحه .المسؤول عمله تكليف وضريبة وطن يجب ان يدفعها للوطن ولا يكافأ عليها وان قصر او سرق او انحرف يجب سجنه وفضحه امام الناس ليكون عبره لغيره .ديوان المحاسبه يجب ان يكون بجميع مفاصل الدوله لان الاموال وقف

21) تعليق بواسطة :
20-04-2017 10:55 AM

رحمك الله يا وصفي لايلام من يذكره او يذكر ابنائه به هنيئا لك هذا الارث الوطني والحضاري ورحمات من الله لك ايها البطل والرجل بحق .محبة الاجيال لك وجسدك تحت التراب ومحبتهم وذكرك فوق التراب وفي مؤسسات الوطن رحمك الله رحمك الله رحمك الله ورحم الله ذالك الكرديه التي انجبتك ورحم الله عرار عرارعرار و حفظ الله شمال الاردن الغالي وجنوبه ووسطه

22) تعليق بواسطة :
22-04-2017 12:20 AM

ظاهرة بدأت تتفشى وهي ظهور الثراء الفاحش على بعض الناس، رغم انهم بسطاء وتاريخهم معروف منذ ولدتهم امهاتهم، وتتمثل ظاهرة الثراء ببناء العمارات والقصور وشراء الاراضي مرتفعة الاثمان والسيارات الفارهة، اتكلم عن مناطق محددة وأشخاص معرفين لي منذ طفولتهم، فترى المرء يتسائل ويحتار، من اين لهم هذه الاموال ومن اين أتوا بها، وهل هم وكلاء للفاسدين؟؟!!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 400 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012