الأحد , 25 حزيران/يونيو 2017


وزير الأوقاف: 'المسجد الجامع' للحد من العشوائية في بناء المساجد

20-04-2017 07:08 PM
كل الاردن -
قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور وائل عربيات ان الوزارة تنتهج نهجا إصلاحيا شاملا لا يقتصر على الوعظ والإرشاد وإنما أشتمل على الاستثمارات الوقفية التي من شأنها المساهمة في النمو الاقتصادي للوطن.

وأضاف خلال رعايته انطلاق فعاليات ملتقى الوعظ والإرشاد والعمل الخيري في مسجد الصحابي الجليل أبو عبيده عامر بن الجراح في بلدة الباعج بالبادية الشمالية الغربية اليوم الخميس، بحضور العديد من المسؤولين والفعاليات النيابية والشعبية والأئمة، ان الوقف ليس مقصورا على بناء المسجد بل هو إحدى وسائل تمويل المشروعات ذات النفع العام في الإسلام، لتمويل الإنفاق على مشروعات حيوية كالإنفاق على الخدمات الصحية والتعليمية وتوفير المياه والمشاريع الاستثمارية.

وبين عربيات ان الوزارة تسعى الى دعم اتساع نطاق مصارف الوقف مع مراعاة شرط الواقف وتمتعه بحرية كاملة في توجيهه نحو ما يراه مناسباً لحاجة الناس، وتحقيق الاستخدام الأمثل في كيفية تخصيصه وتوجيهه وإدارته واستثماره بما يناسب واقع الحال وظروف المستفيدين والفئات المستهدفة منه .

وأضاف ان إستراتيجية صندوق الزكاة ركزت في العام الحالي نحو التوسع بأتجاه أستحداث مجموعة المشاريع التأهيلية المنتجة بهدف تحويل المساعدات المالية الشهرية المصروفة من صندوق الزكاة الى مساعدة تأهيلية انتاجية استثمارية بما يمكن المستفيدين من العيش بكرامة ويغنيهم عن السؤال .

وقال الوزير ان المشاريع التأهيلية تهدف الى تحقيق الاستقرار المعيشي للاسر المستفيدة وفق معايير محددة وبخاصة ممن لاتتوفر لديه فرص عمل بعد الاستناد لدراسات الجدوى لتلك المشروعات بالتعاون مع مراكز تعزيز الانتاجية الى جانب توفير التمويل اللازم لها كمنحة فضلا عن توفير منح دراسية للطلبة الايتام والمحتاجين .

وحول المسجد الجامع قال الدكتور عربيات ان فكرة 'المسجد الجامع 'جاءت بهدف الحد من العشوائية في بناء المساجد وتوحيد الخطاب الديني المبني على العلم والمعرفة ما يدفع بالمساجد الجامعة نحو دورها في المجتمع عبر تعزيز الحراك الثقافي والفكري لدى المجتمعات، مشيرا الى ان الخطبة الموحدة في عنوانها وليس مضمونها.

وأشار إلى ان الاسلام الحقيقي يواجه معركة عبر تشويه صورته السمحة التي تقوم على الحق والعدل والمساواة والتسامح فضلا عن احترامها لحقوق الانسان ومكانة المرأة وحماية الطفل وهو الدين الذي ارسى قواعد الامن وصون كرامة الانسان عبر التاريخ ولم يكن يوما يدعو الى التطرف ويمارس الذبح والتنكيل .

وثمن النائب محاسن الشرعة لوزارة الاوقاف دورها في اقامة ملتقيات الوعظ والارشاد بماينفع الناس ويوسع دائرة الارشاد والتوجيه نحو الخير وطاعة الله فضلا عن دورها في اقامة اليوم الخيري واستفادة الكثير من الاسر العفيفة والايتام للمساهمة في التخفيف من ظروفهم المعيشية .

وقال مدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات ان الصندوق سيقيم حتى نهاية العام الحالي ستة ملتقيات خيرية آخرى في أرجاء المملكة بالتركيز على مناطق جيوب الفقر في اطار الجهود التي يبذلها لتخفيف آثار الفقر، داعيا الأثرياء والموسرين في الأردن الطيب المعطاء لتقديم صدقاتهم وزكاة أموالهم للصندوق لتمكينه من مواصلة رسالته الانسانية السامية تجاه شرائح الفقراء والمحتاجين .

وأشتمل الملتقى على توزيع ٢٥٠ قسيمة غذاء وكساء للعائلات المحتاجة والمعوزة لصرفها من فروع المؤسسة الاستهلاكية المدنية وفقا للاتفاقية الموقعة بهذا الشأن بين صندوق الزكاة والمؤسسة بالاضافة الى توزيع المساعدات النقدية على (٣٠) طالباً جامعياً فقيراً و٥٠ يتيماً .

وأقيم على هامش الملتقى يوما طبيا مجانيا بالتعاون مع لجنة زكاة وصدقات منطقة حي نزال والذراع الغربي ومستشفى المقاصد الخيرية واللذان يتبعان الى صندوق الزكاة ومركز الباعج للتنمية وشارك فيه العديد من أطباء الاختصاص وتوزيع الأدوية اللازمة على المرضى .
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
20-04-2017 07:25 PM

كل الدعم والشكر والتقدير لوزير الاوقاف الدكتور وائل عربيات على جهوده ومواقفه الشجاعة واصراره على توحيد الخطاب الديني الهادف و فكرة المسجد الجامع والخطبة الموحدة ومنع العشوائيات واستغلال الصوت العالي في نقل الاذان وصيانة سماعات المساجد. ونظافة السجاد ودورات المياه . الحقيقة هناك فرق كبير وواضح الى الان ونتمنى المزيد واستمرار الرقابة ونقل الفكرة الى كافة المناطق في المملكة .

2) تعليق بواسطة :
20-04-2017 07:29 PM

هذا وشو سولافتو يريد الغاء المساجد واختصارها بمسجد او مسجدين والخطب الغاها ووحدها وقيدها والخطباء طرد نصفهم وقطع رزقهم بحج مختلفة ....

3) تعليق بواسطة :
20-04-2017 09:15 PM

نعم والف نعم لا زم الحد من بناء المساجد حيث اصبح لكل عتبة بيت مسجد .وهناك ملايين البشر العربي المسلم جائع وحتى في الاردن . يعني لازم مسجد اما لكا عتبة بيت والصلاة لازمها رياضة مشي ..كنا نذهب الى المسجد في الشتاء والبرد والطوز والحر الشديد مسافة طويله كما كانت المدارس سابقا .الطلبة كانوا يأتون مشيا من القرى البعيدة الى مدرسة ثانوية بلدتي في الطيبه مثلا .هذا واشكر السيد وزير الاوقاف على هذا ؟

4) تعليق بواسطة :
20-04-2017 11:30 PM

كثيرا ما تساءلت عن مكبرات الصوت الكهرباءية التي تنصب على المآذن ان كانت بدعة ام لا، اذ لما انزل الله عز وجل الاسلام الى هذه الارض لم تكن المكبرات قد اخترعت ولقد نمى الاسلام بحمد الله وشكره مءات العشرات من السنين من دون الاستعانة بهذه الأجهزة الحديثة العهد، وبما انه بحمد الله فقد بنى الناس الجوامع الكثيرة بحيث تختلط أصوات الاذان لقربها من بعض، وحبذا لو نسمع الاذان من فم الموءذن لا من مكبرات الصوت.

5) تعليق بواسطة :
20-04-2017 11:32 PM

الملاحظ ان اغلب القرارات الحكومية تتخذ ابتداء ومن ثم يصبح مصدر القرار يبحث عن تسبيب القرار وفق ردة الفعل الشعبي للتغطية وكأن القرار ياتية جاهز من طرف خفي وهو عليه ان ينفذ ويمتص الغضب الشعبي

6) تعليق بواسطة :
21-04-2017 10:04 AM

يبدوا اننا نقنب بالدين كما تقنب الشجره وبالشكل الذي يرضي اطرافا خفيه وبنفس الوقت هي معلومه لذوي البصيره التي ترى بنور الله .... ورب العزه سبحانه يقول ( يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافيه ). اتركوا المساجد كما يعمرها عباد الله وتفرغوا للسلبيات التي تدمر المجتمع كالمخدرات والخمر والبطاله والفقر ... تحديد الخطب والمساجد لا تعالج الافات التي ابتليت بها مجتمعاتنا ... مجرد رأي ونصيحه

7) تعليق بواسطة :
21-04-2017 01:20 PM

اصل الافة والتخلف عدم الفهم و استغلال الدين للمصالح الدنيويه كالفتنة والحروب ، المسؤول او الحاكم يستغل الدين لتضليل وتغييب وسرقة الشعب.. والشحاد يستغل الدين للعطف و الكذب والادعاء . والتاجر يستغل الدين لرسم الامانة والابتعاد عن شبهات التلاعب .. العيب بالتأسيس الديني ومن اسس المعالجة هو مراقبة الخطاب الديني الصادر عن نفسيات مريضة منافقة مغيبة عن تعاليم الاسلام ومنابع الطيبة والسماحة و تقبل الاخر .

8) تعليق بواسطة :
22-04-2017 12:26 AM

يجب غلى وزارة الاوقاف الحد من ارتفاع الصوت من سماعات المساجد.. لا يجوز ان يكون الصوت والمسجد بصوره عامه بدون ظوابط..السماعات قويه لمن يسكن بالقرب من المنزل وعلى زمن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن هناك سماعات ..السماعات تهز البيوت ليلا ونهارا
..هناك كبار في السن واطفال وافراد يعملون ومرضى

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 400 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012