أضف إلى المفضلة
الأحد , 03 آذار/مارس 2024
الأحد , 03 آذار/مارس 2024


صالح يتعهد بالعودة لليمن وأمريكا تحثه على البقاء بعيدا

09-08-2011 10:43 PM
كل الاردن -

قالت مصادر دبلوماسية يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة حثت الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على عدم العودة الى اليمن والبقاء في السعودية حيث يتماثل للشفاء من جراح أصيب بها في محاولة لاغتياله أثناء انتفاضة شعبية ضد حكمه.

وأضافت المصادر أن الرسالة نقلت مباشرة الى صالح الذي غادر يوم الاحد مستشفى في الرياض حيث كان يتلقى العلاج بعد هجوم بقنبلة في قصره في صنعاء في الثالث من يونيو حزيران أصابه بحروق خطيرة وبجروح أخرى. ولم تبين المصادر ما اذا كان صالح قبل الطلب الامريكي.

وجاء أحدث تطور في الجدل حول مصير صالح في وقت تعهد فيه من جديد بالعودة الى اليمن بمجرد أن تسمح ظروفه الصحية بذلك.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) يوم الثلاثاء أن الاطباء المعالجين لصالح لم يحددوا متى ستنقضي فترة النقاهة.

ودفع الشلل السياسي بسبب مصير صالح أفقر دولة في العالم العربي الى شفا حرب اهلية وأثار مخاوف في السعودية والولايات المتحدة من ان الاضطرابات المتصاعدة يمكن ان تشجع جناح القاعدة في اليمن على شن هجمات.

وحاولت الولايات المتحدة والسعودية - اللتان كانتا هدفا لهجمات جرى احباطها لجناح القاعدة - اخماد الاضطرابات وسط فراغ متزايد في السلطة من خلال خطة لتنحية صالح تم التوصل اليها بوساطة من دول عربية في الخليج.

ووافق صالح على الاتفاق لكنه تراجع عن التوقيع في اللحظة الاخيرة ثلاث مرات.

وحث جيرالد فايرشتاين السفير الامريكي في اليمن صالح يوم الثلاثاء على السماح بنقل السلطة الذي يقترحه الاتفاق الخليجي.

وقال السفير لراديو سوا الامريكي الذي يبث برامجه باللغة العربية 'نحن نعتقد أن مفتاح معالجة المشاكل السياسية والاقتصادية والامنية في اليمن لا يمكن أن يتم الا من خلال حل مسألة انتقال السلطة في البلاد ووصول قيادة جديدة تدير هذه الدولة.'

وتمثل تصريحاته صدى لما قاله مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الامريكية يوم الاثنين عند سؤاله عن تقارير أفادت بأنه طلب من صالح عدم العودة. وحث تونر صالح على نقل السلطة فورا الى نائبه القائم بأعمال رئيس الدولة.

وقال تونر 'قلنا أيضا ان هذا الامر لا يمكن أن ينتظر الى أن يتخذ قرار بشأن مستقبل صالح لان لدينا من يقوم بعمل الرئيس و... لانهم يحتاجون الى المضي قدما في هذا النقل للسلطة على الفور.'

وطالب مجلس الامن الدولي بعد نقاش حول اليمن يوم الثلاثاء 'بعملية للتحول السياسي شاملة ومنظمة وبقيادة يمنية تلبي احتياجات وتطلعات الشعب اليمني للتغيير.'

وعبر المجلس الذي يضم 15 دولة عضوا في بيان عن قلقه العميق ازاء الوضع الامني المتدهور بما في ذلك التهديد الذي يمثله جناح القاعدة وحث الاطراف على ضمان نجاح المساعدات الانسانية وعلى عدم استهداف البنية التحتية الاساسية.

وخطة نقل السلطة التي توسطت فيها دول مجلس التعاون الخليجي الست جثة هامدة منذ أن تهرب صالح من توقيعها في مايو أيار الماضي مما أدى الى اندلاع القتال بين القوات الموالية له والقوات الموالية لعائلة الاحمر وهي جزء بارز في تكتل قبائل حاشد.

وهناك مركز اخر للسلطة يمثله اللواء علي محسن الذي انقلب على صالح وانحاز للمحتجين.

ويسود العاصمة اليمنية هدوء نسبي منذ رحيل صالح رغم الصراعات المستمرة منذ فترة طويلة في جنوب اليمن والتي اشتعلت من جديد بما في ذلك قتال مع الاسلاميين أدى الى خروج السكان بشكل جماعي من احدى المحافظات الجنوبية.

وينبذ المحتجون مجموعة الاحزاب اليسارية والاسلامية والاشتراكية وغيرها التي وقعت على الاتفاق الذي رفضه صالح. ويزدري زعماء الاحتجاج هذه الاحزاب باعتبارها متعاونة منذ فترة طويلة مع صالح والسعودية.

ويقول المحلل علي سيف حسن ان هذا الصراع بين القوات التي يقودها ابن صالح وأبناء اخوته والقوات الموالية للزعيم القبلي صادق الاحمر واللواء محسن وصل الى طريق مسدود.

وأضاف أن هذا الصراع قد لا يحل الا من خلال عملية مساومة أكثر تعقيدا بكثير تغير الميزان على الارض.

وقال ان الطريقة الوحيدة التي ستقنع صالح بعدم العودة هي أن يوافق علي محسن أيضا على المغادرة مشيرا الى انهما كانا معا في السلطة و'ارتكبا جرائم معا' ولن توافق جماعة صالح أن يبقى محسن بينما يوافق الرئيس على البقاء بعيدا

(رويترز)

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
10-08-2011 07:17 AM

We have to ask if the Saudia real motivation in adding Jordan to "MAJLES TA3AWON" is to protect Saudi borders with Yeman and get our sons into what Naser did to Egyptian solders during the time of Abdallah El-Sallal

2) تعليق بواسطة :
10-08-2011 05:52 PM

المصيبة في الامريكان والغرب الذين يقتلوا القتيل ويمشوا في جنازتوا..
الان ينصحوا عميلهم الذي دعموه طيلة فترة بقائه بالسلطة بالبقاء بعيدا بعد كل ما فعله لاجلهم..!!!!!!!
ليظهروا انهم الى جانب الشعوب في ثوراتهم والحقيقة غير ذلك تماما..

3) تعليق بواسطة :
10-08-2011 06:17 PM

بالاشارة الى تعليق المغترب..
فانه وبدرجة تقترب من ان تكون قانونا عالميا وليس مجرد نظرية فان اليمن وافغانستان كانتا تاريخيا مقبرة الغزاة وربما على ارض اليمن خطت اولى حروف هزيمة مصر والعرب عام 67 والامر نفسه بالنسبة لافغانستان بالنسبة للانهيار اللاحق للاتحاد السوفيتي..ونحن دولة صغيرة علينا ان لا نتورط في صراعات كالمحتملة في اليمن..الافضل ان نمارس سياسات توفيقية وتقريبية كما فعلنا عند الحرب بين الشمال والجنوب او بين البيض وصالح..

4) تعليق بواسطة :
10-08-2011 06:21 PM

وبالنسبة لصالح فواضح ان القطار فاته هو شخصيا..مع وجه واعضاء اما مشوهه او معوقة..يعني انتفت معه شروط الولاية..لقد مارس هو وابنه واقاربه قتلا بدون داع ويخوضون على الارجح حربا خاسرة مع غالبية شعبهم الرافض لنظرية التوريث..

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012