أضف إلى المفضلة
الجمعة , 27 نيسان/أبريل 2018
شريط الاخبار
ليبرمان: هناك تفاهم مع العرب على 75% من الأمور..وأن ال 25% هي الأصعب رئيس وزراء ليبيا الأسبق “تلقى تهديدا بالاغتيال في حال تناول اسم الإمارات مجدداً” الحكومة الإيطالية تمدد مهلة لبيع أليطاليا إلى نهاية أكتوبر النرويج.. حزب يميني يطالب بإسكات الأذان في المساجد كيم جونج أون أول زعيم كوري شمالي يعبر الحدود إلى الجنوب منذ الحرب معتصمو السلط : رغم البرد والامطار الحراك في استمرار شبيهة لـ”ترامب” تظهر في إسبانيا وتحصد الشهرة اعلان أبو تايه نائبا عن بدو الجنوب خلفا للعمامرة الأحد المقب السفير الكويتي يدعو رعاياه في الاردن الى عدم الخروج من منازلهم نظرا للظروف الجوية ترامب يطالب دول الخليج بدفع الأموال مقابل حمايتها إيران تتوعَّد باستئنافِ تَخصيب اليورانيوم فًور انسحابِ ترامب من الاتّفاق النَّوويّ مياهنا توقف بعض المصادر المائية احترازيا بسبب الظروف الجوية السائدة وزير الخارجية الأمريكي الجديد بومبيو سيزور السعودية والأردن وإسرائيل نهاية الاسبوع فوز شباب الاردن على المنشية حالة الطرق في العديد من المناطق
بحث
الجمعة , 27 نيسان/أبريل 2018


عائلة البروكلي .. نصيحة ذهبية لعلاج السكري

14-07-2017 01:28 PM
كل الاردن -
كشفت دراسة حديثة، أجريت في مركز جامعة لوند للسكري بالسويد، أن البروكلي يساعد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني على التحكم في مستوى السكر بالدم، وذلك لاحتوائه على كميات وفيرة من مركب “السولفورفان” الذي يعمل على خفض مستويات السكر في الدم.

وأظهرت الدراسة التي نقل نتائجها موقع “بولدسكاي” عن مجلة العلوم الطبية، أن السولفورفان، الموجود في خضار عائلة البروكلي، يعمل على خفض إنتاج الغلوكوز المبالغ فيه من خلايا الكبد لدى المصابين بالسكري، الأمر الذي قد يجعل البروكلي المكمل المثالي لأدوية مرض السكري من النوع الثاني.

وأكّد الباحثون أنَّ “البروكلي قد يكون مفيداً جداً لمساعدة الأشخاص الذين لم يصابوا بمرض السكري بعد ولكن لديهم بوادر للإصابة به في وقت قريب، أو بمعنى آخر مستويات السكر في الدم لديهم مرتفعة ولكنها ليست مرتفعة بما فيه الكفاية ليصبح الشخص مصاباً بالسكري من النوع الثاني”.

ووجد العلماء في الدراسة التي استمرت 12 أسبوعاً، أنَّ إعطاء المرضى المصابين بالسكري من النوع الثاني والسمنة مستخلص نباتات البروكلي كان له تأثير مذهل في خفض مستويات السكر بالدم بعد فترة صيام.

وجاء ذلك بعد تحري وفحص تأثير 3.852 مركبًا غذائياً على مرض السكري، إذ وجد أن مركب السولفورفان قد يكون أكثرها نجاحاً ووعداً بنتائج إيجابية.

يذكر أنه في الحالات الطبيعية يستمر الكبد بإنتاج الجلوكوز في فترة الصيام عن تناول الطعام، إلى أن يكسر الشخص صيامه فيتوقف عندها الكبد عن إنتاج الجكلوكوز نتيجة بدء إنتاج الأنسولين من جديد في الجسم، ولكن لدى الأشخاص المصابين بالسمنة، فإن الجسم قد لا يشعر بأي تغيير حاصل عند تناول الطعام، لينتج الكبد كميات أكبر من الغلوكوز، ما يرفع من مستويات السكري في الدم وبشكل كبير، مما قد يحفز نشأة وتطور مرض السكري.وكالات.
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012