الأحد , 23 تموز/يوليو 2017


" أبو الحروب " حول التدمير إلى " تحرير " ... !!!

بقلم : أيمن الشبول
16-07-2017 08:00 AM

أنا من ملك : الفسفوري والعنقودي ؛ أنا من ملك أبو القنابل وأم القنابل والارتجاجي والفراغي وعندي النووي ... أنا ' أبو الحروب ' ؛ القول قولي والقرار لي ؛ من ليس معي فهو ضدي ... من ليس معي فإنه : إرهابي ... !!! .

شاهدنا أبو الحروف في برامج الأطفال التعليمية ... ، وكان أبو الحروف يتدخل خلسة وبحركة واحدة يحول : البخيل إلى نخيل والجمل إلى حمل ... ولكنتا اليوم نشاهد ؛ ' أبو الحروب ' والذي ملك كل أنواع الأسلحة ؛ شاهدناه يتدخل عنوة لقلب المفاهيم والحقائق العربية والعالمية ... شاهدنا 'أبو الحروب ' كيف جعل المقاومة ؛ إرهاب ... وجعل التدمير ' تحرير ' ... !!!

وقعت الشعوب العربية في شراك أعداءها ؛ وصدقت شعاراتهم الخداعة بخصوص : الحريات والديمقراطيات وحقوق الإنسان ... صدقت إدعاءآتهم المتكررة عن نبذ ومقاومة : الإستبداد والديكتاتوريات ... .

وثارت الشعوب العربية على الظلم والظلام ... فأستغل الأعداء المترصدون هذه الثورات وحرفوها عن مسارها ... دعموا أنطمة الإجرام والظلم والظلام ؛ وساعدوها في قمع شعوبها ... !!!

و إتخذوا من الإرهاب جسر عبور„ إلى الدول الثائرة ... ، جربوا أسلحتهم التدميرية القديمة والحديثة ... تحكموا بمصير ومقدرات الأمة ... وحجتهم كانت ولم تزل : الإرهاب والإرهابين ... ، حجة مطاطة وقابلة للقذف في كل الإتجاهات ... !!! .

دخل ' أبو الحروف ' عنوة ليبدل مفهوم التدمير ' التحرير ' فهذا المفهوم يدل على تمكن الطرف القوي و ' المحرر ' من الوصول إلى المناطق ' المحررة ' بأية وسيلة أو ثمن ؛ ولو كانت الوسيلة استخدام الأسلحة المحرمة والمنوعة ، ولو كان الثمن ؛ ( إبادة كل حي ... وإنهاء كل شيء !!! ) .

إنظروا إلى حلب وحمص ... وإلى غيرهما من المدن السورية ' المحررة ' ... هل أبقى منها ؛ 'أبو الحروب ' الروسي ، وأبو البراميل السوري ؛ شيء ... ؟!

إنظروا إلى الرمادي والموصل ... وإلى غيرهما من المدن العراقية السنية ... هل أبقى منها ؛ 'أبو الحروب ' الأمريكي ، وأبو عزائيل المجوسي والشيعي شيء ... ؟!

كل المدن العربية السنية ' المحررة ” ذهبت من غير رجعة ... !!! ... مسحوها من الخارطة ، وأصبحت مجرد أطلال وتلال من الرمال والأتربة .. !!!

سلبوا منها التاريخ والحضارة ... وانتزعوا منها الروح والحياة ، وبعدما أصبحت جثة هامدة وممددة ... أرسلوا وكلائهم ليعلنوها 'محررة ' ... !!!

بعد مشاهدتتا للمدن العربية المدمرة أو ' المحررة ' قلنا : لماذا لم يختصروا الآلام والأحزان على تلك المدن وعلى قاطنيها ... ؟؟؟ ... لماذا لم يضربوها بقنابلهم النووية لمرة واحدة ... فيصلوا إلى ' تحريرهم ' المنتظر وخلال دقيقة واحدة ... فالصورة واحدة والكارثة التي ستلحق بالمدنيين وبتلك المدن ' المحررة ' هي في الحالتين واحدة ... !!!

ولكن يبدو بأن منطق ' أبو الحروب ' ....
و أبو القنابل وأم القنابل ... يقول : بأن الموت و التدمير البطيء سيكون ؛ ' نصر و تحرير ' ... ولكن الموت والتدمير السريع هو : جريمة حرب دولية ... !!!

ولكن ' أبو الحروب ' يتقلب ويبدل ويغير بسرعة ... فــ ' أبو الحروب ' توجهه الحاجة وتسيره المصلحة ؛ ولذا فإن منطقه وكل مفاهيمه وشرائعه ومبادئه ؛ يمكن أن تتبدل وفي دقيقة واحدة ...


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 400 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012