كل الاردن | المصري يوضح اسباب استقالة مجلس بلدي الطفيلة: ضغوطات لم تتمكن من مواجهتها
أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 12 كانون الأول/ديسمبر 2017
شريط الاخبار
200 مليون دولار منحة وقرض من البنك الدولي لدعم موازنة 'التربية' سفيرة أمريكا الأممية: توقعنا سقوط السماء بعد قرار ترامب.. لكن الحكومة تُحصّل 128 مليون دينار من العمالة الوافدة وتُسفّر 13 ألف عامل العلي تطمئن الأردنيين على أموالهم في الضمان بقولها: أمانة بأعناقنا الصفدي: لا صيغة نهائية لتوزيع الدعم حتى الآن حمزة بن لادن يدعو للإطاحة بالنظام الملكي السعودي لخيانة المسلمين ترامب ينفي اتهامات التحرش الجنسي ويرفض التحقيق إضراب شامل في البقعة احتجاجاً على قرار ترامب تقنية المعلومات في عمان الأهلية تكرم الطلبة المتفوقين الأردن يحصد مراكز متقدمة بمسابقة يوسي ماس العالمية موظفون في "العمل" يعلنون نيتهم الاعتصام احتجاجاً على نقلهم لـ(العدل) .. والعمل ترد أبو عابد يستعرض برنامج النشامى لنهائيات كأس آسيا الأحد "قرار روسي" بشأن تغريدات ترمب البشير" يترأس الوفد السوداني في القمة الإسلامية الطارئة في اسطنبول الصفدي: لأول مرة نتسلم تقريرا مفصلا حول سوق العمل
بحث
الثلاثاء , 12 كانون الأول/ديسمبر 2017


المصري يوضح اسباب استقالة مجلس بلدي الطفيلة: ضغوطات لم تتمكن من مواجهتها

16-07-2017 01:39 PM
كل الاردن -
أكد وزير البلديات، المهندس وليد المصري، أن استقالة رئيس وأعضاء لجنة ادارة بلدية الطفيلة جاءت نتيجة ضغوطات لم تستطع اللجنة مواجهتها من قبل المواطنين، وذلك لتعيين أشخاص من خارج جدول التشكيلات، نافيا في ذات السياق أن يكون السبب هو عجز موازنة البلدية.

وقال المصري إن أعضاء المجلس المستقيل أقرّوا بذلك السبب أمام نواب محافظة الطفيلة خلال اجتماع انعقد في مقر الوزارة.

وأضاف المصري : 'الأوضاع الاقتصادية والمالية للبلاد تنعكس بشكل عام على موازنة البلديات، وخلال السنوات الأخيرة تضاعفت عوائد المحروقات ما أسهم في دعم موازنات البلديات بشكل عام'، مشيرا في ذات السياق إلى وجود العديد من البلديات التي تتمتع بأوضاع مالية مريحة ولديها مشاريع تُحسّن مواردها وترفد موازانتها، إلى جانب بعض البلديات المتعثرة لعدة اسباب تراكمية أو سوء ادارة من المجالس البلدية السابقة.

وقال المصري إن مجموع البلديات في المملكة وصل إلى 100 مجلس بلدي 93 منها اوضاعها المالية مريحة والباقي متعثرة، كاشفا عن انخفاض مديونية البلديات من 140 مليون دينار إلى 90 مليون في العام الحالي.

وأشار المصري إلى أن قضايا الاستملاكات ساهمت في حلّ جزء من مشكلة عجز موازنة البلديات من خلال قرارات المحاكم التي ضاعفت عوائد الاستملاكات (3 أضعاف).

ولفت الوزير المصري إلى أن الوزارة قامت باعادة تشكيل لجنة بلدية الطفيلة برئاسة مدير الاراضي حازم عطالله العدينات، فيما قامت بتعيين مساعد محافظ المفرق رئيسا للجنة البلدية في المفرق بعد استقالة سلفه من اللجنة.

وكان رئيس لجنة بلدية الطفيلة المستقيل، عماد الرفايعة، قال إناللجنة أعلنت عن حاجتها لملئ 4 شواغر 'عمال وطن'، وتفاجأت بتقديم 850 شخصا بطلب توظيف..
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
17-07-2017 10:37 AM

لقد كان قرار حل المجالس البلدية قرارا خاطئ، لأنه أدى إلى وقوع الضرر الذي كانت الحكومة تخشاه من المجالس البلدية قبيل الانتخابات . بعض اللجان رأت الموضوع مشمشية وبدات بتعيينات لا حاجة لها ، هل يعقل ان يقوم رئيس لجنة بلدية بتجريف وتخريب حديقة ملعب بلدي جاهزه كلفت 30الف دينار مكرمة ملكية واعادة بناءها من جديد! هل هذا إنجاز هدر أموال المواطنين بنكايات وإنجازات وهمية !!!

2) تعليق بواسطة :
17-07-2017 10:46 AM

وبعضهم احتواه نفس لوبي الرئيس السابق وما اتغير اشىء . عموما الوقائع كثيرة حول فشل هذه التجربة المتكررة .. أما الاقتراح المناسب برأيي هو : إعتماد مبدا (مجلس بلدي يسلم مجلس بلدي ) على ان تقرر وزارة البلديات وقف التعيينات والمشاريع ووقف الصرف باستثناء الرواتب والأجور قبل ستة أشهر على إجراء الانتخابات وبالتالي تسحب كل صلاحيات المجلس البلدي حتى لا يستغلها في الانتخابات.. لعلنا نجد سامعا!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 1000 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012