كل الاردن | نيويورك تايمز تكشف عن حلفاء الاحتلال السريين من العرب
أضف إلى المفضلة
الخميس , 14 كانون الأول/ديسمبر 2017
الخميس , 14 كانون الأول/ديسمبر 2017


نيويورك تايمز تكشف عن حلفاء الاحتلال السريين من العرب

17-07-2017 12:26 AM
كل الاردن -
نشرت صحيفة 'نيويورك تايمز' الأمريكية، مقالا يتحدث فيه عن حلفاء الاحتلال السريين من العرب، الذين لا يستطيعون التحدث عن علاقتهم بها في العلن.

ويرى كاتب المقال، نيري زيلبر في مقاله الذي نشره، الجمعة، إن الولايات المتحدة والمسؤولين في الكيان المحتل مقتنعون بأن اتفاق السلام الإقليمي بين تل ابيب والعالم العربي قد يكون في مأزق.

ويشير إلى ما قاله الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، خلال رحلته الأخيرة إلى الشرق الأوسط، بأن 'مستوى جديد من الشراكة ممكن، وسيحدث، وهو ما سيحقق المزيد من الأمان لهذه المنطقة، ويزيد الأمن للولايات المتحدة ويزيد من الرخاء للعالم'.

ويشير الكاتب إلى تقرير نشر سابقا في صحيفة 'هآرتس' العبرية، عن تكثيف تل أبيب تعاونها الأمني والاستخباراتي مع الأردن في جنوب سوريا، 'لتفادي المكاسب الإيرانية في المنطقة'، وان - بحسب التقرير- التعاون بين تل أبيب والأردن ليس جديدا، حيث قامت تل ابيب بشحن مروحيات هجومية من طراز كوبرا إلى الأردن العام ٢٠١٥.
ويذكر الكاتب في مقاله بأن 'مساعدة تل أبيب لمصر في حملتها لمكافحة الإرهاب في سيناء'. ويقول الكاتب إن المسؤولين في تل ابيب يتفهمون ضرورة عدم الحديث علنا بشأن التعاون، وكثيرا ما تفرض رقابة على وسائل الإعلام المحلية.
ويعتبر الكاتب زيلبر أن:' الصراع العربي مع الاحتلال هو العقبة أمام تطبيع العلاقات مع تل ابيب، إلا أنه يرى أن هناك 'علاقات أمنية حميمة بين تل أبيب والسلطة الفلسطينية بدعم من الولايات المتحدة، وتطور هذا التنسيق ليصبح دعامة لعلاقة الاحتلال بالجانب الفلسطيني وربما كان أنجح جوانب عملية السلام برمتها'.

ويضيف الكاتب أن العلاقات الوثيقة بين تل أبيب ودول الخليج العربي، مثل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، أقل شهرة، حيث كثيرا ما يشار إلى هذه الروابط بشكل غير مباشر من قبل وزراء حكومة الاحتلال بأنها 'مصالح مشتركة'، في مجالي الأمن والمخابرات، وفي السنوات الأخيرة، ظهرت تقارير عن اجتماعات سرية بين رؤساء مخابرات الاحتلال ونظرائهم الخليجيين.

وقال المقال إن 'اللقاءات العامة مع المسؤولين السعوديين المتقاعدين هي الآن أمر شائع، سواء في واشنطن، وميونخ أو حتى القدس. كما أن العلاقات التجارية تنمو أيضا، بما في ذلك بيع المنتجات الزراعية للإحتلال وتكنولوجيا الإنترنت، والاستخبارات والأمن الداخلي إلى الخليج'.روسيا اليوم
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
17-07-2017 12:52 AM

علاقات عار وخزي ونهايتها عبرة

2) تعليق بواسطة :
17-07-2017 07:53 AM



اذا على المستوى العمل زميلك بتكول وبتشرب معه وبتساعده كمان وتكتشف انه هو السبب في مضرتك وذنب للمسؤول .

خليها على الله

3) تعليق بواسطة :
17-07-2017 09:09 AM

المهم أن تأتي مقالات وتصريحات وإجتماعات والإتصالات والمؤتمرات
على كل الاردن
لسبب بسيط وهو لإظهار تلك العلاقات
وهذا ليس للفضيحة
بل لتنوير الرأي العام المحلي والعربي
أن هؤلاء الذين أشبعونا ترتيلا
أن القرآن دستورهم
وإنهم حماة الإسلام
وإنهم قادة العرب
ما هم إلا كما وصفهم الله في القرآن
أنهم المنافقين والكذابين وممن حجزوا لهم مقعدا في السعير
هنا فمن يقول أن السعوديه
أنها حامية الإسلام ليصمت وينزوي

4) تعليق بواسطة :
17-07-2017 10:09 AM

نعتذر

5) تعليق بواسطة :
17-07-2017 01:49 PM

الفرق بين اليهودي والعربي
اليهودي لما يشوف يهودي وهقع يمسك في ايده ويساندة
العربي يشوف العبربي يتاميل شوي يدفشو على الارض
هاي هيا الحقيقه المرة
مش بس الجكتم بل الشعوب العربيه يدها تاهيل من الصفر

6) تعليق بواسطة :
17-07-2017 02:50 PM

يقولوا لكم ان العلاقات السرية والعلنية يحتم عليكم الوقوف مع ايران لابادة مدن اهل السنة وتدمير دولهم ... بصراحة تفكيره ومزاجهم عالي كثير.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 1000 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012