كل الاردن | الأردن يفاوض لتأجيل الدفعة الثانية وملف "رفع الأسعار" يحدد مصير وزارة الملقي
أضف إلى المفضلة
الخميس , 17 آب/أغسطس 2017
الخميس , 17 آب/أغسطس 2017


الأردن يفاوض لتأجيل الدفعة الثانية وملف "رفع الأسعار" يحدد مصير وزارة الملقي

12-08-2017 04:32 PM
كل الاردن -

تفاوض الحكومة الأردنية المرجعيات الدولية المالية على فترة سماح جديدة ضمن برنامج تأهيل الإقتصاد الأردني.

وعلم من مصدر مطلع بان الأردن بصدد طلب خاص من البنك الدولي يسمح له بتجاوز نهاية العام الحالي والربع الأول من العام المقبل 2018 بدون الإستمرار في خطة خفض عجز الميزانية التي وضعها البنك الدولي .

وفترة السماح المطلوبة لثمانية اشهر.

ويخطط رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي لتأجيل إستحقاق تعويض عجز الموازنة حتى يتجنب رفع الأسعار والضرائب مجددا على المواطنين .

وكان وزير الإتصال الناطق الرسمي الدكتور محمد المومني قد صرح بان الحكومة ارسلت للبرلمان تعديلات على قانون الضريبة.

ويربط مراقبون سياسيون بين مصير حكومة الرئيس الملقي التي تتعرض لضغط شديد وبين إستحقاقات رفع الأسعار .

ويرى مقربون من الملقي بان اللجوء لرفع الأسعار مجددا سيعني فورا مغادرة الحكومة للمسرح السياسي وترقب ولادة حكومة جديدة.

ولم تتضح بعد تفصيلات الشروط التي يرغب بالتسريع فيها البنك الدولي لكن وزير المالية عمر ملحس يصر على ان الأمور المالية صعبة جدا ويضغط بإتجاه إتخاذ المزيد من الإجراءات التصحيحية مشيرا الى ان ما إتخذ ينبغي ان يكتمل ولا يكفي.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت المؤسسات المالية الدولية ستلبي طلب أو إقتراح الأردن بخصوص تأجيل إستحقاق خفض الميزانية مجددا.

وكانت الحكومة قد وفرت نحو نصف مليار العام الحالي بعد رفع الأسعار والضرائب.

ويعتقد مراقبون ان التأجيل تكتيك سياسي يسعى لخدمة بقاء حكومة الملقي لفترة أطول رغم ان الشارع يطالب برحيلها.رأي اليوم

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-08-2017 05:11 PM

رد من المحرر:
شكرا

2) تعليق بواسطة :
12-08-2017 05:59 PM

هل العلاج الناجع لحل مشكلتنا الاقتصاديه وتسديد ديوننا هو برحيل الحكومة فان كان الامر كذلك فاليكن فكم من حكومة تغيرت وبدلت واستقالت وبقي الوضع مكانك سر بدون تقدم كبير لخفض المديونية فان كان تغيير الحكومه سيحل المعضلة فجميعنا يرحب به لكنني اشك بل استبعد ان يكون هذا التوجه هو العلاج الناجع ومن يؤيد هذا التوجه فاليخبرنا لا بل يتحفنا باقتراحاته وتوصياته لنصل الى بر الامان وياتينا بالحل السحري وله الشكر

3) تعليق بواسطة :
12-08-2017 06:16 PM

عودنا رؤساء الوزارات السابقين قيامهم باقرار الضرائب او رفع الاسعار واصدار كل القرارات والقوانين الغير شعبيه قبل مغادرتهم الدوار الرابع مباشره ، خدمة للزميل الجديد .
كان الله في عون الشعب

4) تعليق بواسطة :
12-08-2017 06:26 PM

السؤال الحقيقي طالما الواقع يقول ان الأمور تسير باتجاة الاسواء ولفرض المزيد من الضرائب ورفع الأسعار ويمكن تخفيض الرواتب , لماذا تحاول الحكومة التهرب منه وتاجيلة لتحميلة للحكومة التالية التي قطعا لن يكون نفس الطاقم , هل الهدف هو القول ان الملقي ليس وحدة من أمتص دم الشعب بكل جميع من سبقة ومن لحقة فقط ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

5) تعليق بواسطة :
12-08-2017 09:28 PM

يا دولة الرئيس حل المعضلة الماليه في الاردن سهل جدآ ... قرار من دولتكم بشطب السيارات التي تحمل موديل اقل من 2005 واستبدالها بسيارات حديثه ودفع جمرك بنسبه 50% بدل جمركً... أتوقع سيتم شطب اكثر من 100000 سياره خلال 2018؟وبعائد لا يقل عن 7 الى 9 مليار دينار اردني ....لديكم الحلول ولكن استسهلتوا رفع أسعار المحروقات والسلع لتبقوا جالسين في مكاتبكم دون ابداع لنمو الاقتصاد

6) تعليق بواسطة :
12-08-2017 11:03 PM

ماذا فعلتم لقيام التجار برفع اسعار السجائر .
طبعا لا شيء
وهذا دليل انفلات .
اين ارقام الشكاوي يا حكومه الجبايه

7) تعليق بواسطة :
12-08-2017 11:14 PM

اقتراحك بده زلم تبلع قلب اسد وتدرك ان الشعب قرفهم وقرف ابداعاتهم على حساب المواطن

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 400 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012