أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 25 نيسان/أبريل 2018
الأربعاء , 25 نيسان/أبريل 2018


الصقر المغترب يكتب...من أجل الأردن

11-10-2017 12:28 PM
كل الاردن -


احتراما للأخ الأستاذ خالد المجالي وللزاوية التي اختارها منذ سنوات تحت عنوان من أجل الأردن ليعبر من خلالها عن هموم الاردنيين وتطلعاتهم لغد افضل ولدولة مؤسسات وسيادة قانون ومشاركة الشعب، وكشف كل ما يحاك سياسيا واقتصاديا على الأردن من قبل عصابات أو مافيات استطاعت أن تستولي على القرار وإدارة الدولة فإنني أتشرف بالكتابة في هذه الزاوية وتحت عنوانها مع بعض التغير في المواضيع التي قد تهتم في الشأن العربي خاصة ذات الصلة في الدولة الأردنية.

أما اختيار الإسم فإنه يأتي من منطلق الاغتراب الذي فرض على الكثير من أبناء الأردن بحثا عن لقمة العيش أحيانا و حرية التعبير أحيانا أخرى، وربما لأسباب تتعلق بعدم القدرة على التعامل مع واقع أليم يعاني منه الشعب في ظل قوانيين عرفية تحمل شعارا ديمقراطيا يتغنى به الإعلام الرسمي التابع لأشخاص أو مؤسسات أمنية يالرغم من ارتباطها بأجهزة الدولة المدنية.

مقالي الافتتاحي اليوم يأتي فقط للتوضيح، دون التركيز على قضية معينة سواء سياسية كانت أم اقتصادية مع أن هناك عشرات القضايا الملحة التي تشغل تفكير المواطن الأردني منذ سنوات طويلة وما زالت تهدد مستقبله، على أن ابدأ الكتابة بشكل محدد حول كل قضية على شكل رسالة موجهه للسلطات الرسمية أولا وللشعب الأردني المتلقي للأخطاء الحكومية المتكررة.

أيضا قد تحمل هذه الزاوية بعض الملفات 'السوداء' ألتي تتحدث عن مسؤولين أردنيين أو عرب من حق المواطن الأردني والعربي الاطلاع عليها، لمعرفة حقيقية تلك الفئات التي اغتصبت حقوقق الشعوب العربية تحت حماية أجهزة قمعية وعصابات ومافيات تسيطر في دولهم وتحمي أعضاء النادي الماسوني الذي أصبح يدير معظم الدول العربية خدمة لمشروع صهيوني.

أكرر شكري للأستاذ خالد المجالي، ولكل العاملين في موقع كل الأردن، لسنوات طويلة منتظرا منكم إبداء أي ملاحظات حول المواضيع التي تطرح أو التي تنتظرون الكتابة عنها كأولوية في هذه الزاوية بالتحديد وموقع كل الأردن الإخباري بشكل عام.
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012