كل الاردن | النائب الحباشنة: الجرائم الالكترونية جاء لحماية الفاسدين!
أضف إلى المفضلة
الإثنين , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2017
الإثنين , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2017


النائب الحباشنة: الجرائم الالكترونية جاء لحماية الفاسدين!

12-10-2017 05:01 PM
كل الاردن -
قال النائب الدكتور صداح الحباشنة إن الحديث عن تعديل قانون الجرائم الإلكترونية جاء بهدف تكميم أفواه الأردنيين وخنق ما تبقى من متنفّس لهم، وحرمان الناس من التعبير عن رأيهم الذي الذي كفل الدستور حريته.

وأضاف الحباشنة إن الهدف وراء إثارة القانون في الوقت الحالي جاء لمنع الأردنيين من ابداء اعتراضهم على ممارسات حكومة الدكتور هاني الملقي وقراراتها، وعلى رأسها ملفّ رفع الأسعار، إلى جانب 'حماية رموز الفساد' بالقانون.

وانتقد الحباشنة مجلس النواب واصفا إياه بأنه 'أضعف من أن يحمي المواطن الاردني وأصبح أداة لتمرير قرارات الحكومة التي تتغول فيها على الشعب الاردني'.

وجدد الحباشنة تأكيده على ضرورة اسقاط حكومة الملقي باعتبارها 'حكومة جباية فقط'.
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-10-2017 11:30 PM

إذا كانت حرية التعبير تسمح بالإساءة إلى الناس وإلى المجتمع وإلى الوطن فلا نريدها

2) تعليق بواسطة :
13-10-2017 11:48 AM

.
— سيدي ، اسمح لي ان اخالفك باحترام لان الشرفاء من الاردنيين يتقبلون بصدر رحب ان يتعرضوا للشتم والافتراء والأذى لتبقى أبواب الرأي الحر متاحه والا يتخذ الحرص الكاذب عليهم ذريعه الفاسدين لتكميم الأفواه

وللأستاذ متابع الاحترام والتقدير

.

3) تعليق بواسطة :
13-10-2017 06:42 PM

نهج الحكومه قديما : ايها الناس قولوا ما تشاؤون .. وسنفعل ما نشاء !
نهج الحكومه حديثاً : ايها الناس .. اخرسوا !
.
يا ايتها الحكومةُ "الرشيده" : لقد دفنتم شعار " حريةٌ سقفها السماء" .
اين انتم من نهج الخليفة العادل " لا خير فيكم ان لم تقولوها ، ولا خير فينا ان لم نسمعها "
.
ستلاحقون الناس حتى على اللايك والشير ؟!!!
حقا ان للباطل جوله . لعمري انكم بحاجةٍ لحصة تاريخ .

4) تعليق بواسطة :
13-10-2017 09:01 PM

الوطن اولى بالحمايه والقوانين المتوازنه لا احد يعترض عليها. فعلى سبيل المثال من ايام دوله احمد عبيدات كان هناك مطالبات بسن قانون من اين لك هذا؟ فهل يا ترى لو تم وضع القانون هل كنا سنرى او نقرأ اتهامات او اساءات ؟ والاهم هل كان حال الوطن كما هو الان؟ والمثل الاردني بقول " لا تلزوا الناس على الطور"

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 600 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012