أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2018
شريط الاخبار
سناتور أمريكي : السعوديون جندوا رئيسنا موظفا لعلاقاتهم العامة بدء محادثات الكوريتين والأمم المتحدة حول نزع السلاح من الحدود لافروف: القيادة الروسية وجهت دعوة إلى الرئيس السوري لزيارة روسيا مصرع طيارين أحدهما أمريكي بتحطم "سو 27" أوكرانية نقابة المحامين توجه إنذارا عدليا لحكومة الرزاز حول "الباقورة والغمر" الطراونة: لدي برنامج اصلاحي وندرس تغليظ العقوبة في "الجرائم الإلكترونية" الخصاونة: سوريا استثنت الأردن من رفع رسوم "الترانزيت" المركزي يعمم على البنوك بعدم قبول الهويات القديمة مكافحة الفساد: توقيف 3 أشخاص على خلفية عطاء برج للتلفزيون عام 2015 وفد من مجلس نقابة المحامين إلى دمشق الخميس لافروف:"الخوذ البيضاء"مازالوا في الأردن ولماضيهم الاجرامي وارتباطهم بداعش والنصرة ترفضهم كندا ودول اوروبية نقيب تجار ومصدري الخضار: فتح معبر جابر - نصيب يخفض الأسعار بنسب كبيرة الرزاز يشيد بجهود الأجهزة الأمنية بالتصدي للخارجين على القانون ناشطون قرب الباقورة والغمر للمطالبة باستعادتها - صور الأمن يحقق بشكوى تعرض 3 طالبات لمحاولة خطف في إربد
بحث
الثلاثاء , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2018


خالد المجالي يكتب...مؤشرات مقلقة في الأردن

26-11-2017 07:30 PM
كل الاردن -

{عندما يطرح البعض مبررات ما يسمى الأمن والأمان 'على حساب التطور السياسي والتشريعي' لا يدرك أن القبضة الأمنية وكثرة القوانين المقيدة للحريات العامة ومسلسل الضرائب والبحث عن المشاريع الفاشلة أو المرهقة للدولة كل ذلك يؤدي إلى ارتفاع المديونية بشكل جنوني وعزوف الاستثمار حتى المحلي، والاخطر وصول المواطن لقناعة بعدم جدوى الإصلاح السلمي وربما يستغل كل ذلك من جهات وجماعات تذهب بكل شعارات الأمن والأمان مع أول عملية إرهابية}

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن التراجع الواضح في مختلف المجالات في الدولة الأردنية، ابتداء من التراجع في الملفات السياسية والتشريعية وانتهاء في الملفات الاقتصادية والاجتماعية وحرية الرأي والتعبير، وهذا أمر متوقع وحذرنا منه سنوات طويلة دون جدوى وبدون اي جدية في البحث عن خطوات إصلاحية حقيقية.

قبل أيام نشرت دراسة تفيد أن الأردن في المرتبة 138 في الحريات الصحفية والتعبير، وواضح مقدار التراجع الكبير في السنوات الأخيرة، وربما نجد أن النظر لمقدار حرية التعبير من أهم المقاييس التي تعبر عن مدى الإصلاح في الدولة وتطور القوانين بحيث تلبي مطالب الإصلاح السياسي أولا ليكون نقطة الانطلاق في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية وحتى الثقافية.

لا يوجد غرابة بالربط بين الإصلاح السياسي وبقية مناحي الحياة في الدولة، لأن المنظومة السياسية السليمة لا بد أن تنتج منظومة اقتصادية واجتماعية سليمة، لأن المصالح الخاصة بفئة معينة تنتهي لصالح الدولة والشعب، وغير ذلك تبقى التشريعات والأنظمة تصاغ وتشرع لخدمة تلك الفئة بغض النظر عن مقدار الضرر والتراجع في الدولة والذي يدفع ثمنه المواطن ومستقبل أجياله.

عندما يطرح البعض مبررات ما يسمى الأمن والأمان 'على حساب التطور السياسي والتشريعي' لا يدرك أن القبضة الأمنية وكثرة القوانين المقيدة للحريات العامة ومسلسل الضرائب والبحث عن المشاريع الفاشلة أو المرهقة للدولة كل ذلك يؤدي إلى ارتفاع المديونية بشكل جنوني وعزوف الاستثمار حتى المحلي، والاخطر وصول المواطن لقناعة بعدم جدوى الإصلاح السلمي وربما يستغل كل ذلك من جهات وجماعات تذهب بكل شعارات الأمن والأمان مع أول عملية إرهابية.

مديونية عالية جدا بكل المقايس، تراجع في الاستثمار، تراجع في الحريات، عدم وجود مكافحة حقيقة للفساد الاداري والمالي، تعديلات دستورية تفقد السلطة التنفيذية جزء كبير من ولايتها العامة، مزيدا من القوانين لملاحقة المواطن بكل الوسائل، مزيد من الضعف في القوة الشرائية للدينار، غياب تام للدور الرقابي والتشريعي في معظم القضايا الرئيسية داخليا وخارجيا، وتفرده بالقرار السياسي بشكل غير مسبوق.

هل ينتظر المواطن الأردني بعد كل ذلك إصلاح؟ أكاد أجزم أن الأمل بذلك أصبح يتلاشى وأن الشعب لا يعلم ماذا يحمل الغد له من مفاجآت سياسية واقتصادية، ولن أبالغ إن قلت أن المجهول عنوان المرحلة في نظر المواطن الأردني، رغم من كل تصريحات المسؤولين عن غد أفضل وانطلاقة متفائلة كون هذه الاسطوانة المشروخة والمكررة منذ سنوات لم تعد تصلح لإخفاء حقيقة التراجعات الخطيرة في الدولة الأردنية.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
26-11-2017 08:54 PM

حفظ الله الاردن أرضا وشعبا ونظاما
الاردن كما كانت ستبقى مفخرة
قيادة حكيمة وشعب واعي والآتي خير كله
خير ان شاء الله
نعم نريد الهاشميين ونعتز بقيادتهم
نعم نريد الأمن والأمان
لا للسوداوية والسلبية

2) تعليق بواسطة :
27-11-2017 06:23 PM

يا ريت لو ترجعولنا موقع كل الاردن كما كان سابقا. عملية التطوير غير موفقة

3) تعليق بواسطة :
28-11-2017 05:39 AM

.
-- منذ بضعة أسابيع , أواجه صعوبة بالغة في الوصول للموقع سواء عن طريق الكومبيوتر أو الموبايل , ولا أدري إن كانت مشكلة عامة أم لا .!!

.

4) تعليق بواسطة :
28-11-2017 11:33 AM

طالما هناك صحراء
تعفر وتعصف برمالها
فإن الوضع العربي العام في حالة إنهيارات وتراجعات وإنتكاسات مستمره
ليس الموضوع نحن بل بما يحيطنا
وإن كنا لا ننكر أن لدينا تقصير في شتى المجالات
نحن نقع بين فكي كماشه
وأسنان وأنياب ومحالب
وفرض علينا أن نكون كالسائرون على حبل السيرك معلقين دوما
تعصف بنا ريح الصحراء
ومنخفضات الغربيه والعبريه
هذا قدرنا في الاردن
أن نلعب لعبة الطمايه
إنما ما لدينا من إشكاليات داخليه
قهذه فسافس صغرى أمام الأخطار الكبرى
فذاك يحلم أن يحطم العرب ليصبح ملك العرب
وذاك يحلم أن يهيمن على العرب ليصبح سيد العرب ويبنون له الهيكل
كما قال المثل
إلعب بين الكبار
لكن إياك أن تنام بأحضانهم
المجد للأردن كل الاردن
فهو باقي شوكة في حلوقهم شرقا وغربا

5) تعليق بواسطة :
29-11-2017 06:54 AM

أخي المغترب
أنا أواجه نفس الصعوبه

6) تعليق بواسطة :
29-11-2017 12:49 PM

المخطط أكبر من أن نتكلم به وسوف يتحقق شئنا ام أبينا فالشعب مرعوب خوفا على رزقه وامانه................
وربنا يستر علينا وربما في التغير خير فلنرى واللي بدق الباب بسمع الجواب .

7) تعليق بواسطة :
29-11-2017 10:44 PM

.
-- سيدي, طالما أن المشكلة عامة فإن ذلك دليل على وجود جهة يقوم تعطيل مبرمج يحجب الوصول للموقع ويعطلة لاحقا بعد دقائق في حال نجح المتصفح في الدخول .!!

-- أقترح على اسرة التحرير الكرام الإعلان عن وسيلة نتجاوز بها هذا الأمر .

وللاستاذ مهاجر تقديري وإحترامي

.

8) تعليق بواسطة :
30-11-2017 12:50 AM

اصبح من الصعب جدا الدخول لموقع كل الاردن.

رد من المحرر:
للأسف سيدي..ونشكرك على تحمل ذلك للتواصل معنا

9) تعليق بواسطة :
02-12-2017 09:59 PM

اول محاوله دخول ناجحه منذ اسابيع

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012