أضف إلى المفضلة
الجمعة , 03 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
عشائر “الغساسنة” عامة و“المبيضين”خاصة تطالب بالكشف عن المتورطين،بإحراق سيارة ابنهم القاضي ثائر "الطاقة والمعادن "توضح حيثيات تعيين الجيولوجية البخيت في مجلس مفوضي الهيئة العدد يرتفع الى 10 وفيات : وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا في الأردن الجزائر تستقبل رفات 24 من قادة المقاومة 11 اصابة كورونا جديدة بينها واحدة محلية وفاة الفنان المصري محمود جمعة بعد صراع مع المرض المجلس الوطني الفلسطيني يثمن مواقف الملك الرافضة لخطط الضم الإسرائيلية بتوجيهات ملكية : طائرة طبية لإخلاء طفل أردني أصيب بالسعودية وقفة احتجاجية امام السفارة الأمريكية رفضا لصفقة القرن والضم انخفاض أسعار النفط عالميا : برنت 42 دولارا والخام الاميركي 40 دولارا جيش الاحتلال يدشن وحدة استخباراتية يمكنها تنفيذ مهام نوعية في جبهات مختلفة المهندس محمد عبيدات يستقيل المعزين بوفاة نجله المرحوم علي الاثنين والثلاثاء حكومة مادورو تطلب فتح تحقيق في "سرقة ذهب فنزويلا" بعد قرار قاض بريطاني رئيس وزراء الهند يزور حدود بلاده مع الصين بالزي العسكري "الإمارات "تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها في مكافحة الفيروس التاجي
بحث
الجمعة , 03 تموز/يوليو 2020


أيام حاسمة أمام اتفاق إيران

28-12-2017 06:16 PM
كل الاردن -
تسيطر حالة من الترقب في الإدارة الأميركية، مع اقتراب انتهاء المهلة التي يجب على الرئيس دونالد ترامب أن يقرر بعدها ما إذا كان سيبقي على الاتفاق النووي الإيراني، أم سيفرض مزيدا من العقوبات على طهران.

وكان ترامب قد وعد، خلال حملته الانتخابية، بالقضاء على الاتفاق النووي الإيراني، معتبرا بأنه 'الأسوأ على الإطلاق'، لكنه لم يتخذ قرار الانسحاب منه بعد.

ويتم تأجيل اتخاذ قرار بشأن الاتفاق النووي مع إيران، كل 3 أشهر في الكونغرس. وفي أكتوبر الماضي عندما انتهت المهلة آخر مرة قبل تجديدها، قال ترامب إن 'صبره بدأ ينفد'.

وطالب ترامب الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق، وأعضاء الكونغرس الأميركي بإيجاد 'حل' يجعل الاتفاق أكثر فعالية ويكبح جماح إيران النووية'.

وأضاف: 'في حال لم يتم التوصل لحل من خلال العمل مع الكونغرس وحلفائنا، فإن الاتفاق سيلغى'، وفق ما ذكر موقع 'بوليتيكو'.

ومع مرور الوقت، لم يتم إحداث أي تغييرات جذرية في الاتفاق أو التوصل لحل يرضي ترامب.

ويخشى داعمو الاتفاق من الساسة الأميركيين، أن يتجاهل ترامب نصيحة مسؤولي الأمن القومي في إدارته، الذين يدعمون الاتفاق، ويعتقدون أن البديل قد يكون 'الحرب'.

وقد أثار موقف ترامب الأخير بشأن القدس، عندما تجاهل نصيحة المسؤولين في إدارته بضرورة عدم إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، المخاوف من أن يكرر نفس الخطوة، في إطار سعيه 'للوفاء بوعوده الانتخابية' التي أثارت أصلا جدلا كبيرا.

وفي إطار سعي 'داعمي الاتفاق' لإيجاد 'غطاء قانوني' يدفع ترامب لتمديد الاتفاق، يناقش أعضاء الكونغرس تشريعات جديدة من شأنها أن 'تفي بالغرض'.

لكن من غير الواضح ما إذا كان الجمهوريون والديمقراطيون سيتفقون حتى على 'التدبير الرمزي'، في الوقت المناسب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012