أضف إلى المفضلة
السبت , 19 كانون الثاني/يناير 2019
شريط الاخبار
لجنة "اردنية سورية" لتسهيل مساهمة المقاولين الاردنيين في اعادة اعمار سوريا حرمان 150 طالباً من "شتوية التوجيهي" بسبب الغش حامد العبادي يكتب : ذكريات من سنوات المدرسة " 4 " مواطنون في معان يطالبون بإزالة الأنقاض داخل الأحياء مطاردة أمنية تسفر عن القبض على مطلوب أطلق النار باتجاه منزل في المفرق حقك تعرف: السلاحف ليست أساسية للأردنيين مقتل مواطن عربي طعنا داخل مبنى قيد الإنشاء بمنطقة دير غبار في عمان عودة 842 لاجئا سوريا لبلادهم خلال الـ 24 ساعة الماضية قائد أمن إقليم العاصمة يكرم أحد مرتبات قوات الدرك لأمانته في تسليم مبلغ مالي عثر عليه "العمل" تتوجه لإصدار "تصريح العمل الحر" للعمال الوافدين موظفو فئة ثالثة في التربية يطالبون بزيادة رواتبهم وشمولهم بالمكرمة الملكية.. ويلوحون بالاعتصام الضمان: مهنة تنظيف المستشفيات من المهن الخطِرة القبض على مطلوب بحقه (11) طلبا في الزرقاء ارتفاع طفيف على درجات الحرارة اليوم وغدا وفيات السبت 19-1-2019
بحث
السبت , 19 كانون الثاني/يناير 2019


موسم عودة الاحتجاجات وتصفية الثورات

بقلم : د. مهند مبيضين
11-01-2018 10:42 AM
في السودان احتجاجات على رفع الأسعار، وحزب الأمة المعارض يحذر الحكومة من قمع المتظاهرين بتكرار الحكومة لمشهد شهر سبتمبر/ أيلول من العام 2013، والأمن مستمر في إغلاق الصحف ومنع الصدور لبعضها، والجدل في ازدياد، في دولة يعاني اقتصادها الكثير بعد سنوات مديدة من الحصار الأمريكي، وأخطاء الحكم. وظلّت وزارة الداخلية تشدد على قمع المتظاهرين من طلاب جامعة الخرطوم وولايتي الجزيرة وسدار وغيرها من المناطق، إذا لم يأخذوا إذنا بالتظاهر من الجهات المعنية.
في تونس شيء مماثل، غلاء ومطالبات بعلاوة معيشة، اجتياح لمتجر كارفور في إحدى المناطق، والشرطة تقمع، والاحتجاج يتسع، وأحزاب المعارضة تتعهد بتوسيع رقعة الاحتجاج، تهديدياً لحكومة يوسف الشاهد، الذي تعهد باستعادة الهدوء، في تونس؛ هناك جهات مسيسة تتعهد توجيه الحراك، وهناك أحزاب معارضة تتبنى ذلك. والنداءات تركز على الجوع والفقر في الأرياف .
في إيران، الدولة العميقة، قلنا سابقاً: سيقمع المحتجون، وفعلت الدولة ذلك بامتياز، بالزج بالآلاف بالسجون، وفي المقابل، تعهدّ رئيس الدولة حسن روحاني بحق التعبير عن الرأي، لكن المؤسسات الأمنية تكفّلت بذلك الحق برمي الناس بالسجون، وخرجت الحكومة بوعد للجماهير بتوفير ما يزيد على مليون فرصة عمل للعام الجاري والقادم، وكأن فرص العمل تأتي بكبسة زر، أما أنصار إيران من مثقفين ومحلليين، فيصرون على أن ما يحدث غيمة عابرة، في دولة الولي الفقيه، ولدى إيران خبرة في مواجهة الربيع والثووريين والمعارضين منذ زمن لا يبدأ بالعام 2009 ولا ينتهي في سوريا الراهنة. وحالة إيران هي أشبه بلعبة داخلية بين أجنحة الحكم وتصفية حساباتها لبعض، في زمن الضغط الغربي المتجدد عليها، وفي وقت الجنون الأمريكي بامتياز.
إنه موسم الاحتجاج العالمي، فهذا الشهر هو شهر الميزانيات في الدول، وفيه تُقر القرارات المالية، ولكن فيه أيضاً مشهدا متكررا هو الاتكاء على جيب المواطن، وحالات الاحتجاج المشار إليها، في السودان وتونس وإيران، مجرد نماذج، لنتائج السياسات الخاطئة، والوعود التي جاء بها الربيع العربي.
تونس النموذج لم تعد كذلك، يقول صديق تونسي حين سألته عمّا يحدث:»اتمنى أن تتسع لتحدث ثورة على الثورة، فالناس في القرى والأرياف لم ينالهم إلا الجوع والمزيد من الفقر والبطالة»، ويضيف هذا الصديق»..تخرّجَ على يديّ عشرات طلاب الدكتوراه، وما زالوا بعد أن تجاوزوا سن الأربعين لم ينالوا وظيفة، ماذا تتوقع منهم؟ وقد فاز بمكتسبات الثورة من لا علاقة لهم بها».
المشهد يتكرر، الثورات والاحتجاجات تفوز بنتائجها النخب، والفقير يزداد فقراً، وتصفية الثورات تتم عادة بتواطئ من النخب مع المؤسسات العميقة، وبمزيد من الوعود التي لم ينجز منها شيء للفقراء والريفيين وهوامش وعشوائيات المدن.
الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012