كل الاردن | ايران تعرض التعاون الأمني والاقتصادي على الأردن
أضف إلى المفضلة
الأحد , 21 كانون الثاني/يناير 2018
الأحد , 21 كانون الثاني/يناير 2018


ايران تعرض التعاون الأمني والاقتصادي على الأردن

12-01-2018 07:26 PM
كل الاردن -
كشفت مصادر تركية سياسية النقاب عن “عرض مغري” بالتعاون في الاقليم والمنطقة قدمه الرئيس الايراني حسن روحاني للملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس مقابل ضمانات بالتعاون الامني والسياسي والاقتصادي .

ويبدو ان هذا العرض قدم على هامش لقاءات خاطفة وسريعة على هامش قمة إسطنبول الاسلامية بخصوص مدينة القدس.

وابلغ الرئيس الايراني الملك ، وعباس ، بأن بلاده مستعدة لتقديم كل انواع الدعم لهما في حال بناء تعاون إستراتيجي.

ويبدو ان هذه اللقاءات لم يكشف عن مضمونها حسب المصدر التركي حيث ابلغ روحاني بأن طهران جاهزة لإطلاق علاقات قوية جدا مع الملك ، وعباس ، في أي وقت يقرران فيه بان مصالح بلديهما تتطلب الإنسحاب من المحور السعودي مقابل ما اسماه ب”دعم مفتوح وفي كل المجالات”.

يذكر أن الملك ورئيس السلطة الفلسطينية التقيا بروحاني كل على حده في اسطنبول وبعد زيارتيهما للرياض قبل انعقاد القمة الإسلامية بتركيا بشأن القدس.

وكشف المصدر بان العرض الايراني تضمن تعاونا اقتصاديا وتنسيقا امنيا على مستوى المنطقة ومواجهة الضغط الاسرائيلي اضافة للتعاون في المجال الاستثماري.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-01-2018 09:08 PM

عرض وفرصه طيبه استغلوها قبل فوات الاوان الجماعه اثبتوا انهم لا يخذلون الحليف وعلى الاقل هم مسلمون ويقدسون ال بيت رسول الله .

2) تعليق بواسطة :
12-01-2018 09:16 PM

في سبيل مصلحتي قد اتحالف مع ابليس وسلامتكوا

3) تعليق بواسطة :
13-01-2018 05:32 AM

كلنا ثقه بالوعي الكبير للقياده في اتخاذ المناسب ، الا ان هذا القرار يحتاج تشجيع من النخب المختلفه في ابداء رايها ، لاطلاع العالم ان الشعب والقياده هي مكون واحد ومنبت واحد وليس في الاردن تحديدا اي اختلافات
محيطنا العربي مهم وجدا لنا وله منا كل حب واحترام وتقدير وقوة الاردن مع ق تهم للدفاع عن اي منهم ، كذلك فان الاردن لا يبيع اصدقائه .الا ان من مصلحة الاردن وشعبه العلاقات الممتازه مع كل شعوب الارض وقياداتها ، وهو الذي باستطاعته التدخل لحل النزاعات بين اختلافات شعوب وحكومات المنطقه حتى والعالم .
التوجيه والتخويف بتشييع وخطر من التعامل مع بلد نا ، ما هو الا وهم من خيال ، من جهه ، لايجاد عدو غير العدو الحقيقي وخاصه للاردن .
فهل من الممكن ان تجد مشجعا لريال مدريد ان يرتد ليشجع برشلونه او العكس ؟ فما بالك بالعقيده والتي هي الفطره الربانيه التي يخلق عليها الانسان ويعيش في بيئتها ويمارس شعائرها خمس مرات يوميا .
ثم ان التماهي مع خط اسرائيل فيه ضياع للحقوق ومصائب وامراض وجوع وفقر وذل كبير وبعدا عما امر الله .
حمى الله الاردن قيادة وشعبا ، وباقي وطننا العربي الكبير من كل الشرور ، امين

4) تعليق بواسطة :
13-01-2018 05:45 PM

من لم يقبل العرض سيخسر و يخسرنا معه , ولا نريد ان ينطبق علينا المثل القائل : الشريك الجرى إخسر وخسّره ..

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 1000 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012