أضف إلى المفضلة
الجمعة , 17 آب/أغسطس 2018
شريط الاخبار
الشيخ منور عبدالرحمن السعايدة " أبو حابس " في ذمة الله غلق أمني على غير عادة على المدخل الجنوبي القديم لجرش أمام مطعم اللؤلؤة مصدر رسمي ينفي تعيين النعيمات مفوّضاً في "تنظيم قطاع الاتصالات" الحكومة ستبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع الذهب يتعافى من أدنى مستوى في 19 شهرا ارتفاع اجمالي الدين العام الى 27 مليارا و930.5 مليون دينار خلال 2018 إغلاقات بالجملة لعدد من المؤسسات الطبية والتجارية في الزرقاء خلال 48 ساعة الماضية القبض على محتال يوهم الموطنين بإصدار "فيزا" في الرمثا مجمع اللغة العربية يحدد مواعيد امتحان الكفاية للمعلمين المرشحين للتعيين في وزارة التربية.. ويدعو للتسجيل الملك يلتقي عددا من الإعلاميين والكتّاب الصحفيين الليرة التركية ترتفع 3 % مقابل الدولار جرش: وقفة للتضامن مع الأجهزة الأمنية والقيادة الهاشمية - صور حاول مضايقتها مجددا : الصدفة تجمع فتاة إيزيدية بخاطفها الداعشي في ألمانيا ارادة ملكية بالموافقة على تعيين الرفاعي والحوامدة سفيرين للمملكة عجلون: توقع نسب إشغال مرتفعة في المرافق السياحية بإجازة العيد
بحث
الجمعة , 17 آب/أغسطس 2018


الطفولة عالم من الطراز الخاص

بقلم : حسن حمزة العبيدي
17-01-2018 03:42 PM
حقاً أنه عالم من الطراز الخاص عالم من عبق الرياحين النظرة و الزهور المتفتحة التي تنشر بعطرها الخلاب رسائل المودة و المحبة بين الخلائق أجمعين ، لأنه عالم من نسمات الغد المشرق و الأمل السعيد يحمل بين جنبيه بشائر الحياة الكريمة و يمنحننا عنفواناً نحو تحقيق السعادة و الأتراح مادامت تلك الورود الجميلة تزهر في أواطنها و تنعم بالدفء و الأمن و الأمان و تحيا بحياة حرة و ينتظرها مستقبل زاهر بكل ما تعنيه هذه المفردة الرائعة ، فحينما نسلط الضوء على مجريات الأحداث التي تحيط بالطفولة فلذات أكبادنا نرى أن الواقع المؤلم الذي اجتاحت رياحه معظم الشعوب الإنسانية لم تكن الطفولة بمأمن من شرارات تلك الرياح الصفراء التي عاثت في الأرض الفساد و الإفساد فقد نالت تلك الشريحة المضطهدة الكثير من الحرمان و اليتم و التشرد في الطرقات تبحث عن لقمة العيش رغم نعومة أظافرها و ثقل الضريبة التي تدفعها جراء ما وقع عليها من ظلم و إجحاف تقف خلفه عدة جهات نسأل الله تعالى ان ينزل عليها أليم عقابه و شديد عذاب في الدنيا و الآخرة ، فالطفولة صفحات بيضاء ناصعة غير ملوثة بما يعكر صفو الحياة أفلا تستحق منا أن نقدم كل ما يدخل عليها الأفراح و المسرات و يرسم لها المستقبل الكريم و الحياة الحرة كي نضع لها خارطة طريق تكون كفيلة بما يقدم لها أبسط مقومات العيش الكريم ، فالطفولة حقاً إنها عالم من الشفافية و النقاوة و من الطراز الخاص تتلون خليفته بطيف من الصدق و البراءة و العفوية و البساطة صفاء القلب تتحدد في المراحل العمرية ما بين عمر اليوم إلى سن البلوغ عند الإنسان فنالت ما نالت من الأذى ما يكفي لتأليف آلاف القصص و الروايات و الحكايات ذات الطابع المأساوي الممزوجة بالحزن و مواقف يتفطر لها الصخر من هول ما تمر بع الطفولة و تتجرع من كأسها السم الزعاف في زمن خلا فيه الرحمة و الإنسانية و استبد فيه الفساد و الإفساد بكافة مسمياتهم و مناصبهم الدنيوية وفي مقدمتهم حملة لواء منهج التكفير و استباحة المحرمات لتنظيم الفكر المتطرف الداعشي وفكرهم المنحرف عن جادة الحق و الصواب عزّ به الأمان وضمرت فيه الرحمة وتربع التفخيخ والتفجير والذبح، ليجد الطفل نفسه خارج منظومة الحياة الكريمة، بسبب اليتم ومرافقة الفقر والإحساس بالعوز والفاقة، ومن ثم التسوّل واحتراف الظواهر الاجتماعية السلبية والدميمة والمرفوضة ومن ثم التحريض على العنف والجريمة ، وحتى نحفظ أطفالنا أكبادنا، وجب علينا الوقوف في وجه الفكر الداعشي الضال وإقصائه بالمجابهة الفكرية الجادة فحري بنا أن نغرس في نفوس أطفالنا فلذات أكبادنا كل قيم المحبة و مبادئ المودة و سبل الحياة الحرة الكريمة و النابعة من قيم و مبادئ ديننا الحنيف حتى نحصد الثمار الناضجة ذات القيمة العالية القادرة على قيادة الأمة إلى بر الأمن و الأمان . .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012