أضف إلى المفضلة
الجمعة , 17 آب/أغسطس 2018
شريط الاخبار
الاردن يدين اغلاق ابواب المسجد الاقصى.. ويطالب الاحتلال بوقف الاستفزازات فورا 7 أسباب لمتابعة الليغا الإسبانية هذا الموسم الوحدات بطلا لكأس الكؤوس على حساب الجزيرة نقيب المهندسين: مشاورات داخل مجلس النقباء لمناقش رفع أجور الاطباء "البلديات" تنفي تبرع الوزير بمبلغ 70 الف لبناء جدار استنادي لنائب وتوضح الطراونة يتبرأ من (أجور الأطباء) ويدعو مجلس النقباء لاجتماع طارئ "الجوازات" تواصل عملها في مكتب الخدمة المستعجلة والمطار خلال العيد نجمة عالمية تسرق لقب أحلام المغنية الإماراتية أحلام الحكومة: اللجنة الفنية لدراسة العبء الضريبي أكدت وجود خلل رئيس في هيكلة الضرائب أغرب المنارات البحرية في العالم عملة تحمل صورة جورج واشنطن بـ 1.7 مليون دولار "قمة مرتقبة" لحسم مصير نجم ريال مدريد شهيدان و250 جريح بقمع مسيرات العودة شرق غزة - تحديث ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15 الاحوال المدنية: لا تمديد لفترة اصدار البطاقات الذكية.. والموعد الأخير نهاية شهر أيلول
بحث
الجمعة , 17 آب/أغسطس 2018


استمرار محاولات تهدئة التوتر السياسي في لبنان

03-02-2018 02:20 PM
كل الاردن -
بيروت - في محاولة للمساعدة لنزع فتيل أزمة تفجرت الأسبوع الماضي، بسبب توتر شاب العلاقة بين رئيس البلاد ورئيس مجلس النواب.
زار مسؤولون من حركة أمل وجماعة حزب الله اللبنانيتين الشيعيتين امس الجمعة منطقة يغلب على سكانها المسيحيون في بيروت.
وكان وزير الخارجية جبران باسيل صهر الرئيس ميشال عون، قد أثار غضب أنصار رئيس مجلس النواب نبيه بري وهو شيعي عندما ظهر في مقطع فيديو مسرب وهو يصف بري بأنه 'بلطجي'. وباسيل وعون من المسيحيين الموارنة.
ونظم أنصار بري وحركة أمل التي يتزعمها احتجاجات في مناطق مختلفة بأنحاء البلاد وطالبوا باعتذار.
وهددت الأزمة بتأجيج العنف الطائفي وإصابة الحكومة بالشلل قبل الانتخابات التشريعية المقررة في ايار (مايو) وهي الأولى منذ 2009 بعد أن مدد مجلس النواب فترته ثلاث مرات.
لكن عون تحدث مع بري هاتفيا الخميس وخفت حدة الأزمة أكثر الجمعة بعد اجتماع بين مسؤولين شيعة وأعضاء في التيار الوطني الحر الذي يتزعمه عون في بلدية الحدث التي يغلب على سكانها المسيحيون في المشارف الجنوبية لبيروت.
وقال آلان عون عضو التيار الوطني الحر 'لقاؤنا اليوم رسالة معاكسة لكل ما حدث في الأيام الماضية'، أن اللقاء رسالة أيضا إلى 'زملائنا في حركة أمل وإلى بري ونقول لهم كرامتهم من كرامتنا وكرامة بري من كرامتنا'.
ودعا مشرعون من حركة أمل وحزب الله والتيار الوطني الحر خلال مؤتمر صحفي مشترك إلى الوحدة الوطنية والتسامح الديني.
ونأت حركة أمل بنفسها عن احتجاجات خرجت في الأيام القليلة الماضية شهدت إضرام بعض أنصارها النار في إطارات السيارات وإغلاق الطرق وإطلاق أعيرة نارية في الهواء مما أدى لنشر قوات في الحدث يوم الأربعاء الماضي لمنع العنف.
وقال النائب علي بزي من حركة أمل 'الكل يعلم أنه ليس لحركة أمل أي علاقة على الإطلاق بما حدث'.
وأضاف 'ونملك الجرأة والشجاعة والأخلاق.. أن نعلن أمام كل اللبنانيين عن اعتذارنا لأي إساءة لحقت باللبنانيين على الأرض'.
ويقول التيار الوطني الحر إن باسيل عبر بالفعل عن أسفه بشأن تصريحاته وإنه يعتبر المسألة منتهية. وقال بري من قبل إن على باسيل الاعتذار للشعب اللبناني على تصريحاته.
وتتصاعد حدة التوتر بين أنصار بري وأنصار عون منذ كانون الاول (ديسمبر) 2017 عندما وقع الرئيس مرسوما بترقية العشرات من ضباط الجيش دون توقيع وزير المالية الشيعي وهو من أقرب مساعدي بري.
واتهم بري عون بتجاوز سلطاته على حساب الطوائف الأخرى.
وكشفت الأزمة الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي اللبناني متعدد الطوائف. ويستهدف نظام الحكم في لبنان الحفاظ على التوازن بين الطوائف الدينية المتعددة في البلاد التي خاضت حربا أهلية في الفترة من عام 1975 وحتى عام 1990.
وكان بري وعون وكلاهما في الثمانينات من العمر، خصمين في الحرب الأهلية.
والصلات بين حزب الله المدعوم من إيران وبري وحركة أمل أعمق بكثير من تحالفه السياسي مع التيار الوطني الحر.

(وكالات)

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012