أضف إلى المفضلة
السبت , 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
شريط الاخبار
الإعفاءات الحكومية خفضت سقف أصل المبلغ المُعفى بنصف مليون دينار عن مشروع "الضريبة" هل الأردن وفلسطين فعلاً في عين العاصفة؟ المالية تنفي وقوع خلافات مع الهزايمة .. وتقديم الموازنة قبل نهاية الشهر ابو نصير .. شاب قتل والده ثم رمى نفسه من الطابق الثالث الداوود: موافقة على توصيات جديدة بشأن مخالفات تقرير ديوان المحاسبة مقتل متظاهرة في حادث خلال احتجاجات بفرنسا على زيادة اسعار الوقود خالد المجالي يكتب : الحريات العامة متوافقة مع الوضع العام مقتل 40 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال جراء غارات التحالف بقيادة اميركا على ريف دير الزور لجنة العلاقات الخارجية بـ"الشيوخ": ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي وعلى ترامب التحرك قبل إعدام المنفذين اكتمال وصول طواقم ومرتبات المستشفى الميداني الأردني غزة الحمود: برامج تدريبية نوعية حديثة يخضع لها كافة منتسبي الامن العام الأردن والإمارات يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية رئيس جمهورية مقدونيا يزور الأردن خفر السواحل الأمريكي يضبط شحنة كوكايين بقيمة 500 مليون دولار ميركل تعترف بخطئها!
بحث
السبت , 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2018


الأمم المتحدة تدعو إلى هدنة لمدة شهر في سورية

06-02-2018 12:12 PM
كل الاردن -


دمشق- دعت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إلى وقف فوري للأعمال القتالية لمدة شهر على الأقل في كافة أنحاء سورية بما يسمح بإيصال المساعدات الإنسانية، محذرة من العواقب الوخيمة الناجمة عن استمرار الأزمة الإنسانية في البلاد.
وناشد المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية وممثلو منظمات الأمم المتحدة العاملة في سورية في بيان مشترك إلى 'وقف فوري للأعمال العدائية لمدة شهر كامل على الأقل في جميع أنحاء البلاد للسماح بإيصال المساعدات والخدمات الإنسانية، وإجلاء الحالات الحرجة من المرضى والجرحى'.
وحذرت الأمم المتحدة 'من العواقب الوخيمة المترتبة على تفاقم الأزمة الإنسانية في أنحاء عدة من البلاد'، مشيرة إلى أن الخطة التي تقضي بإيصال المساعدات إلى بعض المناطق تبقى 'معطلة بسبب القيود المفروضة على الوصول، أو عدم التوافق حول المناطق أو المساعدات أو عدد المستفيدين'.
وتوقفت الأمم المتحدة عند تردي الوضع الإنساني وتعذر ايصال المساعدات نتيجة العمليات العسكرية كما هو الحال في محافظة إدلب (شمال غرب) وعفرين (شمال)، وغياب الآمان والخدمات عن مناطق أخرى انتهت فيها المعارك كما في الرقة (شمال)، بالإضافة إلى صعوبة الوصول إلى المناطق المحاصرة وعلى رأسها الغوطة الشرقية قرب دمشق.
واعتبرت أنه 'أما وقد أصبحت الاستجابة الإنسانية رهينة للقتال، فهذا عار على الجميع'.
وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك دعا خلال زيارة قام بها إلى دمشق أوائل الشهر الماضي إلى تحسين توزيع المساعدات على سكان المناطق المحاصرة في سورية، خصوصا في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها فصائل معارضة وتتعرض لقصف شبه يومي.
ويتواجد في سورية وفق الأمم المتحدة، أكثر من 13 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية والخدمات الأساسية. ويعيش نحو 69 في المئة من السكان في فقر مدقع، ويحتاج الملايين إلى الغذاء والمياه النظيفة والمأوى وغيرها من الخدمات.
وتشهد سورية نزاعاً دامياً تسبب منذ اندلاعه في العام 2011 بمقتل أكثر من 340 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل سورية وخارجها.

(ا ف ب)
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012