أضف إلى المفضلة
السبت , 20 تشرين الأول/أكتوبر 2018
شريط الاخبار
رئيس " النواب " : لماذا لم تسحب الحكومة "الجرائم الإلكترونية" ؟ مقتل أكثر من 50 شخصا على الأقل بدهس قطار لحشد كبير من الناس في الهند نصر الله: السعودية تواجه مقاطعة دولية والوقت مناسب لاتخاذ قرار “شجاع” بإنهاء الحرب على اليمن بقيادة اميركا يواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين : "32 قتيلاً مدنياً بينهم 7 اطفال في غارات للتحالف الدولي بشرق سورية انتخابات الإعادة في الموقر غدا 115 إصابة بقمع قوات الاحتلال مسيرة العودة شرقي القطاع الوحدات يفوز على الأهلي في دوري المحترفين بهدف نظيف السعودية تلغي رسوما كانت فرضتها قبل أيام على الشاحنات الأردنية ايهود باراك متباهيا ومتفاخرا: قتلت 300 فلسطيني في 3 دقائق ونصف الدقيقة عباس يستقبل زواتي يدمر قطاع الطاقة لصالح نظام الاحتكار : خبير نفطي يؤكد أن نظام رسوم ترخيص المشتقات البترولية يتضارب مع قانونه روسيا تتوقع هذا العام محصولا وفيرا من الحبوب 8 ساعات من "الجحيم" على متن طائرة للخطوط الجوية الأرجنتينية روسيا الأولى في أولمبياد الأرجنتين 2018 للشباب تسمم طاقم سفينة شحن إيرانية في بحر قزوين ووفاة 3 بحارة
بحث
السبت , 20 تشرين الأول/أكتوبر 2018


دراسة: الألعاب البلاستيكية المستعملة غير آمنة للأطفال

13-02-2018 11:47 AM
كل الاردن -
أشارت دراسة بريطانية إلى أن الألعاب البلاستيكية المستعملة قد تعرض الأطفال لمستويات غير آمنة لاحتوءها على مواد كيماوية مثل الرصاص والكادميوم وهو ما يرتبط بمشاكل في النمو وإتلاف أعضاء.

ولإجراء الدراسة فحص الباحثون 200 لعبة بلاستيكية مستعملة عثروا عليها في منازل ودور لرياض الأطفال وضمن تبرعات.

وتضمنت الألعاب سيارات وقطارات ودمى لشخصيات أفلام الحركة ومكعبات وكانت كلها صغيرة في الحجم لدرجة تجعل من الممكن أن يضعها الطفل في فمه.

ورصد الباحثون تركيزات عالية من عناصر كيماوية خطيرة من بينها الأنتيمون والباريوم والبروم والكادميوم والكروم والرصاص والسيلينيوم في الكثير من ألعاب مكعبات البناء والدمى وقطع المجوهرات وجميعها كانت إما باللون الأصفر أو الأحمر أو الأسود.

وحتى في حالة المستويات المنخفضة قد تكون هذه المواد الكيماوية سامة للأطفال المعرضين لها لفترة طويلة من الوقت خاصة عندما يضع الأطفال الألعاب في أفواههم.

وقال أندرو ترنر وهو باحث في مجال الصحة البيئية بجامعة بليموث 'تؤكد النتائج وجود تركيزات كبيرة نسبيا من المواد الكيماوية التي فرضت عليها قيود أو منعت منذ ذلك الحين.

”وتوصلت الدراسة أيضا إلى أدلة على كميات كبيرة من رواسب مادة مثبطة للحرائق.. ومن المرجح أن هذه الرواسب استخلصت من تدوير النفايات الإلكترونية'.

ويكون الأطفال على وجه الخصوص عرضة للتداعيات الصحية لهذه المواد الكيماوية لأن عمليات الأيض لديهم تكون أسرع من البالغين كما أن نمو الأعضاء والأنسجة في أجسامهم يحدث بوتيرة أسرع.

وخلصت الدراسة التي نشرت في دورية (علم وتكنولوجيا البيئة) إلى أنه قد لا يتسنى للوالدين التفريق بين الألعاب الخطيرة وغيرها بمجرد النظر إليها.

وقالت الدكتورة لوز كلاوديو وهي باحثة في الصحة البيئية بكلية آيكان للطب في مدينة نيويورك الأميركية ولم تشارك في الدراسة إنه يمكن للوالدين توفير بدائل للأطفال عن البلاستيك سواء كانت هذه البدائل دمى محشوة بالقطن أو كتب يلعبون بها أو فاكهة مجمدة ملفوفة في قطعة قماش.

(رويترز)

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012