أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 12 كانون الأول/ديسمبر 2018
شريط الاخبار
الخارجية الروسية ردا على بومبيو: اهتموا بكيفية إنفاق أموالكم قبل عد الأموال في جيب الآخرين مصدر حكومي : تحويل القرض الياباني مرهون بنتائج مراجعة صندوق النقد 4 قتلى وعدد من الجرحى في إطلاق نار بمدينة ستراسبورغ الفرنسية ..تحديث "حي الطفايلة".. اعتصام احتجاجي ضد توقيف الوكيل واربيحات الرزاز: إدارة الظروف غير الاعتيادية من خلال "مركز إدارة الأزمات" مجلس رؤساء الكنائس في الأردن يدعو إلى تغليب المحبة والمسامحة تعليق جزئي للتداول في بورصة عمان الأربعاء والخميس مجلة تايم تختار جمال خاشقجي وصحافيين آخرين شخصيات العام رئيس مجلس نوّاب أردني أسبق: معنويات الرئيس بشار الأسد أكبر من معنوياتي الزوايدة يدعو للإفراج عن الوكيل، ويقول إن "اعتذاره يعني أن لا نيّة متوفرة للمساس بأي رموز ومعتقدات" عطية يحذر من شراء أراضٍ في القدس وإعادة بيعها لإسرائيليين الملك يغادر في زيارة عمل إلى بلجيكا الحكومة تنشر التوصيات المشتركة للجنتيّ فاجعة "البحر الميّت" الحكومة تنفي بيع أراض لقاعدة جوية بـ 1.5 مليار دينار الشحاحدة: انفراج في التصدير للعراق
بحث
الأربعاء , 12 كانون الأول/ديسمبر 2018


لبنان: الحريري في زيارة جديدة إلى السعودية

28-02-2018 12:41 PM
كل الاردن -
قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن الأخير غادر إلى الرياض مساء أمس الثلاثاء، في أول زيارة إلى العاصمة السعودية منذ إعلان استقالته بشكل مفاجئ منها في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017.



وقال بيان للمكتب إن الزيارة تأتي استجابة لدعوة نقلها المبعوث السعودي نزار العلولا، الذي التقاه يوم الإثنين الماضي في بيروت، مضيفاً أن الحريري سيلتقي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.



وذكر مكتب الحريري في وقت سابق أنه قبل الدعوة، وأنه سيزور الرياض في أقرب وقت ممكن، دون تحديد موعد.



وكانت آخر زيارة للحريري إلى المملكة في 3 نوفمبر (تشرين الثاني)، وأعلن استقالته من هناك في خطاب بثه التلفزيون بعدها بيوم.



وعاد الحريري إلى بيروت بعدها بأسابيع وعدل عن استقالته ليطوي صفحة أزمة أثارت مخاوف على استقرار لبنان السياسي والاقتصادي.



ودفعت الأزمة لبنان إلى الواجهة في صراع على النفوذ بين تحالف تقوده السعودية من جهة وإيران وحلفائها ومنهم جماعة حزب الله اللبنانية الشيعية من جهة أخرى.



وبعد عودته جددت حكومته الائتلافية التي تضم جماعة حزب الله تأكيد سياسة الدولة 'بالنأي بالنفس' عن الصراعات في العالم العربي.



وتتهم السعودية حزب الله بشن حروب عبر الشرق الأوسط بالوكالة عن إيران.



وأعلن لبنان سياسة النأي بالنفس في 2012، لإبعاد البلاد عن الصراعات في المنطقة مثل الحرب الدائرة في سوريا المجاورة، لكن حزب الله أرسل آلافاً من مقاتليه عبر الحدود دعماً لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

رويترز

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012