أضف إلى المفضلة
الإثنين , 10 كانون الأول/ديسمبر 2018
شريط الاخبار
غنيمات: نسعى لجلب عوني مطيع "والذي أكبر منه" كناكرية: مشاريع كبيرة في موازنة 2019 ستساهم بتعزيز النمو الاقتصادي أجواء مستقرة واستمرار البرودة وفيات الاثنين 10-12-2018 مأساة بسبب سماعات هاتف.. ورسالة لكل الآباء والأمهات الاحتلال يغلق الطرق المؤدية إلى رام الله والبيرة اغتيال أحد قادة فصائل المصالحة السورية في درعا الدوار الرابع.. حراك تحت المطر بسبب فقدان الثقة بين الحكومة وشعبها! سناتور أمريكي: تحالفنا مع السعودية سيجرنا يوما ما للحرب مصادر في مطار دمشق: لا يوجد عدوان على المطار والحركة فيه طبيعية إصابة 6 مستوطنين في إطلاق نار من سيارة مسرعة قرب مستوطنة عوفرا شمال شرق رام الله الأشغال" تحيل عطاءات لصيانتها : طريق البحر الميت: انهيارات ترابية وتصدع جسور "ريحة" الأمطار كفيلة بتعطيل المدارس : بعد فاجعة البحر الميت: مسؤولون يعانون "فوبيا القرار" نظام يلزم ممارسي المهن الصحية الإشتراك بصندوق "المسؤولية الطبية" 249 مليون دينار قيمة قروض ومنح صندوق دعم الطالب حتى نهاية 2017
بحث
الإثنين , 10 كانون الأول/ديسمبر 2018


الرزاز: سلوكات العنف المشينة في المدارس تدعونا لمراجعة جادة

03-03-2018 10:00 PM
كل الاردن -


-قال وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز إن 'ما شهدناه مؤخرًا من سلوكات عنف مشينة في مدارسنا يدعونا إلى مراجعة جادة للمهمات التي تضطلع بها المدرسة وبما تقدمه من تربية وتعليم'.

وأشار الرزاز في رسالة وجهها للطلبة عبر موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'، إلى 'أن التركيز في مدارسنا في المدة الطويلة الماضية كان على التحصيل الأكاديمي؛ وعليه زاد المحتوى الدراسي في الكتب المدرسية، وزاد عدد الحصص، وأوليت مهارة الحفظ الاهتمام الأكبر بهدف زيادة محصول طلبتنا المعرفي ورفع أدائهم، إلا أن النتيجة جاءت عكسية تمامًا، ليس فقط على التعليم، وإنما على التربية التي حسبناها تحصيل حاصل'.

وأكد الرزاز في رسالته على أن التربية تحتاج إلى جهد كبير مشترك بين الأسرة والمدرسة لا يقل أهمية عن المنحى الأكاديمي.

وأوضح ان العام الدراسي المقبل سيشهد تخصيص ٢٠ بالمئة من وقت الدوام المدرسي لحصص النشاط التي ستتضمن آداب التعامل مع الآخر واحترامه، وآداب الحوار، وتنمية الفضول الفكري، ومبادئ العمل مع الفريق، وستتضمن أيضًا الألعاب الرياضية والفنون، والعمل الكشفي والتطوعي، والمهارات الحياتية المختلفة، هذا بالإضافة إلى استثمار ساعات ما بعد الدوام في برامج تقوية وبرامج لصقل المواهب والمهارات، واستثمار العطلة الصيفية لتنفيذ برامج متكاملة تنمي الشخصية، وتعزز الهوية الوطنية والانتماء؛ بحيث تخرج المدرسة عن دورها التقليدي الضيق إلى دور تطويري تنويري واسع.

وقال: 'للوصول إلى ذلك نحن بحاجة إلى شراكة حقيقية مع كل الجهات الفاعلة في التربية والتعليم ابتداءً من نقابة المعلمين ومرورًا بمجالس أولياء الأمور ومجالس التطوير التربوي ومجالس برلمانات الطلبة، وكل مؤسسات المجتمع التي تُعنى بالتربية والتعليم'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012