أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 26 آذار/مارس 2019
شريط الاخبار
قطر: نرفض القرار الأمريكي والجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل مسؤول فلسطيني: إسرائيل وحماس تتفقان على هدنة بوساطة مصرية الرئيس الروماني : ملك الأردن شعر بالإساءة الشخصية بعد تصريح نقل السفارة فألغى زيارته لافروف: اعتراف وشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان انتهاك سافر للقانون الدولي قائمة المناطق التي استهدفتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة حتى اللحظة الصفدي: موقف الأردن ثابت وواضح في رفض "ضم الجولان المحتل" سميرات: جمع 2.7 مليون دينار لدعم الغارمات الرزّاز: الحرب على المخدّرات مستمرّة ولن تنتهي إلى حين القضاء على هذه الآفة "الوطني الفلسطيني": الغاء الملك زيارته لرومانيا رسالة قوية لكل من يحاول المساس بالقدس الطراونة : لا شيء يتقدم على القدس في عقل الملك والأردنيين دمشق: " ترد على ترامب " القرار يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ويجعل من امريكا العدو الرئيس للأمة العربية العدو الاسرائيلي يبدأ عدوانا على قطاع غزة ترامب يوقع مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان تمرين عسكري أردني بالتعاون مع الناتو البلقاء: 150 فرصة للباحثات عن العمل
بحث
الثلاثاء , 26 آذار/مارس 2019


الحمود : كرامتــي شخصياً من كرامة أي رجل في الأمن العام

04-03-2018 10:08 AM
كل الاردن -
أكد مدير الأمن العام عطوفة اللواء فاضل الحمود بان مديرية الأمن العام تقف على مسافة واحدة مع كافة المواطنين في المملكة الأردنية الهاشمية أينما كان موقعهم ومهما اختلفت آرائهم وأفكارهم واضعين نصب أعيننا امن الوطن وسلامة أبناءه و سيادة القانون الذي يكفل الحقوق والواجبات التزامنا منا بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في هذا المجال .

وقال الحمود خلال استضافته في البرنامج المفتوح الصباحي عبر إذاعة الأمن العام بان كرامة أي رجل في الأمن العام هي من كرامتي شخصياً ، و سنضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه التجاوز على القانون .

وقال اللواء الحمود وكما هو معروف بأن مديرية الأمن العام تعمل بشكل مؤسسي منذ نشأتها ، وانطلاقاً من إيماني المطلق بهذا العمل سأقوم باستكمال ما بداء به زملائي ممن سبقوني في تبوء منصب مدير الأمن العام لقناعتي بان الأشخاص يأتون ويذهبون ويبقى الوطن ومؤسساته ، وعليه فان المطلوب يجب ان يكون بروح الفريق الواحد .



وأضاف الحمود بان العنوان العريض من العمل القادم سيكون سيادة القانون وتنفيذه بكل حزم وعدالة تماشياً ما ما طرحه جلالة الملك عبدالله الثاني في الورقة النقاشية السادسة ، آملين ان نكون عن حسن ظن جلالته .



وبين الحمود بان هيبة الدولة تبدا من هيبة الشرطي ، املاً ان نصل إلى نموذج رجل الأمن العام بلا عصا أو سلاح ولتنفيذ ذلك لابد من العمل على 4 محاور ، أولها إعادة ترتيب البيت الداخلي لمواكبة التطورات خاصة واننا نعيش في محيط ملتهب ، و هناك توسع عمراني وظهور أساليب جديدة من الجريمة ، الأمر الذي يدفع بنا لإعادة النظر في العملية التدريبية لرجال الامن للارتقاء بمستوى رجال الامن كما سيكون هناك دعم مطلق للمراكز الأمنية.



اما المحور الثاني فهو العلاقة بين المواطن ورجل الامن والقانون والتي يريد ان تكون علاقة احترام لا علاقة خوف، فاذا كان الاحترام متبادل فأن المواطن نفسه سيسعى لترسيخ سيادة القانون بحسب الحمود.



وقال الحمود بأن 99% من الشعب الاردني هم مواطنون شرفاء ولهم الحق بخدمة امنية متميزة اما 1% فهم مخالفون للقانون وسيسعى خلال الفترة القادمة اعادتهم ليكونوا مواطنين صالحين وفي حال عدم نجاح ذلك فالقانون هو الفيصل.



واوضح الحمود سوء الفهم بحديثه عن الامن الناعم مؤكدا بأنه لا يوجد امن ناعم او خشن، ولم يقصد بذلك التلويح لمن يعبر عن رأيه بالعصى فالمواطن الاردني له منا كل الاحترام.واضاف الحمود بأنه لن يسمح بالاعتداء على اي رجل امن وبالمقابل لن يسمح باعتداء رجل الامن على المواطنين.



وقال الحمود بأنه طلب منه عند تعيينه في منصب مدير الامن العام ان يغير رقمه الا انه رفض ذلك بل على العكس يستطيع اي شخص التواصل معه.مشدداً بأن من يتجاوز على القانون والمواطنين فانه سيتم الضرب من حديد.



ومن اولويات المرحلة القادمة قال الحمود بأن عمليات السرقة والخاوات والاتاوات على رأس سلم الاولويات، ولن يكون هناك اي تهاون مع اي شخص يفرض خاوات واتاوات سواء كان مواطن او مستثمر.



كما تحضى عمليات الترويج للمخدرات وتعاطيها باهتمام الاجهزة الامنية وهي من اولويات القضاء عليها، وطلب الحمود من المواطنين عدم الاستماع للشائعات حول وجود المخدرات في المدارس والجامعات لان الهدف من ورائها الاساءة للنظام التعليمي.


كما ستتركز اهتمامات الامن ايضا على حوادث السير والحد منها وكذلك ازمة السير في عمان، اضافة الى استخدام الاساليب العلمية في اكتشاف الجريمة.


اما المحور الرابع في المرحلة القادمة فسيكون بحسب الحمود متركز على التشاركية مع القوات المسلحة ومختلف المؤسسات الحكومية وغير الحكومية وتفعيل المجالس الامنية المحلية التي لا يريد ان تكون صورية فقط، بل ان يكون المواطن شريك حقيقي في المنظومة الامنية، اضافة الى الارتقاء بمفهوم الشرطة المجتمعية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012