أضف إلى المفضلة
السبت , 15 كانون الأول/ديسمبر 2018
شريط الاخبار
التربية تدعو المهندسين الزراعيين ضرورة تغليب مصلحة الطلبة 17 مليون دينار صرفت على "الكهرباء النووية" في 3 سنوات الأحوال المدنية: إصدار البطاقات الذكية للمشمولين بالعفو العام مجاناً مشاريع مائية بـ 400 الف دينار لخدمة معان والبلقاء والرمثا والمفرق الصحة: فيديو ورشة قص حديد في غرفة مرضى "البشير" غير صحيح "السترات الصفراء" تعود إلى شوارع باريس والشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع وتعتقل العشرات الأرصاد: تأثير التغيرات المناخية سيزداد كل عام قرض ياباني للأردن بقيمة 300 مليون دولار قريبا تدريب أردني مصري يكشف عن أسلحة موثوق بها - صور + فيديو امانة عمان تقر بما تم تداوله حول تعيين 11 شخصا من عائلة واحده في دوائرها المحافظ المتشدد ميك مولفيني كبيرا لموظفي البيت الأبيض بالوكالة علوش: المانحون يشترطون عمل السوريين بالأردن؟ عودة 612 لاجئ سوري الى بلاده خلال الـ 24 ساعة الماضية فرنسا: "السترات الصفراء" يعودون إلى الشوارع مجددا أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل ولن تنقل سفارتها قبل التوصل لتسوية سلمية
بحث
السبت , 15 كانون الأول/ديسمبر 2018


"الداخلية" والمفوضية السامية تطلقان حملة لتصويب أوضاع اللاجئين السوريين

04-03-2018 11:14 AM
كل الاردن -
تطلق وزارة الداخلية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الاحد حملة لتصويب أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين بشكل غير نظامي في المناطق الحضرية في الأردن وستستمر هذه الحملة حتى 27 سبتمبر/أيلول 2018.

وتشمل الحملة كل شخص سوري الجنسية ممن غادر المخيم بدون تصريح رسمي قبل تاريخ 1 يوليو/تموز 2017 ولم يعد للمخيم. كما وتشمل كل شخص سوري ممن دخلوا المملكة عن طريق الشريط الحدودي ولم يقم بعد بالتسجيل لدى المفوضية أو الحكومة الأردنية.

وتؤكد وزارة الداخلية أن فترة السماح هذه الممنوحة للسوريين المخالفين هي فرصة حقيقية لتصويب أوضاعهم وفقاً لأحكام القوانين الأردنية وتمنع تعرضهم لأي إشكالات قانونية مستقبلاً أو المساس بوضعهم القانوني في المملكة.

ومن هنا فإن وزارة الداخلية تدعو جميع السوريين المخالفين إلى الإستفادة من فترة السماح لتسهيل حصولهم على جميع أنواع الخدمات والمساعدات.

يقول الممثل المقيم لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، ستيفانو سيفيري: 'لقد شاهدنا على مدى السنوات الماضية كيف أن بعض اللاجئين الذين كانوا يسكنون المخيمات قد غادروا المخيم إلى المناطق الحضرية لأسباب مختلفة دون اتباع الإجراءات الإعتيادية المتوفرة للمغادرة. وقد أدى السكن في المناطق الحضرية دون وثائق محدثة إلى محدودية الإستفادة من الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية لهذه الفئة من الأشخاص. ومن خلال تصويب أوضاعهم، سيتمكن اللاجئون السوريون في الأردن من الإستفادة من الحماية والخدمات التي تقدمها المفوضية وشركاؤها في المملكة، كما وسيؤدي ذلك إلى تحسين ظروفهم المعيشية، علماً بأنه سوف يكون باستطاعتهم السكن في المناطق الحضرية بشكل رسمي'.

وحتى تحقق هذه الحملة غاياتها، يتوجب على اللاجئين السوريين المتواجدين في الأردن مراجعة أي من مكاتب المفوضية في المناطق الحضرية (إربد أوالمفرق أوعمان) أو أي من مكاتب المساعدة التابعة للمفوضية والمنتشرة في جميع أنحاء المملكة. كما وسيتمكن اللاجؤون السوريون الذين يسكنون المناطق الحضرية من التحقق من إمكانية الإستفادة من الحملة وتحديث أوضاعهم. وسيقوم موظفو المفوضية بتوفير جميع المعلومات اللازمة عن الحملة وإجراءاتها والمزايا الإضافية لما بعد التسجيل، علماً بأن جميع هذه الخدمات مجانية تماماً.

فور الإنتهاء من التسجيل لدى المفوضية، سيتمكن اللاجئون السوريون من إتمام عملية تصويب أوضاعهم والحصول على بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية والصادرة عن وزارة الداخلية من خلال مراجعة أقرب مركز أمني. وتُقدّم هذه البطاقات لجمیع السوریین المقیمین في المملكة لإضفاء الطابع الرسمي علی إقامتھم في الأردن وتسھیل الوصول إلی الخدمات.

وسيستمر عمل مكاتب المفوضية وخط المساعدة (064008000) خلال الأشهر السبعة القادمة لتوفير جميع المعلومات اللازمة للاجئين السوريين في الأردن الذين بإمكانهم الإستفادة من هذه الحملة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012