أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018
شريط الاخبار
المستثمرون في قطاع المركبات متفائلون بالغاء ضريبة الوزن وتخفيض الضريبة على الهايبرد الملك يلتقي وزير الخزانة الأمريكي الزرقاء: اصابة فتاة بتسمم اثر تناولها دواء مرخي عضلات غنيمات: اعطونا "عطوة" لـ 100 يوم ثم حاسبونا خط ساخن وحملات لرصد والتصدي لانتهاكات حقوق الإنسان هذه الأطعمة تعزز مناعتك الطبيعية.. فاحرص على تناولها القصبي: الهجوم على مسلسل العاصوف غير بريء ونعرف من يقف وراءه المعلمين: علاوة الـ 50% في نظام مزاولة المهنة خاصة بالمتدربين "الأمم المتحدة" تدين قرارا هنغاريا بتجريم داعمي المهاجرين واللاجئين مخالفة 17 محال وتحويل أصحابها الى القضاء في مادبا ميركل: عودة النازحين السوريين تحدث عندما تتوافر الظروف الآمنة لهم اصابة فلسطينيين باعتداء الاحتلال على مسيرات العودة دفاع المدني إربد يسيطرعلى حريق نشب في عمارة سكنية سامسونغ تغير "قواعد الهاتف" بتصميم غير مسبوق الصفدي: اتصالات مكثفة مع امريكا وروسيا للحفاظ على اتفاق خفض التصعيد.. وحدودنا محمية
بحث
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018


إيران: الأوروبيون يرتكبون خطأ سيندمون عليه

05-03-2018 09:59 AM
كل الاردن -
انتقد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، 'التطرف' الذي تبديه بحسبه دول الاتحاد الأوروبي حيال إيران، في مقابلة نشرت الاثنين قبل ساعات من لقاء مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان في طهران.
وقال ظريف في المقابلة التي نشرتها صحيفة 'اعتماد' الإصلاحية إنه 'من أجل إبقاء الولايات المتحدة داخل الاتفاق حول النووي الإيراني، فإن الدول الأوروبية تبدي تطرفا وهذا سيضر في نهاية المطاف بسياسة أوروبا'.
ويلتقي ظريف ظهر الاثنين وزير الخارجية الفرنسي.
ويعتزم لودريان أن يطلب من الجمهورية الإسلامية تقديم ضمانات بشأن برنامجها البالستي وطموحاتها الإقليمية، سعيا للحفاظ على الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015 مع تهديد الولايات المتحدة بالانسحاب منه.
لكن ظريف حذر في المقابلة بأن 'أي عمل يهدف إلى إرضاء الطرف الذي هو أكثر من ينتهك الاتفاق النووي، لا يفضي إلى نتيجة'.
وتابع 'هناك في الوقت الحاضر مجموعتان انتهكتا الاتفاق النووي: الولايات المتحدة والأوروبيون. الأميركيون بسبب سياسة واشنطن والأوروبيون بسبب سياسة الولايات المتحدة'.
وتابع أن 'الأوروبيين لم يتمكنوا بسبب سياسة الولايات المتحدة من الإيفاء بالتزاماتهم، وخصوصا في قطاع المصارف. وبالتالي، فإن هاتين المجموعتين ليستا بموقع يخولهما فرض شروط على البلد الذي التزم بتعهداته بالكامل'.
وفي وقت تتهم باريس إيران بـ'نزعات للهيمنة' في الشرق الأوسط، ذكر ظريف بمآخذ الجمهورية الإسلامية على الغرب موجها تحذيرا للأوروبيين.
وندد في هذا السياق بالدعم الذي قدمه الغرب للعراق في الحرب التي دارت بين البلدين بين 1980 و1988 وبالدعم السياسي والعسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا حاليا 'للمعتدي' السعودي في النزاع في اليمن.
وقال ظريف إن الأوروبيين 'سبق وقاموا بخيارات خاطئة أسفوا عليها. اليوم أيضا يرتكبون الخطأ ذاته وسيندمون حتما عليه'.

(ا ف ب)

التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012