أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 19 أيلول/سبتمبر 2018
شريط الاخبار
وزيرُ الدِّفاع الروسيّ تَعَهَّد بالانتقام.. ولكنّ السُّؤال كيفَ سَيكون ومَتى؟ كيف وصلنا إلى هنا.. من وضعنا في مواجهة الحائط؟ المطاعم السياحية ترفض ضريبة الدخل .. وتقول: سيقلص فائض الطبقة الوسطى الصفدي والحموري يبحثان مع أوغلو "اتفاقية التجارة الحرة" أحكام مشددة للقضاء اللبناني بحق لبنانيين وسوريين واردني لانتمائهم ل " داعش" الرزاز : اسطول النقل في العاصمة عمان سيتعزز بالباص السريع مطلع عام 2021 المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة مصادر: لقاء الفريق الوزاري بمجلس النقباء السبت خالد المجالي يكتب : العفو العام " لا يشمل قضايا الفساد " القبض على ٦ مطلوبين بقضايا مالية ضخمة الرزاز يلتقي حراكيين الليلة كناكيرية يعلق على معدل قانون التقاعد المدني: سيوفر في الانفاق سر مشاركة فرنسا إسرائيل في ضرب سوريا: هل استهدفت مصانع تركيب صواريخ إيرانية باليستية ؟ أول مصنع للكعكة الصفراء من اليوروانيوم الأردني 2019 5896 وظيفة يحتاجها القطاع السياحي حتى نهاية العام المقبل
بحث
الأربعاء , 19 أيلول/سبتمبر 2018


مُستجدّات مُثيرة في حركة الاحتجاج بالشَّارع الأردني على الأسعار
د.أحمد عويدي العبادي

05-03-2018 03:02 PM
كل الاردن -

عودة فيديوهات المُعارض عويدي العبادي وهتاف قبيلة بني حسن
“المَوت ولا المَذلّة” ودَعوات لحي الطفايلة في العاصِمة عمّان.
-----------------------


تترقّب الأوساط السياسيّة الأردنيّة باهتمامٍ بالِغ طبيعة واتّجاهات الحراك الشعبي الجديد، المُضاد لارتفاع الأسعار يوم الجمعة المُقبل التاسع من الشهر الجاري.
ثمّة أكثر من مؤشر على أن عدّة عناصر بدأت تنشط في اتجاه التصعيد ليوم التاسع من الشهر، حيث يتوقّع أن تُنظّم المزيد من الوقفات الاحتجاجيّة بسبب التعاطي اليومي والدائم مع ارتفاع الأسعار والضرائب، في الوقت الذي لا تبذل فيه الحكومة جهدًا مُحدّدًا للاحتواء والتجاوب مع الرأي العام.
أبرز المستجدات على هذا الصعيد خلال اليومين الماضيين، تمثّلت في شريط الفيديو الجديد الذي وزّعه المُعارض الغائب عن الأضواء منذ خمس سنوات الدكتور أحمد عودي العبادي، والذي يُوجِّه فيه خطابًا لمن أسماهم بأحرار الأردن للوقوف معًا يوم الجمعة المُقبل.
الدكتور العويدي وهي شخصية مُثيرة جدًّا للجدل، أعلن أنه سينضم للاحتجاجات مع الأسعار ونهج الدولة الاقتصادي اعتبارًا من يوم الجمعة المُقبل، وهو تطوّر لافِت في مسار الأحداث يوحي ضمنيًّا بأن الحكومة تُواجه المزيد من بيانات المُناكفة والشغب التي يجيد العويدي التعامل معها.
العويدي وجّه رسالة لأبناء قبيلته بني عباد يُطالبهم فيها بالتجمّع بعد صلاة ظهر يوم الجمعة المُقبل في مِنطقة الدوار الثامن في العاصمة عمان.
اللافت في الأمر أن العويدي يُخاطب من أسماهم الأحرار في مدينتي الكرك والسلط وفي بلدة ذيبان والأهم في حي الطفايلة في العاصمة عمّان وهو حي شعبي شهير بالتجمّعات والحِراكات.
وسبق للمحتجين في مدينة السلط أن طالبوا حي الطفايلة تحديدًا في التحرّك معهم لإسقاط الحكومة ومجلس النواب، والنهج الاقتصادي المُلتزم بسياسات صندوق النقد الدولي.
الهدف طبعًا هو ايجاد بؤر تُشارك بالاحتجاج والاعتراض في عُمق العاصمة عمّان.
إلى ذلك بدأت تزيد وتيرة رفع السقف في الهتافات خصوصًا بعدما رفع نشطاء من قبيلة بيني حسن يوم الجمعة الماضية في مناطقهم هتافًا صاخبًا يقول “الموت ولا المذلة “، وهو خطاب غير مسيس يظهر بأن كرة الاعتراض والاحتجاج على السياسات الضريبيّة والتسعيريّة الجديدة تتوسّع.
' عمان- “رأي اليوم”- جهاد حسني '
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012