أضف إلى المفضلة
الأحد , 23 أيلول/سبتمبر 2018
الأحد , 23 أيلول/سبتمبر 2018


ستولتنبرغ: الأردن أسهم في هزيمة "داعش" وشريك مهم لـ"الناتو"

07-03-2018 09:51 AM
كل الاردن -
أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، أن 'الأردن شريك مهم ويمثل جزيرة الاستقرار في بحر متلاطم في المنطقة'، مشيدا بشجاعة وأهمية الدور الأردني في محاربة تنظيم داعش الإرهابي، الذي يعد عدوا مشتركا للجانبين.
وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في عمان، إن 'الأردن ساهم بشكل بشكل ملحوظ في هزيمة (داعش)' ، داعيا الى 'مواصلة الحرب على التنظيم سياسيا وفكريا، كي لا يعود مرة ثانية'، فيما أعرب عن تقدير (الناتو) لمساهمة الأردن في مكافحة التطرف والإرهاب ليس فقط في المنطقة إنما في بلدان أخرى من العالم.
وأضاف أن 'للأردن دورا كبير في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وفي محاربة الفكر المتطرف'.
واستذكر تأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني في أكثر من مناسبة بأن 'المعركة ليست بين الغرب والعالم الإسلامي، بل هي معركة ضد المتطرفين الذين يستخدمون الدين لخدمة أجنداتهم'.
وفيما يتعلق بالوضع السوري، أعرب ستولتنبرغ عن قلقه حيال الأوضاع بشكل عام هناك، منوها بالأوضاع الإنسانية لسكان الغوطة الشرقية وفي مناطق أخرى من البلاد.
ولفت إلى أن 'لدى تركيا مخاوف أمنية مشروعة جراء تعرضها لهجمات'، متوقعا أن 'تتم معالجة تلك المخاوف بطريقة متناسبة، وأن يتم تجنب المزيد من التوتر في المنطقة وتحديدا في سورية'.
وأشار إلى زيارته للعراق ولقائه رئيس وزرائه حيدر العبادي، مبينا أنه تم بحث آفاق التعاون بين الطرفين في مجالات التدريب، من خلال إقامة مدارس وأكاديميات عسكرية من أجل زيادة قدرة قواتها العسكرية.
ولفت إلى أن الحلف قام بإرسال عدد من قواته لتكثيف التدريبات العسكرية للقوات العراقية، خاصة فيما يتعلق بمجال إزالة الألغام والطب العسكري، وصيانة المعدات وقدرة القوات العراقية وفعاليتها في مكافحة الإرهاب.
وعرض لمجالات التعاون بين الأردن وحلف الناتو، خاصة في المجالات العسكرية والتدريبية الأخرى، مبينا أن 'الأردن يعتبر حليفا رئيسيا للناتو منذ 20 عاما'.
وقال: 'لدينا حوار سياسي معمق ونتبادل الآراء فيما يتعلق بالتحديات الإقليمية، إضافة إلى التعاون العملي في مجالات التدريب والدفاع والإرهاب الإلكتروني'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012