أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018


الغور الشمالي: الكلاب الضالة والذباب تنغص الاستمتاع بمناطق التنزه

07-03-2018 11:46 AM
كل الاردن -
ينغص انتشار الكلاب الضالة والحشرات رحلات المتنزهين في الغور الشمالي، معتبرين انها تشكل خطرا على حياتهم وخصوصا الأطفال.
ودعا متنزهون الجهات المعنية وخاصة البلديات المنتشرة في اللواء، الى تخليص المنطقة من هذه المشكلة والحد من انتشارها، للسماح لهم بالاستمتاع برحلة تنزهم.
وأكد الزائر خالد اللوزي انه قدم من العاصمة عمان هربا من الضغوطات النفسية والعملية ومن الاجواء الباردة، للاستمتاع بالمناظر الخلابة في الاغوار، والتي يشاهدها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الا انه يؤكد ان انتشار الكلاب الضالة في تلك الاماكن، حال دون السماح له بالاستمتاع بتلك الاماكن، وخصوصا في منطقة المدارج والمنشية، مما دفعه الى مغادرة المكان، مشيرا الى انه امضى وقته في البحث عن مكانا أكثر أمانا.
وتقول الاربعينية أم خالد انها عزمت منذ الصباح الذهاب الى المناطق الغورية، ونظمت رحلة عائلية وكان برفقتها حوالي 30 شخصا من مختلف الفئات العمرية، لكنها تضيف واثناء الجلوس لتناول الطعام 'تفاجأنا بحضور كلاب ضالة عقرت ابنها الصغير، ما حول رحلتهم الى حادثة مؤلمة جدا، مشيرة الى انه ابنها مازال قيد العلاج'.
وطالبت الجهات المعنية بضرورة قتل هذه الكلاب ورش المتنزهات بمبيدات للذباب والبعوض وتنظيف الشوارع التي أصبح بعضها أشبه بمكاره صحية لا يمكن للزوار تحملها.
وقال المواطن منذر علي وهو من سكان اللواء انهم ينتظرون موسم التنزه كل عام، لبيع منتجاتهم الزراعية واليدوية لسد رمق العيش والتخفيف وبعض الديون المتراكمة عليهم للعديد من الجهات الدائنة، الا ان استمرار هذه المشاكل التي تنغص رحلات الزوار، سيدمر ذلك الموسم السياحي المنتظر لاهالي اللواء، مطالبا بضرورة قيام البلدية بحملة مكافحة شاملة للظواهر السلبية في جميع الأماكن السياحية وجوانب الطرق والتجمعات المائية و الأحياء السكنية في مختلف مناطق اللواء.
كما اشار محمد اربيحات وهو زائر إلى أن بعض مناطق اللواء تعاني من سوء مستوى النظافة، لغياب عمال النظافة عن تلك الأماكن السياحية.
ويتدفق سياح محليون وعرب وأجانب على مناطق لواء الغور الشمالي مع ارتفاع درجات الحرارة للتنزه في بيئة غطاؤها النباتي متنوع، وتحتضن اضرحة عدد من الصحابة.
ووفق نائب رئيس بلدية شرحبيل بن حسنة عقاب العوادين فقد عملت الدوائر الرسمية والمعنية الاخرى في المنطقة على اعداد برامج لاستقبال اعداد كبيرة من المتنزهين في الوقت الحالي، توفر لهم سبل الراحة والاستجمام وتعرفهم بتراث المنطقة وتاريخها.
وقال العوادين في حديثه إن أيام العطل أصبحت بالنسبة للكثير من الاجهزة الرسمية في اللواء ايام عمل وطوارئ، مشيرا إلى أن تنظيم مغادرة آلاف المركبات في وقت واحد لأماكن التنزه، وضع لها ترتيبات خاصة من قبل أجهزة مديرية شرطة غرب اربد، مثلما وضعت ايضا رقابة شرطية على المواقع السياحية.
واضاف انه تم تكثيف برامج الرقابة للاجهزة المعنية على السدود والأقنية، تجنبا لحوادث الغرق، والتي تعكر صفو الاستجمام في حال حدوثها.
واكد ان البلدية بصدد تنفيذ حملة مكافحة للعديد من المناطق، للقضاء على تلك الكلاب التي تؤرق السكان والزوار على حد سواء.
لكن العوادين دعا المتنزهين الى اخذ الحيطة والحذر عند الجلوس في ظلال الاشجار الحرجية المنتشرة على جانبي اجزاء من الشارع العام وبخاصة للاطفال، ومنعهم من الاقتراب من الشارع اثناء ممارستهم للعب، وكذلك الانتباه أثناء إشعال نار الشواء والانتهاء منها تجنبا لنشوب حرائق، بالاضافة الى عدم إلقاء فضلات الطعام في موقع التنزه.

التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012