أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018
شريط الاخبار
بحث
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018


الاحتجاجات تستقبل ولي عهد السعودية في أول زيارة له إلى بريطانيا

07-03-2018 04:00 PM
كل الاردن -


الاحتجاجات تستقبل ولي عهد السعودية في أول زيارة له إلى بريطانيا وحكومتها ستعرب له عن “قلقها العميق” حيال الوضع الانساني في اليمن ودعم الاصلاحات في السعودية والعلاقات التجارية والدفاع والامن
حثت منظمات حقوقية اليوم الأربعاء رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على الضغط على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان،الذي يزور لندن حاليا، بشأن العمليات العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن.
ونصبت منظمة “أنقذوا الأطفال” تمثالا لطفل حائر بين حطام، قرب البرلمان البريطاني للتأكيد على معاناة الأطفال من “سوء التغذية والجوع الشديد والمرض الذي يودي بحياة ما يقدر بـ130 طفلا في اليمن يوميا”.
وأضافت المنظمة أن الحصار الذي يفرضه التحالف الذي تقوده السعودية على الموانئ الشمالية من البلاد “يواصل رفع عدد الوفيات”، وطالبت بريطانيا بوقف مبيعات الأسلحة إلى الرياض.
وقالت ماي أمام البرلمان إن العلاقات بين بريطانيا والسعودية “مهمة وتاريخية”، إلا أنها تعهدت بمناقشة “المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان” في لقائها بولي العهد.
وأضافت :”كلنا قلقون بشأن الوضع الإنساني في اليمن”، وسلطت الضوء على أزمة النساء والأطفال.
وتقول الحكومة البريطانية المحافظة إن زيارة بن سلمان من شأنها تعزيز التعاون في “مواجهة التحديات الدولية مثل الإرهاب والتطرف والصراع والأزمة الإنسانية في اليمن وغيرها من القضايا الإقليمية”.
ووصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مساء الثلاثاء، بريطانيا في زيارة رسمية.
وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، كان في استقبال ولي العهد السعودي لدى وصوله العاصمة لندن.

ويضم الوفد الرسمي لولي العهد عددًا من المسؤولين والوزراء مثل وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان ووزيرا التجارة والاستثمار ماجد القصبي والصحة توفيق الربيعة، والخارجية عادل الجبير.

وكان بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي ، الثلاثاء، قد بين إن الزيارة تأتي “بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، واستجابةً للدعوة المقدمة من حكومة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية”.

وأشار البيان إلى أن بن سلمان سيلتقي خلال الزيارة ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية وولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز أمير ويلز ورئيسة الوزراء تيريزا ماي، وعدداً من المسؤولين “لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك”.
ومن المتوقع خروج مظاهرة للاحتجاج على حملة القصف التي يشنها تحالف تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن، وذلك قبالة مقر الحكومة بوسط لندن، حيث يجتمع بن سلمان مع ماي وعدد من الوزراء.

واعلن الناطق باسم تيريزا ماي الثلاثاء ان رئيسة الوزراء البريطانية ستعبر عن “قلقها العميق بشأن الوضع الانساني” في اليمن لولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان خلال زيارته التي بدأت اليوم الاربعاء للمملكة المتحدة.
وتأتي تصريحات الناطق باسم ماي بينما تستقبل بريطانيا الاربعاء ولي العهد السعودي في زيارة تستمر ثلاثة أيام وقالت الحكومة البريطانية انها “ستدشن مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية”.
وقال الناطق ان ماي “ستطلع على الخطوات التي اتخذتها السعودية مؤخرا لمعالجة الازمة لكنها ستشدد على أهمية ايصال الساعدات الانسانية والسلع التجارية بشكل كامل وبلا قيود، بما في ذلك عبر المرافىء”.
واضاف ان رئيسة الوزراء البريطانية “ستكرر ايضا الجدية التي تنظر فيها الى المعلومات عن انتهاكات مخالفة للقانون الانساني الدولي وستشدد على ضرورة التحقيق فيها بدقة ووضوح”.
وقال الناطق ان رئيسة الوزراء “ستشدد بشكل واضح على الحاجة الملحة لتحقيق تقدم على المسار السياسي (…) لانهاء النزاع والمعاناة الانسانية في اليمن”.
وسيتناول الامير محمد بن سلمان الغداء الاربعاء مع ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية في قصر بكنغهام، قبل ان يستضيفه ولي العهد البريطاني الامير تشارلز على العشاء بحضور الامير وليام.
وسيفتتح الامير محمد مع ماي الاجتماع العاشر للشراكة الاستراتيجية البريطانية السعودية في مقر رئيسة الحكومة.
والاجتماع الذي سيحضره وزراء من البلدين، سيركز على دعم الاصلاحات في السعودية والعلاقات التجارية والدفاع والامن، حسب الحكومة البريطانية.
واوضح الناطق باسم ماي ان “جزءا مهما من الزيارة سيتركز على وسائل دعم السعودية لدفع هذه الاصلاحات وتكثيفها”، مشيرا الى تخفيف منع النساء من المشاركة في الالعاب الرياضية والذهاب الى السينما او قيادة السيارة في المملكة.
وستنظم مجموعة “اوقفوا الحرب” تجمعا امام مقر الحكومة البريطانية عند الساعة 15,00 (17,00 ت غ) الاربعاء لادانة “القصف الوحشي وغير المشروع” في اليمن ودعم لندن للرياض.
كما ستقوم منظمة “سيف ذي تشيلدرن” غير الحكومية بتنظيم احتجاج على الحرب في اليمن بوضع تمثال بحجم طفل امام مقر البرلمان “لجلب الانتباه الى العنف الذي تغذيه جزئيا قنابل بريطانية الصنع”.
واوقعت المعارك بين القوات الحكومية المدعومة خصوصا من السعودية والامارات من جهة والمتمردين الحوثيين من جهة اخرى، نحو عشرة آلاف قتيل وأوصلت اليمن الى حافة المجاعة بعد ثلاث سنوات من الحرب الاهلية.
وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اعتبر في تصريحات لهيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” الثلاثاء ان السعودية تخوض “حربا عادلة” في اليمن “بدعم من القانون الدولي”، محمّلا المتمردين المسؤولية عن سقوط ضحايا.
وازاء دعوات ناشطين الى انهاء تصدير السلاح البريطاني للسعودية، قال المتحدث باسم الحكومة ان المملكة المتحدة وضعت “احد امتن انظمة مراقبة صادرات الاسلحة في العالم”.' لندن ـ (أ ف ب) – الاناضول '
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012