أضف إلى المفضلة
الأحد , 24 حزيران/يونيو 2018
شريط الاخبار
بلدية اربد تحيل عطاء تزويد آلياتها ومركباتها بالوقود الأمير وليام يصل إلى عمان في مستهل جولة في الشرق الأوسط إسرائيل تطلق صاروخاً على طائرة مسيرة من سورية الاردن: ليس لدينا قدرة على استقبال المزيد من اللاجئين السوريين الصحة تعلن آلية تقديم الخدمات العلاجية لجميع مرضى السرطان - تفاصيل الأسد: لم أقرر بعد ما إذا كنت سأترشح للرئاسة عام 2021 تعاقدات دراما رمضان 2019.. تبدأ مبكراً دنيس روس: لا يُمكن لإسرائيل أوْ حماس الانتصار بالحرب المُقبلة العلاف: مكافحة الفساد بالمرصاد لأي شبهة او مخالفة مالية كوشنر: سنعلن عن "خطة السلام" بغض النظر عن موقف عباس بدء تنفيذ مشروع التتبع الإلكتروني لصهاريج المياه العادمة اكيد: المساعدات الخليجية للأردن.. توظيف سياسي في الإعلام الحكومة تقرر عدم شراء سيارات جديدة وتخصيص سيارة واحدة لكل وزير و الوفود الحكومية 3 أشخاص كحد أقصى هولندا تقر مساعدات بـ 400 مليون يورو لدول بينها الأردن واشنطن تبلغ المعارضة السورية أنها لن تتدخل بجنوب سورية
بحث
الأحد , 24 حزيران/يونيو 2018


إيران ردا على الرباعيّة العربية: لا تملكون صلاحية تحديد مدى إلتزام طهران بالاتفاق النووي

08-03-2018 10:42 PM
كل الاردن -


ردا المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، على بيان الرباعية العربية، معتبرا أن هذه الدّول لا تملك أي صلاحية للتحدّث عن مدى التزام طهران بالاتفاق النّووي.
ونقلت وكالة تسنيم الدّولية للأنباء الخميس عن قاسمي قوله: “ما ورد في هذا البيان ليس لديه أي قيمة وهو بعيد عن كل البعد عن المنطق فضلا أن هذه الدّول لا تملك بالأساس أي صلاحية للتحدّث عن هذه المواضيع”.
وأضاف قاسمي: “الجمهورية الاسلامية الايرانية وبناءًا على عدّة تقارير أوردتها الوكالة الدّولية للطاقة الذرية، فهي قد التزمت بتعهداتها بشكل كامل وستستمر في التزامها حتى الوقت الذي تراه لازما ولطالما كان يصب في مصلحة إيران”.
وكان البيان الختامي لوزراء خارجية اللجنة الرباعية العربية، التي تضم السعودية والبحرين ومصر والإمارات، الصادر الأربعاء قد أعرب عن القلق إزاء “جدية التزام إيران بموجب خطة العمل الشاملة “(الاتفاق النووي) وقدرة هذا الاتفاق على منع إيران من الحصول على السلاح النووي.
كما ذكر البيان أن التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية أصبحت تثير الغضب.
وفي السياق، جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الخميس، انتقاده للاتفاق النووي الإيراني، واعتبر أن إصلاحه بشكل كامل أو إلغاؤه، هو السبيل الوحيد لنزع السلاح النووي بالشرق الأوسط.
جاءت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي على هامش افتتاحه معرضًا خاصًا بمقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك، بعنوان “3 آلاف عام من التاريخ”.
وقال نتنياهو للصحفيين: “لقد سألني البعض أثناء تواجدي في واشنطن عن موقفنا إزاء تخصيب اليورانيوم من بعض الدول في المنطقة (لم يسمها)”.
وأضاف: “كانت إجابتي لهم أن السبب يعود إلى أن الاتفاق النووي المشكوك فيه منح إيران الحق في تخصيب اليورانيوم”.
وتوصلت إيران، في 14 يوليو/ تموز 2015، إلى اتفاق نووي شامل مع مجموعة القوى الدولية “5+1” (الصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا).
وتعهد نتنياهو بأن “تحارب إسرائيل من أجل تحقيق أمنها والحفاظ على حقوقها”.
وأردف “الطريق الوحيد لنزع السلاح النووي، ومنع انتشار التكنولوجيا النووية في الشرق الأوسط هو إما الإصلاح الكامل للاتفاق النووي أو الغاؤه”.
وأشار في تصريحاته إلى أن “إسرائيل لم تمضِ بعيدًا عن طرق المفاوضات كما فعل الفلسطينيون”، على حد قوله.
وتطرّق نتنياهو في حديثه إلى مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، قائلًا: “نطلق عليها اسم الإعصار هيلي، وليس نيكي هيلي، وذلك لدفاعها عن إسرائيل وقولها الحقيقة”.
وترتبط تل أبيب وواشنطن بعلاقات تحالف زادها متانة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون أول الماضي، اعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة باحتلال القدس الشرقية الفلسطينية منذ عام 1967.
من جانبه، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، إن “السيد غوتيريش قلق للغاية إزاء عدم إحراز تقدم في المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل، وإزاء الحقائق التي نراها على الأرض والعنف الذي نشاهده”.
جاءت تعليقات المتحدث الرسمي في مؤتمر صحافي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، للرد على تصريحات نتنياهو بأن “إسرائيل لم تمضِ بعيدًا عن طريق المفاوضات”.
وأشار دوغريك إلى أن “التقارير التي يقدمها منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام، نيكولاي ميلاد ينوف، هي تقارير قاتمة عن الوضع الحالي”.
وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية في إبريل/ نيسان عام 2014، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وتنصلها من حل الدولتين على أساس حدود 1967، وتراجعها عن الإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.'
طهران- نيويورك- (د ب ا)- الاناضول '
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012