أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 20 حزيران/يونيو 2018
الأربعاء , 20 حزيران/يونيو 2018


قضية جديدة تهز بريطانيا .. ألف طفل وقعوا ضحايا للإعتداء الجنسي

13-03-2018 12:13 PM
كل الاردن -
أفادت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن ما يقارب 1000 طفل قد وقعوا ضحيتاً للاعتداء الجنسي في مدينة “تيلفورد”، نقلاً عن صحيفة الـ”صنداي ميرور”.

وتضيف “الغارديان” في تقريرها الذي ترجمته “شرق وغرب” أن صحيفة الـ”صنداي ميرور” تحرّت في قضية الاعتداء على الأطفال في بلدة “شروبشاير” Shropshire، وجمعت ادعاءات تشير إلى وجود حالات اعتداء على فتيات لا يتجاوز أعمارهن 11 سنة من خلال تخديرهنّ وضربهنّ واغتصابهنّ.

وتشير “الغارديان” أنه يُقال أن السلطات المسؤولة لم تتعامل بمهنية مع الادعاءات التي تم التبليغ عنها منذ الثمانينات حتى يومنا هذا، حيث تملّص الكثير من المجرمين من العقاب بالرغم من استمرار الاعتداءات المتشابهة في المنطقة.

ووفق “الغاديان”، فقد طالبت عضوة البرلمان لحزب المحافظين البريطاني في تيلفورد “لوسي ألان” بالتحقيق في الادعاءات التي شبهتها بفضيحة “روثرهام” الكبرى في الاستغلال الجنسي للأطفال في الثمانينات، ووصفت التقارير الأخيرة على أنها “صادمة وخطيرة للغاية”.

وقالت “ألان” للـ”صنداي ميرور”: “لابد من إجراء تحقيقات خاصة في قضية الاستغلال الجنسي للأطفال في تيلفورد، وذلك ليطمئن المجتمع ويستعيد ثقته بالسلطات”.

وتنوّه “الغارديان” في تقريرها أنه “تم إحصاء عدد الضحايا بمساعدة من البروفيسورة “ليز كيلي” من وحدة دراسات الاعتداء على الطفل والمرأة في جامعة لندن الحضرية، ووجدت أن الأعداد قريبة من الرقم الذي طرحته صحيفة “صنداي ميرور”.

وحصلت الـ”صنداي ميرور” على إفادة من المحامي المتخصص في قضايا الاعتداء على الأطفال “دينو نوتيفيلي” قال فيها: “عُومِلَ هؤلاء الأطفال على أنهم سلع جنسية من قِبَل رجال ارتكبوا اعتداءاتٍ حقيرة، ويستحق الأطفال الناجون المزيد من التحقيق في قضيتهم من قبل السلطات”، مضيفاً أنه “لا بد من السلطات أن تبرر موقفها وراء استمرارية الاعتداءات منذ زمنِ بعيد ولماذا مازال المعتدون أحراراً”، وفق “الغارديان”.

وأفاد تحقيق الشرطة في دعارة الأطفال في منطقة تيلفورد أن سبعة رجال قد تم سجنهم عام 2013م بعد حادثة “تشاليس”، واتهمت الـ”صنداي ميرور” السلطات بانها تلقت بلاغاً عن الاعتداءات قبل مدة كبيرة من حادثة تشاليس ولكن ردة فعل السلطات لم تكن بالمستوى المطلوب، حسبما أفادت “الغارديان”.

ونقلت “الغارديان” قول المتحدث باسم مجلس تيلفورد ووركين للـ”صنداي ميرور”: “الاعتداء الجنسي على الأطفال هو جريمة وضيعة وشريرة. وهذه المشكلة منتشرة في جميع أنحاء المملكة المتحدة منذ فترة طويلة. وستمتلئ تيلفورد بالمحققين في قضايا الاعتداء الجنسي على الأطفال ونحن نرحب بذلك، ويجب أن تواصل جميع الوكالات بالعمل سوياً بشكلِ وثيق وسيظل هذا الأمر من أهم أولوياتنا”.

شرق وغرب اللندنية

التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012