أضف إلى المفضلة
الإثنين , 10 كانون الأول/ديسمبر 2018
شريط الاخبار
ماكرون يسترضي "السترات الصفراء" بـ100 يورو المحارمة : تعديلات "الجرائم الإلكترونية" متقدمة ويجب استثناء الصحفيين صراحة في المادة 11 زواتي: فاتورة الكهرباء ستنخفض في عام 2019 الحكومة تجدد "اعفاءات الرسوم"للشقق والمساكن المنفردة الحكومة توافق على تعديل "الخدمة المدنية" دون المنحنى الطبيعي يجرم الإشاعات والأخبار الكاذبة : مجلس الوزراء يقر مشروع القانون المعدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة الصهيونيّة تُخطّط وتُنفّذ والعرب يُطيعون ويُطبّعون نتانياهو: سلطنة عُمان ستسمح لطائراتنا بالتحليق فوقها طهران تشيد بأمير الكويت وتدعو زعماء الخليج الاقتداء به رئيسة بلدية حيفا ترفض طلبا لنتنياهو بالغاء تعيين العربي زعاترة نائبا لها توقيف الزميل الاعلامي محمد الوكيل في "الجويدة " بورصة عمان تسجل أدنى مستوى في 15 عاماً التربية: ترفيعات المعلمين مطلع العام المقبل الطاقة النيابية تطالب بإيقاف تداول البنزين المخالف للقواعد الفنية المقاولون يحملون مسؤولية تعثر الصحراوي لقرارات الاشغال
بحث
الإثنين , 10 كانون الأول/ديسمبر 2018


الاردن يسلم أمين عام وزارة الدفاع العراقية الأسبق لبغداد

15-04-2018 11:27 PM
كل الاردن -


-قالت بغداد، الأحد، إنها تسلمت من الأردن الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع العراقية زياد القطان، المدان باختلاس مليار دولار من عقود صفقات سلاح أجرتها الوزارة.


وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، أن 'القطان أحد أكبر المتهمين بالفساد، وجُلب إلى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها”.


وبين المكتب أن 'المدعو زياد القطان متهم بصفقات سلاح فيها فساد كبير بملايين الدولارات، وتمت متابعته في الدولة التي يقيم فيها بالتعاون مع الإنتربول، وحاليا في يد الأجهزة الامنية العراقية حيث سينال جزاءه العادل”.
واعتقلت السلطات الأردنية القطان في فبراير/ شباط 2017، بناءً على مذكرة اعتقال دولية صادرة من الإنتربول.
وشغل القطان منصب الأمين العام لوزارة الدفاع العراقية في عهد الوزير حازم الشعلان في حكومة إياد علاوي عام 2004، وهو محكوم غيابيا مدة 7 سنوات إثر إدانته باختلاس نحو مليار دولار من عقود في وزارة الدفاع.


وأوضح مصدر في وزارة الداخلية العراقية للأناضول، طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، أن 'وزارة الداخلية العراقية تسلمت القطان من الجانب الأردني ونقلته جوا إلى العاصمة بغداد”.


وأضاف: 'الداخلية سلمت القطان إلى السلطات المختصة في هيئة النزاهة تمهيدا لإعادة محاكمته على التهم الموجهة إليه”.
ووفق هيئة النزاهة العراقية (المعنية بملاحقة المتهمين بالفساد)، فإن عددا من الوزراء السابقين مطلوبين للقضاء بتهم فساد، لكنهم فروا خارج البلاد وهم وزير الكهرباء أيهم السامرائي (سُني)، والدفاع حازم الشعلان (سُني)، والنقل لؤي العرس (شيعي).


وهذا ثاني مسؤول كبير ينجح العراق في استعادته من الخارج، بعد تسلمه في يناير/ كانون الثاني الماضي وزير التجارة الأسبق عبد الفلاح السوداني.


والعراق من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية وهو ما يثير استياء السكان الذي يحتجون منذ سنوات طويلة على نقص الخدمات العامة من قبيل الكهرباء والصحة والتعليم وغيرها.


الأناضول:

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012