أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 آذار/مارس 2019
شريط الاخبار
بحث
الجمعة , 22 آذار/مارس 2019


ماكرون: أقنعنا ترامب بالبقاء في سوريا

15-04-2018 11:41 PM
كل الاردن -


-قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، إن باريس أقنعت واشنطن بضرورة بقاء قواتها في سوريا، وتحديد ضرباتها العسكرية تجاه منشآت الأسلحة الكيميائية لنظام بشار الأسد.

جاء ذلك في حوار تلفزيوني مشترك للرئيس الفرنسي مع 3 وسائل إعلام فرنسية، اليوم.

وأضاف ماكرون أن '(الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب قال إن الولايات المتحدة لديها نية الانسحاب من سوريا، لكننا أقنعناه بضرورة البقاء، وتحديد ضرباته تجاه الأسلحة الكيميائية'.

وفي السياق، وصف ماكرون الضربات المشتركة التي شنتها واشنطن ولندن وباريس فجر السبت في سوريا بأنها 'عمل انتقامي وليست حربا ضد نظام بشار الأسد'.

وتابع: 'لم نعلن الحرب على الأسد كما كان الحال ضد (صدام حسين) في العراق ومعمر القذافي في ليبيا'.

وخلال حديثه، أشار ماكرون إلى 'نجاح الضربات الثلاثية على الصعيد العسكري، استنادا إلى إعلان النظام و(حليفته) روسيا عدم وقوع ضحايا في صفوفهم'.

وجدد تأكيد امتلاك بلاده دليلًا على استخدام النظام السوري الأسلحة الكيميائية.

وقال أيضا: 'تدخلنا في سوريا في إطار الشرعية الدولية واحترام القانون الإنساني الدولي؛ فالمشاركون في الضربات ثلاث دول دائمة العضوية بمجلس الأمن'.

وفي السياق، اتهم ماكرون روسيا بالتواطؤ في الهجمات الكيميائية في سوريا.

غير أنه 'شدد على أهمية التحاور مع روسيا وتركيا وإيران (الأطراف الضامنة لاتفاق خفض التوتر) من أجل التوصل إلى حل دائم في سوريا'.

واستخدمت روسيا 6 مرات حق النقض (الفيتو) على مشروع قرارات في مجلس الأمن متعلقة باستخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية.

وكان أحدث هذه القرارات في 10 أبريل/ نيسان الجاري ضد مشروع قرار أمريكي يطالب بتشكيل لجنة تحقيق جديدة لتحديد المسؤولية عن هجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا (بعد تنفيذ الهجمة الكيميائية في دوما بريف دمشق).

وفجر السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.

وجاءت تلك الضربة الثلاثية، رداً على مقتل 78 مدنيًا على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

الاناضول
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012