أضف إلى المفضلة
السبت , 26 أيار/مايو 2018
شريط الاخبار
رونالدو: محمد صلاح لا يشبهني هو قصير وأنا طويل معلومات مثيرة عن تاريخ المباريات النهائية للتشامبيونز ليغ ‘‘يديعوت أحرونوت‘‘: ‘‘صفقة القرن‘‘ تقضي بضم إسرائيل للقدس والخليل الجيش الايراني : لدينا اشراف استخباري على قواعد عسكرية في قطر والسعودية واشنطن لا تريد السلام ولا الحــرب كـذلك! الغاز الاسرائيلي يُشعل فتيل الحرب في سورية تحذيرات من عملية عسكرية في درعا قريبا رسالةٌ مُؤثِّرةٌ لمهاتير محمد “معركتي الأخيرة”: رأيت حقوق الجيل تُسرَق من زمرة الجشع التي يقودها الشيطان بوتين: على الغرب ألا يتجاوز الخط الأحمر نصر الله في ذكرى تحرير جنوب لبنان :العقوبات الأمريكية السعودية على المقاومة ليس لها أثر مادي أو مالي البحر الميت: مستنقعات مياه عادمة ونفايات صلبة في أودية سويمة فرصة لهطل زخات مطرية اليوم "الأمانة": 60 مخالفة لمروجي التبغ والأراجيل على ‘‘النت‘‘ أبوظبي: العلم الأردني يزين أهم المعالم الوطنية بذكرى الاستقلال فلسطين: شهيد و 115 اصابة في مسيرات العودة على حدود غزة
بحث
السبت , 26 أيار/مايو 2018


واشنطن بوست: فوز الصدر في الانتخابات سيجبر واشنطن وطهران على إعادة حساباتهما
مقتدى الصدر

16-05-2018 03:31 AM
كل الاردن -

اعتبرت صحيفة 'واشنطن بوست' في مقال لها أن الأداء القوي لقائمة 'سائرون' بقيادة مقتدى الصدر في الانتخابات العراقية سيجبر الولايات المتحدة وإيران على إعادة حساباتهما بشأن العراق.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على خلفية تصدر قائمة 'سائرون' الانتخابات العراقية واحتمال طرح مقتدى الصدر مرشحا عن قائمته لرئاسة الحكومة، سيتعين على الولايات المتحدة إعادة النظر في كيفية حماية المصالح الأمريكية في المنطقة.

وأضافت أن فوز الصدر في الانتخابات يضع موضع الاستفهام مصير الحضور الأمريكي في العراق، الذي انتقده الصدر، لكن المتحدث باسمه أشار إلى أن السياسي يؤيد الاتفاقات بشأن تدريب القوات العراقية وتوريد الأسلحة طالما لا يمس ذلك مصالح وسيادة العراق.
كما لفتت الصحيفة إلى معارضة الصدر لما أسمته بـ 'النفوذ الإيراني' في العراق، مضيفة أن طهران أيضا ستضطر لإعادة حساباتها بشأن كيفية الدفاع عن مصالحها في العراق، وأصبح الصدر بفضل مواقفه 'جذابا' بالنسبة إلى بعض خصوم إيران في العالم العربي، حسب الصحيفة.

وقال دبلوماسي غربي لـ 'واشنطن بوست'، طلب عدم ذكر اسمه، إن الصدر هو 'السياسي الوحيد الذي له رؤية واضحة للعراق'. وخلصت هذه الرؤية إلى 'العراق أولا واستئصال الفساد وتشكيل حكومة تكنوقراط'.

وتذّكر الصحيفة بأن الصدر في السنوات ما بعد الغزو الأمريكي للعراق كان على قائمة أعداء الولايات المتحدة، حيث كان يقود جماعة 'جيش المهدي' المسلحة، التي حاربت الجيش الأمريكي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ ذلك الحين، بذل الصدر جهودا لتغيير صورته وتقديم نفسه كسياسي معتدل. وقال الكاتب والباحث المتخصص بالشرق الأوسط كيرك سويل إن 'الصدر عمل خلال السنوات الثلاث الأخيرة على تغيير صورته وتقديم نفسه كقائد غير إسلامي للمعركة ضد الفساد والمحاصصة الطائفية. وإن تحالفه مع العلمانيين كان جزءا مهما من ذلك'، مشيرا إلى أن الصدر تمكن من توسيع تحالفه مع الحفاظ على قاعدة مؤيديه.
تجدر الإشارة إلى أن قائمة 'سائرون' التي تضم التيار الصدري والشيوعيين وبعض القوى السياسية الأخرى تصدرت الانتخابات البرلمانية الأخيرة، حسب النتائج الأولية، والتي جرت يوم 12 مايو الجاري.واشنطن بوست
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012