أضف إلى المفضلة
الأحد , 24 حزيران/يونيو 2018
شريط الاخبار
العلاف: مكافحة الفساد بالمرصاد لأي شبهة او مخالفة مالية كوشنر: سنعلن عن "خطة السلام" بغض النظر عن موقف عباس بدء تنفيذ مشروع التتبع الإلكتروني لصهاريج المياه العادمة اكيد: المساعدات الخليجية للأردن.. توظيف سياسي في الإعلام هولندا تقر مساعدات بـ 400 مليون يورو لدول بينها الأردن واشنطن تبلغ المعارضة السورية أنها لن تتدخل بجنوب سورية الاردن يحاول اقناع امريكا بتفكيك مخيم الركبان الحدودي انفجارات في الأراضي السورية تهز إربد وتثير ذعراً الرزاز يلغي استثناءات استخدام المركبات الحكومية تعزيز علاقات التعاون بين جامعة عمان الاهلية وجامعة كوينز " بلفاست - ایرلندا الشمالية" زين الشريك الاستراتيجي لسوق جارا انهيار شارع خلال اعمال انشاءات يجريها نائب في الدائرة الخامسة وزارة العمل تطلق حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال مادبا.. شكاوى من إرباك البسطات الحركة المرورية الكرك: مبادرة نسائية لوقف ظواهر سلبية في المناسبات الاجتماعية
بحث
الأحد , 24 حزيران/يونيو 2018


هل يكون هذا اول انجاز لحكومة الرزاز ??

بقلم : ضيف الله قبيلات
13-06-2018 12:53 AM


في الشارع وعلى مختلف مواقع التواصل نصح الشعب الاردني 'عمر الرزاز ' قبل تكليفه بعدم قبول التكليف حين كانت تسري الاشاعة بذلك لاسباب وجيهة كثيرة ذكرها الاردنيون في حينه .
ولما لم يستمع الرزاز لصوت الشعب ولبيان صدق الشعب الاردني وقدرته على كشف زيف الزائفين وقدرته على معاقبة من يهمشه ويتحداه ولو بعد حين فانني اطرح بين يدي دولة الرئيس المحترم قضية واحدة فقط كمثال يدلل على عجزه وقلة حيلته .
يقول الخبراء الاقتصاديون ان 90% من اسباب تصاعد 'الغلاء الاسعار' ارتفاع اسعار المحروقات المتصاعد مع ان الجميع يعلم ان بواخر النفط السعودي ترسو في ميناء العقبة وتفرغ حمولتها هناك بسعر تفضيلي غير معلن ونتمنى على الرئيس ان يكشفه للشعب .
قد لا تعلم الحكومة السعودية ان هذا البيع لم يتم في الحقيقة بينها وبين الحكومة الاردنية حيث يتولى مكتب لشركة 'مارك فولشن ' هذا الذي لا يعرفه منا احد بدفع السعر التفضيلي ثم يقوم ببيع هذه الشحنة بعد دقيقة واحدة فقط لمكتب شركة مصفاة البترول الاردنية المجاور بالسعر العالمي .
ترى لماذا جاءت هذه الشركة 'الفولشينيه ' بين الحكومة السعودية ومصفاة البترول الاردنية وهي لا تفعل شيئا سوى انها تاخذ الورقة المكتوب عليها رقم الشحنة وكميتها وتضعها في يد موظف مصفاة البترول الاردنية ومقابل هذه الدقيقة تحصل شركة 'فولشن' على الفرق الهائل والمستدام بالملايين بين السعر التفضيلي والسعر العالمي ??!!.
ترى هل يستطيع الرئيس المحترم تقديم ملف هذه الشركة الفولشينيه لهيئة مكافحة الفساد لمعرفة الحقيقه ? او هل يستطيع 'الرزاز'الغاء عقد هذه الشركة الوسيطة التي لا داعي لها ليسجل الشعب الاردني اول انجاز لحكومة الرزاز?? .

ضيف الله قبيلات

التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012