أضف إلى المفضلة
الأحد , 24 حزيران/يونيو 2018
شريط الاخبار
دنيس روس: لا يُمكن لإسرائيل أوْ حماس الانتصار بالحرب المُقبلة العلاف: مكافحة الفساد بالمرصاد لأي شبهة او مخالفة مالية كوشنر: سنعلن عن "خطة السلام" بغض النظر عن موقف عباس بدء تنفيذ مشروع التتبع الإلكتروني لصهاريج المياه العادمة اكيد: المساعدات الخليجية للأردن.. توظيف سياسي في الإعلام هولندا تقر مساعدات بـ 400 مليون يورو لدول بينها الأردن واشنطن تبلغ المعارضة السورية أنها لن تتدخل بجنوب سورية الاردن يحاول اقناع امريكا بتفكيك مخيم الركبان الحدودي انفجارات في الأراضي السورية تهز إربد وتثير ذعراً الرزاز يلغي استثناءات استخدام المركبات الحكومية تعزيز علاقات التعاون بين جامعة عمان الاهلية وجامعة كوينز " بلفاست - ایرلندا الشمالية" زين الشريك الاستراتيجي لسوق جارا انهيار شارع خلال اعمال انشاءات يجريها نائب في الدائرة الخامسة وزارة العمل تطلق حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال مادبا.. شكاوى من إرباك البسطات الحركة المرورية
بحث
الأحد , 24 حزيران/يونيو 2018


طفل نابغة يتحول إلى محاضر في عمر الحادية عشرة

13-06-2018 11:32 AM
كل الاردن -

قد يجادل البعض بأن التجربة الحياتية أمر أساسي ليتمكن المرء من إلقاء محاضرات تحفيزية، إلا أن طفلاً باكستانياً لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره أثبت بأن كل ما يحتاجه المرء هو الثقة بالنفس والخطاب الملهم.
حقق حمّاد صافي في عمر الحادية عشرة ما لم يحققه الكثيرون في سنوات طويلة، إذ أصبح محاضراً تحفيزياً مشهوراً على مستوى باكستان وربما على مستوى العالم.
ويعتبر حمّاد أصغر كاتب مستقل ومذيع تلفزيوني في بلاده، إضافة إلى كونه محاضراً مفوهاً في جامعة بيشاور حيث يدرّس طلاباً تتجاوز أعمارهم العشرين عاماً.
وعلى الرغم من أنه اعتُبر من قبل الكثيرين طفلاً استثنائياً وعبقرياً، إلا أن هذا الإطراء لم يؤثر في تواضعه وإصراره على إلهام الآخرين، وتقديم كل ما يمكن من أجل نشر التوعية لدى أبناء بلاده.
وقال والد الطفل، السيد خان معلقاً على موهبة ابنه لفرانس برس: 'بعدما عرفت بأن حمّاد ليس طفلاً عادياً، عينت معلمين خاصين له، أنا فخور جداً بقدراته وذكائه'
ويبرع حمّاد في الحديث في موضوعات جادة كثيرة مثل النجاح، وتحديات الحياة، والمسؤولية، معتمداً على جاذبيته الفطرية، وثقته الكبيرة بنفسه والتي تثير إعجاب جمهوره.
ويستفيد المحاضر الصغير، من الإنترنت للتأكد من أن خطاباته ومحضاراته تصل إلى أكبر عدد من الناس، حيث أنشاً قناته الخاصة على موقع يوتيوب والتي تضم مقاطع فيديو حصلت على ملايين المشاهدات.
يذكر بأن حمّاد ينحدر من إحدى أغنى العائلات في بيشاور، لكنه لا يبدو مهتماً بالمكاسب المادية، بل يقضي ما بين 10 إلى 12 ساعة يومياً في القراءة ومتابعة فيديوهات وكتابات المحاضرين الآخرين في مجال التحفيز والتنمية البشرية، بحسب ما ورد في موقع 'أوديتي سنترال' الإلكتروني.

 

 

التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012