أضف إلى المفضلة
الإثنين , 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
شريط الاخبار
وفد نيابي أردني برئاسة الدغمي يلتقي الأسد والقيادة السورية تدعو الى عودة العلاقات مع الاردن الى سابق عهدها الحكومة تقبل اليوم استقالة ‘‘مدير الموازنة‘‘ وتبحث البديل ألمانيا ستفرض عقوبات على 18 سعوديا في إطار قضية خاشقجي توجيه تهمة القتل العمد لقاتل أبيه في أبو نصير بطريقة وحشية العمل: 7187 زيارة تفتيشية متعلقة بعمل الاطفال نتج عنها 559 انذار و 595 مخالفة 8 % من الأسر الأردنية يزيد دخلها السنوي على 23 ألف دينار أبو صعيليك: لا إقرار ضريبياً لمن بلغ الـ18 الرزاز يعلن خطة الحكومة للعامين المقبلين عند السادسة مساء ويبثها التلفزيون الأردني وفاة عامل بانهيار ترابي أثناء تنفيذ مشروع صرف صحي في مرج الحمام - صور إرادة ملكية بتعيين د . سمارة عضواً في أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان الملك سلمان: نتبنى قيم الوسطية والتسامح والاعتدال الملك يرعى تخريج الفوج الثاني من ضباط فرسان المستقبل الإفتاء المصري: "داعش" نفذ 3 عمليات وزعم أنها 67 خلال أسبوع روسيا تنفي مجدداً التدخل بالانتخابات الأمريكية أسبوع مكثف للاتحاد الاوروبي قبل القمة المرتقبة حول مشروع اتفاق بريكست
بحث
الإثنين , 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2018


الاردن وصفقة القرن

بقلم : امجد السنيد
10-07-2018 10:50 AM


مهدت الولايات المتحدة الامريكية الطريق لصفقة القرن عبر القيام بإنتهاج سياسة مدروسة ومحكمة في المنطقة للحفاظ على الحليف الاستراتيجي اسرائيل ، وأن يكون لها الغلبة والتفوق العسكري والاقتصادي وسط دويلات متناحرة تكن لبعضها أشد العداء .

تحطيم وضرب الدول العميقة في المنطقة ، ابتداء بجريمة غزو العراق التي باعتراف الغزاة بنيت على اكاذيب ليعترف بوش الصغير بعد القتل والتدمير والتشريد بان الهدف حماية اسرائيل ،ومرورا بتدمير ليبيا بتحريض من ساركوزي وللاسف بمساعدة بعض العرب واليمن وتغيير نظام الحكم في مصر وانتهاء بالشقيقة سوريا والعودة بها الى مربع التخلف والإنكفاء على ذاتها والانشغال بسياسة الاعمار وفاتورة الديون الخارجية الضخمة التي ستترتب على ذلك .

ولعل الخطر وسط هذا الحطام إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترمب عن ضم القدس الشرقية إلى القدس الغربية لتصبح عاصمة دولة الاحتلال الموحدة في ظل إستكانة عربية ورفض اردني لهذا النهج الذي يتعارض مع المصلحة الوطنية وكينونة الدولة التي تحملت العبء الاكبر والاضخم من تداعيات احتلال فلسطين وتدمير الدولة السورية والمنطقة على وجه العموم .

امريكا استغلت حالة الوهن العربي وخاصة مع تسابق الزعماء على نيل الرضا الامريكي ماديا ومعنويا للحفاظ على السلطة والكراسي الوهمية، وبقي الاردن قيادة وشعبا يغرد خارج السرب المهزوم والمأزوم وظهره مكشوف للعدو بمعنى اخر لم يبق لديه اوراق يلوح بها لرفض الاملاءات الامريكية الإسرائيلية المجحفة .

وقبل شهر تقريبا زار رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عمان والتقى جلالة الملك وكانت المباحثات منصبة على جزء كبير فيما يتعلق بتنفيذ صفقة القرن التي لاقت معارضة قوية من الملك الامر الذي استدعى الرئيس الامريكي إلى طلب لقاء جلالة الملك لكن نتائج القمة الاردنية الامريكية بقيت حبيسة الغرف الرسمية وكل ما خرج الى العلن لا يتجاوز التصريحات العامة التي لا تسمن ولا تغني من جوع .

صفقة القرن أو صفعة القرن هي تتويج لما تم البدء به من اتفاقية سايكس بيكو لمزيد من تفتيت المنطقة وخاصة إذا ما علمنا ان توقيع اتفاقية الغاز الاردنية مع كيان الاحتلال لعشرات السنوات المقبلة يجعل القرار الاردني في مجال الطاقة مرتهن للعدو ولا استغرب أن تتعامل معنا تل ابيب كما تتعامل مع قطاع غزة والسلطة الفلسطينة الذين يتزودون بالكهرباء والمحروقات من إسرائيل وتقوم بقطعها في حال أحست بتمرد الجانب الاخر . !

سياسة الخنق الاقتصادي وإغراق الشعب الاردني بمزيد من الضرائب بحيث اصبح المواطن يعاني من اختلال بين الإيرادات والمدفوعات في دخله وتعثر السوق التجاري الداخلي وإغلاق الخارجي نذير شؤوم وبدايه لخلق بلبلة وردة فعل لا سمح الله ولاقدر للقبول بأدنى المعطيات والمتاح.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012