أضف إلى المفضلة
الإثنين , 24 أيلول/سبتمبر 2018
شريط الاخبار
الأردن يدين العملية الارهابية بالأهواز في ايران الصفدي يشارك باجتماع تنسيقي عربي بالامم المتحدة حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية سروة عبد الواحد أول امرأة ترشح نفسها لرئاسة جمهورية العراق شهيد و14 إصابة وقصف من طائرة استطلاع شرق غزة زعيمة المعارضة الإسرائيلية تتهم نتنياهو بالإهمال في تعامله مع القضية الفلسطينية وتؤكد: رئيس الوزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله الملك يلتقي وزير الخارجية الأمريكي فجر الاثنين بتوقيت الاردن جلسة منتظرة لـ"الوزراء" الإثنين بعد إقرار "النواب" لـ "مشاريع الاستثنائية" بلدية الحسبان: إيقاف 3 موظفين عن العمل لاهمالهم في الواجبات الوظيفية "السياحة والآثار" تغلق مطعم حفل "قلق" المعشر: سنأخذ بالملاحظات في النسخة المعدلة لقانون الضريبة الرزاز يؤكد الحاجة لبناء تكتل اقتصادي بين الاردن ومصر والعراق المرصد السوري : التحالف الدولي بقيادة واشنطن قتل 3331 مدنيا سوريا بينهم 826 طفلا خلال 4 سنوات حكومة الرزاز: المناورة بلا ولاية عامة لا تفضي الى حلول! تنقلات وتعيينات لمديري مستشفيات في الصحة - اسماء
بحث
الإثنين , 24 أيلول/سبتمبر 2018


الاردن وصفقة القرن

بقلم : امجد السنيد
10-07-2018 10:50 AM


مهدت الولايات المتحدة الامريكية الطريق لصفقة القرن عبر القيام بإنتهاج سياسة مدروسة ومحكمة في المنطقة للحفاظ على الحليف الاستراتيجي اسرائيل ، وأن يكون لها الغلبة والتفوق العسكري والاقتصادي وسط دويلات متناحرة تكن لبعضها أشد العداء .

تحطيم وضرب الدول العميقة في المنطقة ، ابتداء بجريمة غزو العراق التي باعتراف الغزاة بنيت على اكاذيب ليعترف بوش الصغير بعد القتل والتدمير والتشريد بان الهدف حماية اسرائيل ،ومرورا بتدمير ليبيا بتحريض من ساركوزي وللاسف بمساعدة بعض العرب واليمن وتغيير نظام الحكم في مصر وانتهاء بالشقيقة سوريا والعودة بها الى مربع التخلف والإنكفاء على ذاتها والانشغال بسياسة الاعمار وفاتورة الديون الخارجية الضخمة التي ستترتب على ذلك .

ولعل الخطر وسط هذا الحطام إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترمب عن ضم القدس الشرقية إلى القدس الغربية لتصبح عاصمة دولة الاحتلال الموحدة في ظل إستكانة عربية ورفض اردني لهذا النهج الذي يتعارض مع المصلحة الوطنية وكينونة الدولة التي تحملت العبء الاكبر والاضخم من تداعيات احتلال فلسطين وتدمير الدولة السورية والمنطقة على وجه العموم .

امريكا استغلت حالة الوهن العربي وخاصة مع تسابق الزعماء على نيل الرضا الامريكي ماديا ومعنويا للحفاظ على السلطة والكراسي الوهمية، وبقي الاردن قيادة وشعبا يغرد خارج السرب المهزوم والمأزوم وظهره مكشوف للعدو بمعنى اخر لم يبق لديه اوراق يلوح بها لرفض الاملاءات الامريكية الإسرائيلية المجحفة .

وقبل شهر تقريبا زار رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عمان والتقى جلالة الملك وكانت المباحثات منصبة على جزء كبير فيما يتعلق بتنفيذ صفقة القرن التي لاقت معارضة قوية من الملك الامر الذي استدعى الرئيس الامريكي إلى طلب لقاء جلالة الملك لكن نتائج القمة الاردنية الامريكية بقيت حبيسة الغرف الرسمية وكل ما خرج الى العلن لا يتجاوز التصريحات العامة التي لا تسمن ولا تغني من جوع .

صفقة القرن أو صفعة القرن هي تتويج لما تم البدء به من اتفاقية سايكس بيكو لمزيد من تفتيت المنطقة وخاصة إذا ما علمنا ان توقيع اتفاقية الغاز الاردنية مع كيان الاحتلال لعشرات السنوات المقبلة يجعل القرار الاردني في مجال الطاقة مرتهن للعدو ولا استغرب أن تتعامل معنا تل ابيب كما تتعامل مع قطاع غزة والسلطة الفلسطينة الذين يتزودون بالكهرباء والمحروقات من إسرائيل وتقوم بقطعها في حال أحست بتمرد الجانب الاخر . !

سياسة الخنق الاقتصادي وإغراق الشعب الاردني بمزيد من الضرائب بحيث اصبح المواطن يعاني من اختلال بين الإيرادات والمدفوعات في دخله وتعثر السوق التجاري الداخلي وإغلاق الخارجي نذير شؤوم وبدايه لخلق بلبلة وردة فعل لا سمح الله ولاقدر للقبول بأدنى المعطيات والمتاح.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012