أضف إلى المفضلة
الخميس , 19 تموز/يوليو 2018
شريط الاخبار
باستثناء "التكنولوجيا" : الجامعات الرسمية تنسب للتعليم العالي قبول 46 ألفا و500 طالب اليوم انطلاق فعاليات مهرجان جرش الاعلام الاسرائيلي : المطار الإسرائيلي الجديد في إيلات ليس جاهزا للعمل لمروره بمشاكل كثيرة ممدوح العبادي يدعو الرزاز الى سحب مشروع العقد الاجتماعي الجديد لكي لا يثير الشارع وزير الصناعة تدخل لسحب قرار "المخابز" بعد إخلالها بالإتفاق تحديد موعد انتهاء الملكيات الفردية لوسائط النقل العام خبراء: بند "فرق اسعار المحروقات" جباية .. وأين يذهب مبلغ نصف مليار العائد منها؟! محامية صدام حسين تفجر مفاجآت : لم يمت شنقاً .. ولهذا السبب طلب نقل الجثمان الى الاردن القبض على 3 مطلوبين بجريمة قتل مواطن في احدى مناطق جنوب عمان الطباع يطالب النواب بربط الغاء ضريبة الوزن على المركبات بالثقة أبو تايه يلوّح بالاستقالة من المجلس في حال استمر تهميش أبناء البادية عطية يدعو إلى كشف تفاصيل اتفاقية الغاز والغائها الرزاز يرد على مناقشات النواب لبيان الثقة مساء الخميس الزعبي يهاجم "منصة تقدم".. و"مأجورين" اساءوا للعشائر الاردنية ومجلس النواب القبض على مطلوبين بقضايا ترويج وحيازة المواد المخدرة
بحث
الخميس , 19 تموز/يوليو 2018


معاناة المواطنين من بعض مؤسسات الدولة

بقلم : نزيه القسوس
11-07-2018 05:43 AM


يبدو أن بعض مؤسسات الدولة لا تضع أي اعتبار للمواطن الذي له حقوق وعليه واجبات لا ينظر له إلا على أنه بقرة حلوب وعليه أن يرضخ لأخطاء بعض الموظفين وأن لا يناقش وبالتالي عليه أن يدفع حتى لو كان هذا الدفع غير قانوني وغير منطقي ولا يتفق مع الوقائع الموجودة على الأرض .
وحتى لا نتحدث في العموميات سننشر هنا قصة أحد المواطنين الذي بعث برسالة الكترونية لهذه الزاوية يشكو فيها بمرارة مما حدث معه .
يقول هذا المواطن في رسالته إنه اشترى منزلا قبل حوالي سبعة عشر عاما وقام بكل الإجراءات القانونية من أجل تسجيل هذا البيت باسمه ومن ضمن هذه الإجراءات الحصول على براءة ذمة من شركة مياهنا بأن هذا البيت ليس عليه أي مستحقات مياه أو غيرها لهذه الشركة وقد تمت عملية البيع والتسجيل في دائرة الأراضي وحصل على سند تسجيل يثبت ملكيته لهذا البيت .
ويمضي هذا المواطن في رسالته قائلا : مرت سبع عشرة سنة بالتمام والكمال وهو يدفع فواتير الماء والكهرباء التي تصله لكن قبل عدة أيام فوجيء بأحد موظفي شركة مياهنا يأتي إلى منزله ويبلغه بأن عليه مبلغ أربعة آلاف دينار رسوم مجاري كانت على المالك السابق للمنزل ولم يدفع هذا المالك إلا جزءا يسيرا منها وعلى هذا المواطن الذي اشترى المنزل قبل سبعة عشر عاما وحصل على براءة ذمة من شركة مياهنا أن يدفع رسوم المجاري هذه وقد أعطي مهلة اسبوعين للتسديد وبعكس ذلك ستقوم الشركة بفصل المياه عن منزله .
مع الأسف الشديد هذه هي حال المواطن الأردني، إذ عليه أن يتحمل غلطات بعض الموظفين وأن لا يناقش أبدا .
بعض المواطنين يؤجرون منازل وبعد أن يغادر المستأجر المنزل يكتشف هؤلاء المواطنون أن عليهم مئات وأحيانا آلاف الدنانير لشركة مياهنا أو لشركة الكهرباء وأن عليهم أن يدفعوا هذه المبالغ الضخمة وإلا قطعوا الماء والكهرباء عن المنزل في حين أن المستأجر لم تقطع عنه لا الماء ولا الكهرباء والسبب طبعا نعرفه جميعا وهو أنه يعرف موظفين هنا وهناك وهؤلاء كانوا يتغاضون عنه فلا يدفع شيئا .
والسؤال الذي نسأله للإخوة المسؤولين في شركة مياهنا هو : كيف يسكتون على رسوم المجاري للمنزل الذي تحدثنا عنه سبع عشرة سنة ولا يطلبونها ؟ . ولماذا لا يطالبون المالك القديم لهذا المنزل الذي لم يدفع هذه الرسوم ؟ ، وما ذنب المالك الجديد لكي يُطالب بعد سبعة عشر عاما برسوم ليس له بها أدنى علاقة ؟ .
هذه الأسئلة نضعها برسم الإجابة بين يدي وزير المياه ومدير شركة مياهنا علما بأننا نعلم أن معظم المسؤولين يصمون آذانهم عن سماع شكاوى المواطنين.الدستور

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
13-07-2018 01:02 AM

*
اذا كانت القصة قد حدثت كما جاء بالمقال ، فيجب محاسبة من اصدر براءة الذمة .
*
على المواطن المتضرر من المطالبة اللجوء للقضاء .
*
حصلت معي قصة مشابهة ( مطالبة بدفع مطالبة بغير وجه حق.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012