أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 29 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
أب يقتل بناته الثلاث وينتحر في طرطوس مركز حميميم: المسلحون يدبرون استفزازات باستخدام الكيميائي في إدلب وحلب مصادرة أموال ضخمة واعتقال متنفذين موالين له : الكشف عن تفاصيل استهداف خلايا دحلان في الضفة الجزيرة يفوز على الوحدات بدوري المحترفين باكو: لدينا ما نستخدمه حال لجوء أرمينيا لصواريخ "إسكندر" 6 وفيات و734 اصابة كورونا جديدة في الأردن " قره باغ" .. لماذا وكيف بدأ النزاع منذ 30 عاما ؟ علييف: يجب تسوية الصراع في قره باغ بناء على قرارات مجلس الأمن أفغانستان تعلن دعمها لباكو وتؤكد ان " قره باغ" جزء من اذربيجان عمان الأهلية توقع 3 اتفاقيات تشغيلية استثمارية الملك وولي عهد أبوظبي يبحثان هاتفياً العلاقات الثنائية عبيدات: المناعة المجتمعية تعني اصابة 70% من الأردنيين بكورونا العضايلة: العزل منزليا لمصابي كورونا ومحطات تقصي وبائي في المحافظات إصابة كورونا في وزارة المياه وتعليق استقبال مراجعي دائرتين بالاسماء.. قرى واحياء في اربد تسجل اصابات بفيروس كورونا
بحث
الثلاثاء , 29 أيلول/سبتمبر 2020


هل لدى وزارة التخطيط مشروع تنموي؟

بقلم : د . محمود الحبيس
26-08-2018 12:46 AM

احتل موضوع التنمية منذ الحرب العالمية الثانية مكانا مرموقا بين الدراسات الاقتصادية وتمكنت دول متخلفة بفضل عزيمة الإصرار ومن خلال توظيف الامكانيات المتاحة ودون الخوض بالترويج الى الافكار النظرية بحيث لا يقتصر في المقاربة الى التنمية الاقتصادية وانما الشمولية وفق مرجعيات مستندة الى استراتيجيات محددة.
التغيير البنياني وتوفير الحياة الكريمة هو المأمول ، ومع الاقرار بنفي التبعية فإن الدولة ما عادت تسيطر على مواردها ..لكن يبقى البحث في حقيقة ايجاد مشروعات تنموية وفق جملة من الاجراءات والخطوات...
الواقع ان مسائل وتحديات تبرز امام اعادة اطلاق مشروع تنموي في ظل ما آلت اليه نتائج عملية الخصخصة ..فإن منظور العمل التنموي وفق مشروع وطني وفق نموذج ملهم في اعادة بناء الاردن...لينعم السكان بهوية من الاصلاح واستهداف المواطن وليس النخب التي تختطف ثمار التنمية...
سياسة إعادة التوزيع مع النمو للوفاء بالاحتياجات الاساسية للانسان فلا يكفي تأمين شرائح المجتمع بدخول بل التركيز على تحسين نصيب الأغلبية الفقيرة ، مع التنموية الى التنمية البشرية في العيش حياة طويلة وصحية والحصول على المعارف وتوفير مستوى المعيشة المناسب ، مع التركيز على التنمية المستدامة من خلال المواءمة بين التوازنات البيئية والسكانية والطبيعية بحيث تعيش الأجيال الحالية دون إلحاق الضرر بالاجيال المستقبلية .....وهذا يستدعي دمج فكرة التنمية المستدامة بالتنمية البشرية ليصبح لدينا مفهوم جديد هو التنمية البشرية المستدامة ....
إن الاستفادة من التقدم التكنولوجي للمعرفة الكيفية المستندة الى المعرفة العلمية تستند الى تجارب دول اخرى مع مراعاة الخصوصية المحلية ..إذ إن التكنولوجيا هي احدى مستلزمات الانتاج وتلعب دورا حاسما في نمو الانتاج وتطور البلد وهناك المعارف والمهارات التي تغذي عملية التنمية ....واختيار الاسلوب الفني للإنتاج...
نجح الاردن بوضع خطط تنموية سابقة في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي مما يؤهل وزارة التخطيط لاعادة الخطاب التنموي من جديد وفق تجارب حدثت سابقا والتدقيق بالايجابيات التي نجمت عن تلك الخطط ...
الوزارة تستطيع وضع خطة تنموية تحدد الاهداف القصيرة اوالمتوسطة المدى وفق عامل زمني اطول ..وفي الاردن كفاءات مؤهلة لذلك ...
المنطق يقول : علينا أن نحدد أولوياتنا الوطنية وندقق بالاحتياجيات المحلية للسكان ..وصحيح ان الاردن يعيش ضمن منطقة ملتهبة ..ولكن التفكير في الهموم الوطنية التي تشغل بال المواطن هي قمة الاولويات ..
الخطط التنموية حاجة ماسة للاردن ..وفيها شفاء الى امراضنا التي بتنا نشاهدها ..من خلال ابتكار برامج نوعية من التنمية ضمن فكرة التخطيط التنموي . الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012