أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 تشرين الأول/أكتوبر 2018
شريط الاخبار
وقف إدخال المركبات والمغادرين لمعبر جابر بحلول الـ3 عصراً مسيرة إلى الرابع للمطالبة بـ"الغمر والباقورة" منهم 4،8 مليون في الضفة والقطاع : سكان فلسطين التاريخية والشتات 12.7 مليون فلسطيني مصرع 3 فلسطينيين بحادث سير في ليبيا الجزائر تمنع ارتداء النقاب بالمرافق العامة وفاة الفنان السوري توفيق العشا الاحتلال يفرض طوقًا عسكريًا على "الخان الأحمر" الصاغة يغلقون محالهم الأحد احتجاجاً على "رسوم الدمغة" حسن نافعة : لا خلاص لشعوب الخليج إلا بتحولها الى ملكيات دستورية سي إن إن: ماهر مطرب المعروف باحمد عسيري لعب “دورا محوريا” في قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي قمة رباعية " روسية تركية فرنسية المانية " في اسطنبول 27 اكتوبر لبحث العملية السياسية بسوريا أنقرة: لدينا أدلة ومعلومات مؤكدة في قضية اختفاء خاشقجي وسنكشفها للعالم عمرو موسى معلقا على " عودتها " للجامعة العربية : سوريا كانت ولا تزال جزءا من العالم العربي الشرطة التركية تبحث عن جثمان خاشقجي في غابة ومدينة ساحلية تحطم مروحية أمريكية على متن حاملة الطائرات رونالد ريغان ووقوع اصابات
بحث
الجمعة , 19 تشرين الأول/أكتوبر 2018


إطارات سيارات منتهية الصلاحية

بقلم : احمد جميل شاكر
10-10-2018 07:06 AM

للحد من حوادث السير المروعة، ومن أجل المحافطة على السلامة المرورية وحياة المواطنين، لا بد لمؤسسة المواصفات والمقاييس من اتخاذ الاجراءات اللازمة لتوعية المواطنين باختيار اطار السيارة الصالح للاستعمال والذي ما زالت صلاحيته سارية، وعليه تاريخ الصنع والانتهاء.
نقول هذا الكلام ونحن نرى ان السوق قد اغرق بآلاف الاطارات التي انتهت مدتها، حيث يعتقد البعض بأنها حديثة الصنع، وأنها بدون جمارك، رغم انها جديدة، وبورقها لكنها مثل اية صناعة اخرى لها مدة انتهاء.
مدة الصلاحية للاطار لا تزيد عن العامين، وبالتالي فإن وصول كميات كبيرة من الاطارات التي بقي لها مدة شهر او شهرين او حتى ثلاثة يعني ان هذه الاطارات قد بدأت تفقد خواصها، حتى ان ثمنها يقل شهرا بعد شهر وأن بعض الاطارات تشترى من الخارج بعشر ثمنها لانها انتهت مدتها او شارفت، وانها تباع في أسواقنا على انها حديثة وصالحة للاستعمال.
الاطارات الجديدة التي يشتريها المواطن من الاسواق تحمل طلاسم، وان احدا لا يعرف تاريخ الصنع، او تاريخ الانتهاء الا تجار الاطارات وان وجود غطاء بلاستيكي على الاطار ويحمل تاريخ الصنع، او الانتهاء لا يعني شيئا، لان الاصل ان تكون هذه المعلومات محفورة على الاطار، او تكون جزءا منه، حتى لا يكون هناك ادنى شك بصلاحية هذا الاطار.
الاطارات التي انتهت مدتها، او قاربت على الانتهاء يجب الا تدخل الى البلاد تحت اي ظرف من الظروف كذلك تلك الموجودة لدينا وقاربت مدتها على الانتهاء اوانتهت فإنها يجب ان تصادر شأنها شأن اية مادة غذائية معلبة وانتهت مدتها.
الاطار يصبح جافا، وقابلا للتشقق وبالتالي الانفجار عند اول حادث، او عند السرعة، او حتى في الحالات العادية، وانه يشكل خطرا على حياة السائق والركاب، وعلى المارة ايضا، وان من الاولى مصادرة مثل هذه الاطارات لانها تشكل خطورة عامة اكثر من اية مادة اخرى.
حوادث السير المروعة التي تشهدها مختلف مناطق المملكة يعود بعضها الى تلف الاطارات المفاجئ حيث نشاهد اشلاء الاطارات المتفجرة على الطرق ، وان الجهات المختصة لم تمنع قبل سنوات استيراد الاطارات المستعملة من الخارج، والتي لا تساوي شيئا في بلادها، وتعتبر نوعا من القمامة الا بعد ان اكتشفت ان هذه الاطارات المستعملة وان كانت رخيصة الثمن الا ان اضرارها جسيمة وكلفتها عالية الا وهي سلامة المواطن وحياته.
اننا نأمل ان تتخذ اجراءات للاتفاق مع مستوردي الاطارات على وضع تاريخ وانتهاء صنع الاطار بشكل واضح، وان يتم تكثيف الحملات للتأكد من صلاحية الاطارات المخزنة، حفاظا على حياة المواطنين واموالهم. الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012