أضف إلى المفضلة
الأحد , 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2019
الأحد , 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2019


الأردن‭ ‬وملف‭ ‬خاشقجي‭: ‬تجاهل‭ ‬‮«‬إعلامي‮»‬‭ ‬وتجنب‭ ‬‮«‬الفضول‮»‬‭ ‬وإدراك‭ ‬للحساسية

بقلم : بسام البدارين
24-10-2018 06:50 AM


‬مبكرًا،‭ ‬قررت‭ ‬السلطة‭ ‬الأردنية‭ ‬تجنب‭ ‬أي‭ ‬‮«‬فضول‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬مغامرة‭ ‬‮«‬‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬محسوبة‭ ‬عندما‭ ‬تعلق‭ ‬الأمر‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭ ‬بملف‭ ‬قضية‭ ‬الصحافي‭ ‬السعودي‭ ‬جمال‭ ‬خاشقجي‭. ‬حكومة‭ ‬عمان‭ ‬هنا،‭ ‬وبعد‭ ‬ثلاثة‭ ‬أسابيع‭ ‬من‭ ‬الانشغال‭ ‬الكوني‭ ‬بقضية‭ ‬خاشقجي،‭ ‬وقفت‭ ‬على‭ ‬أطراف‭ ‬أصابعها‭ ‬السياسية‭ ‬عندما‭ ‬أظهرت‭ ‬في‭ ‬جملتين‭ ‬مقتضبتين‭ ‬مساحة‭ ‬مدروسة‭ ‬بعناية‭ ‬من‭ ‬التضامن‭ ‬مع‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬أي‭ ‬خطط‭ ‬لاستهدافها،‭ ‬وليس‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬تداعيات‭ ‬قضية‭ ‬خاشقجي‭ ‬نفسه‭.‬
في‭ ‬الجملة‭ ‬الأولى،‭ ‬وفي‭ ‬مقر‭ ‬رئاسة‭ ‬الوزراء،‭ ‬وعندما‭ ‬أنكرت‭ ‬المؤسسة‭ ‬السعودية‭ ‬أصلًا‭ ‬وجود‭ ‬خاشقجي‭ ‬داخل‭ ‬القنصلية،‭ ‬اجتمع‭ ‬المعنيون‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬إدراك‭ ‬مسبق‭ ‬لحساسية‭ ‬الشقيق‭ ‬السعودي،‭ ‬وبعد‭ ‬إلحاح‭ ‬من‭ ‬مقر‭ ‬سفارته‭ ‬في‭ ‬عمان‭ ‬صدر‭ ‬تصريح‭ ‬رسمي‭ ‬عن‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬الحكومة‭ ‬الأردنية‭ ‬يطالب‭ ‬بأن‭ ‬تترك‭ ‬التكهنات‭ ‬ويدعم‭ ‬مؤسسات‭ ‬العدالة‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬تحقيقاتها‭. ‬لكنه‭ ‬تصريح‭ ‬رفض،‭ ‬وباقتضاب‭ ‬شديد،‭ ‬أي‭ ‬محاولة‭ ‬للمساس‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬قضية‭ ‬خاشقحي‭ ‬بالمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭. ‬وكانت‭ ‬تلك‭ ‬بكل‭ ‬الأحوال‭ ‬جملة‭ ‬رسمية‭ ‬التقط‭ ‬الأردن‭ ‬أهميتها‭ ‬للحليف‭ ‬السعودي‭ ‬بعدما‭ ‬توسعت‭ ‬السلطة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬في‭ ‬التضامن،‭ ‬وصدرت‭ ‬بيانات‭ ‬مماثلة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الكويت‭ ‬ولبنان‭ ‬والبحرين‭.‬
الـ‭ ‬‮«‬مجس‮»‬‭ ‬الأردني‭ ‬وجد‭ ‬نفسه‭ ‬سياسيًا‭ ‬مضطرًا‭ ‬لتصريح‭ ‬فيه‭ ‬الحد‭ ‬الأدنى‭ ‬من‭ ‬التضامن‭ ‬عشية‭ ‬تواصل‭ ‬متوقع‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬القمة‭ ‬مع‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الحالي،‭ ‬وقبله‭ ‬زيارة‭ ‬ملكية‭ ‬مباشرة‭ ‬للرياض‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬قال‭ ‬بيان‭ ‬رسمي‭ ‬إن‭ ‬العاهل‭ ‬الملك‭ ‬عبدالله‭ ‬الثاني‭ ‬سيلتقي‭ ‬خلالها‭ ‬شقيقه‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬وسيشارك‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬مبادرة‭ ‬الاستثمار‭.‬
الأهم‭ ‬أن‭ ‬عمان‭ ‬خططت‭ ‬ببيانها‭ ‬المقتضب‭ ‬لعدم‭ ‬ترك‭ ‬حجة‭ ‬وذريعة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يستغلها‭ ‬ضدها‭ ‬لاحقًا‭ ‬العهد‭ ‬السعودي‭ ‬‮«‬المجروح‮»‬،‭ ‬وأرسلت‭ ‬ما‭ ‬يفيد‭ ‬بأنها‭ ‬لن‭ ‬تستثمر‭ ‬بأي‭ ‬خلافات‭ ‬خلف‭ ‬الستارة‭ ‬بين‭ ‬البلدين،‭ ‬وستبقى‭ ‬قلعة‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬التوتير‭ ‬والتأزيم،‭ ‬وطبعًا‭ ‬دون‭ ‬المبالغة‭ ‬أو‭ ‬الاسترسال‭ ‬في‭ ‬التضامن‭. ‬لاحقًا،‭ ‬وعندما‭ ‬تغيرت‭ ‬الإفادة‭ ‬السعودية‭ ‬ولاحظ‭ ‬الجميع‭ ‬بأن‭ ‬المملكة‭ ‬الشقيقة‭ ‬الكبرى‭ ‬تعترف‭ ‬بوجود‭ ‬خاشقجي‭ ‬في‭ ‬القنصلية‭ ‬ثم‭ ‬بمقتله،‭ ‬اندفع‭ ‬المجس‭ ‬الأردني‭ ‬للبيان‭ ‬الرسمي‭ ‬الثاني‭ ‬المقتضب‭ ‬أيضًا‭ ‬وتحت‭ ‬عنوان‭ ‬يدعم‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬التحقيقات‭ ‬السعودية‭ ‬ويطلب‭ ‬ضمنيًا‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف‭ ‬الحكمة‭ ‬والتروي‭ ‬وترك‭ ‬الاستنتاجات‭.‬

الملك‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬بعد‭ ‬قرار‭ ‬‮«‬الباقورة‮»‬‭… ‬رسائل‭ ‬‮«‬مشفرة‮»‬‭ ‬وثلاثية‭ ‬من‭ ‬عمان‭ ‬للرياض

الجملة‭ ‬الأردنية‭ ‬الثانية‭ ‬أيضًا‭ ‬كانت‭ ‬تكتيكية‭ ‬وتمهد‭ ‬‮«‬لشقيقتها‮»‬‭ ‬الثالثة‭ ‬التي‭ ‬صدرت‭ ‬بموجبها‭ ‬توجيهات‭ ‬وتعليمات‭ ‬بأن‭ ‬يتجنب‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمي‭ ‬الأردني‭ ‬الغوص‭ ‬في‭ ‬تفصيلات‭ ‬قضية‭ ‬خاشقجي‭ ‬بسبب‭ ‬تقدير‭ ‬مسبق‭ ‬من‭ ‬المطبخ‭ ‬الأمني‭ ‬والسياسي‭ ‬لحجم‭ ‬الحساسية‭ ‬المفرطة‭ ‬ومنسوبها‭. ‬هنا‭ ‬حصريًا‭ ‬جازفت‭ ‬أذرع‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمي‭-‬ومعها‭ ‬الصحف‭ ‬الكبرى‭ ‬وإلى‭ ‬جانبهما‭ ‬المؤسسات‭ ‬الإعلامية‭ ‬المدنية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬نقابة‭ ‬الصحافيين‭ ‬ومراكز‭ ‬دعم‭ ‬الحريات‭ ‬والرأي‭ ‬المدنية‭-‬بما‭ ‬يتطلبه‭ ‬الواجب‭ ‬المهني،‭ ‬وتقصدت‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬الموقف‭ ‬الرسمي‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬بدا‭ ‬وكأنها‭ ‬تتعلق‭ ‬إعلاميًا‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬بحدث‭ ‬وكأنه‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬بالنسبة‭ ‬لمن‭ ‬يقرأ‭ ‬ويسمع‭ ‬ويشاهد‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمي‭ ‬وتوابعه‭ ‬وشقيقاته‭ ‬في‭ ‬الأردن‭.‬
تلك‭ ‬أيضًا‭ ‬رسالة‭ ‬كانت‭ ‬تقول‭ ‬بأن‭ ‬المملكة‭ ‬التي‭ ‬تتخبط،‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال،‭ ‬علاقاتها‭ ‬واتصالاتها‭ ‬مع‭ ‬الشقيق‭ ‬السعودي‭ ‬وتمر‭ ‬بمرحلة‭ ‬مضطربة‭ ‬من‭ ‬التواصل،‭ ‬ليست‭ ‬بصدد‭ ‬الاستغلال‭ ‬أو‭ ‬الاستثمار،‭ ‬تكريسًا‭ ‬لقناعة‭ ‬الأردنيين‭ ‬الرسميين‭ ‬التي‭ ‬يعبر‭ ‬عنها‭ ‬وزير‭ ‬الإعلام‭ ‬الأسبق‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬المومني‭ ‬عندما‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬المملكة‭ ‬الشقيقة‭ ‬استراتيجية‭ ‬وعميقة‭.. ‬كانت‭ ‬وينبغي‭ ‬أن‭ ‬تبقى‭ ‬كذلك‭.‬
الرسالة‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد،‭ ‬خصوصًا‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بحرص‭ ‬عمان‭ ‬الشديد‭ ‬على‭ ‬تجنب‭ ‬أي‭ ‬عبارة‭ ‬سياسية‭ ‬أو‭ ‬إعلامية‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬بقضية‭ ‬خاشقجي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تضيف‭ ‬ذخيرة‭ ‬للتيار‭ ‬المخاصم‭ ‬والمعادي‭ ‬للأردن‭ ‬في‭ ‬مربع‭ ‬القرار‭ ‬السعودي‭. ‬وعمليًا،‭ ‬ينسجم‭ ‬الأردنيون‭ ‬هنا‭ ‬مع‭ ‬مصالحهم‭ ‬وحساباتهم‭ ‬المبدئية‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬العلاقة‭ ‬الأردنية‭ ‬السعودية‭. ‬لكن‭ ‬عندما‭ ‬يرتبط‭ ‬الأمر‭ ‬بمنابر‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وإعلام‭ ‬المجتمع،‭ ‬فلم‭ ‬يكن‭ ‬للسلطة‭ ‬في‭ ‬الأردن‭ ‬أي‭ ‬دور‭ ‬في‭ ‬منع‭ ‬الشارع‭ ‬من‭ ‬التفاعل‭ ‬وبحماسة‭ ‬منقطعة‭ ‬النظير‭ ‬مع‭ ‬تداعيات‭ ‬ملف‭ ‬خاشقجي‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭ ‬العنصر‭ ‬المتقدم‭ ‬على‭ ‬غيره‭ ‬في‭ ‬أحاديث‭ ‬وسهرات‭ ‬الأردنيين‭.‬
سياسيًا،‭ ‬قد‭ ‬تختلف‭ ‬الحسابات،‭ ‬لكن‭ ‬عن‭ ‬بعد؛‭ ‬لأن‭ ‬الأردن‭ ‬يترقب‭ ‬كغيره‭ ‬نتائج‭ ‬وتداعيات‭ ‬كرة‭ ‬مقتل‭ ‬خاشقجي‭ ‬المتدحرجة‭ ‬على‭ ‬الوضع‭ ‬الداخلي‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬وتراتبية‭ ‬الأمراء‭ ‬باعتبار‭ ‬ذلك‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬الأمن‭ ‬الوطني‭ ‬والقومي‭ ‬الأردني‭. ‬وسياسيًا‭ ‬أيضًا،‭ ‬يدرك‭ ‬المراقبون‭ ‬بخبرة‭ ‬عميقة‭ ‬بأن‭ ‬تداعيات‭ ‬خاشقجي‭ ‬يمكن‭ ‬تجنيدها‭ ‬باتجاه‭ ‬ولادة‭ ‬خطوة‭ ‬كبيرة‭ ‬ومهمة‭ ‬جدًا‭ ‬من‭ ‬وزن‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬إنهاء‭ ‬ملحق‭ ‬تأجير‭ ‬أراضي‭ ‬الباقورة‭ ‬والغمر‭ ‬إلى‭ ‬إسرائيل‭. ‬وهو‭ ‬إعلان‭ ‬يعتقد‭ ‬كثيرون‭ ‬بأن‭ ‬فرصته‭ ‬أفضل‭ ‬بسبب‭ ‬الضغوط‭ ‬التي‭ ‬تطال‭ ‬اليمين‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬والمجموعة‭ ‬النافذة‭ ‬في‭ ‬العهد‭ ‬السعودي،‭ ‬وكذلك‭ ‬بسبب‭ ‬تداعيات‭ ‬ملف‭ ‬خاشقجي.‬' القدس العربي'

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012