أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
شريط الاخبار
مؤسس فيسبوك ينضم الى مجموعة سرية إسرائيلية جيش الاحتلال يعلن نتائج التحقيق الاولي في اطلاق صاروخ "الكورنيت" نيويورك تايمز: بعد قتل جمال خاشقجي.. “مطرب” لمسؤول سعودي “أخبر سيدك بانتهاء المهمة” الكشف عن تلف 7 مليارات دينار عراقي بسبب الأمطار! الرئيس الأسد يستقبل مخطوفي السويداء المحررين "صندوق النقد" يخفض توقعات النمو الاقتصادي الأردني إلى 2.3% الملك في حفل جائزة تمبلتون يطلب لحظة صمت لضحايا السيول في الأردن الأردنيون يحيون ذكرى الراحل الكبير الحسين اليوم تعليق الدراسة في مدارس بالاغوار الشمالية الملك يؤكد لـ"غوتيريس" على "حل الدولتين" ودعم "الأونروا" أردوغان: تسجيلات قضية خاشقجي “مروعة” وصدمت ضابطا في المخابرات السعودية.. وننتظر من بن سلمان الكشف عن ملابسات الجريمة وسنتابع المسألة على المستوى الدولي إصابة رجلي أمن بإطلاق نار في إربد الملك يلتقي رئيس مجموعة البنك الدولي "المقاولين" تطالب الحكومة بتسديد 65 مليون دينار احالة شخص اشترك في فيديو انقاذ الاطفال المفبرك للمدعي العام
بحث
الأربعاء , 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2018


الحياء والنفاق لا يجتمعان!

بقلم : هاشم نايل المجالي
08-11-2018 03:53 AM

الحياء عبارة عن انقباض النفس عما تذم عليه وثمرته الارتداع عما تنزع اليه الشهوة من القبائح، فاذا تمزق ستر هذه الفضيلة بغلبة الشهوة على النفس اختلت هيئة الانسانية عند الشخص واختلت مكانته وسمعته، ( وبئس الاسم الفسوق بعد الايمان ) ولكل دين خلق وخلق الانسان هو الحياء وفي الصحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم مر على رجل وهو يعظ اخاه في الحياء فقال رسول الله ( دعه فان الحياء من الايمان )، وكما قيل فان من كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه وقال صالح بن عبدالقدوس ( اذا قل ماء الوجه قل حياؤه.... ولا خير في وجه اذا قل ماؤه ).
والحياء في الانسان قد يكون من ثلاثة اوجه حياؤه من الله تعالى والثاني حياؤه من الناس والثالث حياؤه من نفسه، فحياؤه من الله تعالى يكون بالامتثال لأوامره والكف عن ما هو سيء وفاسد، اما الحياء من الناس فيكون بكف الاذى عنهم مهما كانت الاساليب المتبعة لذلك، او الاجراءات التي يتخذها الشخص وتؤذي الاخرين مهما كانت الاسباب التي يتذرع بها، واما الحياء من النفس فيكون بالعفة ومنع النفس من ارتكاب الاخطاءوالمغالطات.
فالحياء يدل على الاستحياء وهو ضد الوقاحة، والحياء دليل على ان الانسان ملتزم بدينه وسمته الاصلاح وعنوانه الفلاح ويعمر قلبه بالطهارة، فمعيار الاخلاق الحسنة وعلاقتها هو الحياء، فهو يدل على طيب المنبت اي ان الاخلاق هي اساس قيام الحضارة ونهوض اي امة.
وصلاح حياة الانسان يؤدي الى استقامة المجتمع اما عندما يصاب المجتمع بالشلل الاخلاقي يكون قد فقد الاساس الذي تقوم عليه الانشطة والبرامج والمشاريع، وتنفقد الثقة بين الناس، ويفقد المجتمع فاعليته ومكانته.
فعلى كثير من الشخصيات السلبية اياً كان موقعها ان تستخرج القبح من نفسها وتعود الى طهارة النفس فكثير من الشخصيات مكشوفة للناس بالعلن وبالباطن عن افعالهم وسلوكياتهم، وهو يناقض نفسه عندما يغفل ما يعرفه الاخرون والحياء مانع من القيام بالافعال السيئة وهو دافع للقيام بالاعمال الحميدة والمحمودة.
والحياء والنفاق لا يجتمعان اي ان يكون الشخص بوجهين يفعل امام الناس او امام مسؤوليه شيئاً ايجابياً وبينه وبين نفسه شيئاً آخراً مخالفاً، فعليه ان يستحي من نفسه كما يستحي من غيره.
أما اذا سقط الحياء عن شخص فان ذلك الشخص لا يجد حرجاً في فعل اي شيء يتنافى مع القيم الاخلاقية والدينية لذلك قيل ( ان لم يتستحي فافعل ما شئت )، اي اذا لم تستحي من العيب ولم تخشى العار مما تفعله فافعل ما يحقق شهواتك ونزواتك، او الفاظاً وسلوكيات مشينة، فان الذي يردع الانسان عن مواقع السوء والفسوق هو الحياء.' الدستور'

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
08-11-2018 01:30 PM

طيب واذا ما في حياءءءءءءءءءءءءء
طيب واذا ما في خجل وفهم
طيب واذا من برا ارخام ومن جوى سخام
طيب واذا عرق الحياء طق
شو نعمل

2) تعليق بواسطة :
08-11-2018 06:07 PM

استاذ هاشم يبدو ان الحياء عند البعض لم يعد له مفهوم بل ومنهم من يرى انه تخلف يجب التخلص منه ولذلك تجد الكثير من المكشوفين للناس يمطرونا بالمحاضرات والحِكَم حول الامانة والوطنية والنظافة والنزاهة والصلاح ولسان حالهم يقول: خير من يحاضر عن ......... تحياتي.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012