أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 شباط/فبراير 2019
شريط الاخبار
الأردن يشارك بمشاورات التحالف الاستراتيجي للشرق الوسط 340 ألف رب أسرة يتقدمون لدعم الخبز استقرار أسعار النفط الحموري يؤكد امتلاكه لأسهم في "مدفوعاتكم"، ويقول "متوافقة وأحكام الدستور" المقدسيون ينجحون بفتح "باب الرحمة" المغلق منذ 2003 اعتقالات واسعة في القدس المحتلة بعد دعوات النفير احتجاجا على ترشح بوتفليقة : دعوات للتظاهر في الجزائر تحت شعار "لا للعهدة الخامسة" الجيش السوري يقصف مقرات "النصرة " الارهابية بريف إدلب ويحقق إصابات مؤكدة الجمعة .. طقس بارد ورطب واحتمالية هطول امطار محدودة وفاة واصابة بتدهور شاحنة في العقبة اعتصام الدوار الرابع: بدنا نحفر على الجبال.. وبدنا دستور للأجيال أحدث استطلاع: تحالف لبيد-غانتس يهزم حزب الليكود بعد ساعات على اتفاقهما اليوم 22 شباط ذكرى قيام الوحدة السورية المصرية "1958" السيدة الأولى لبنما تصل الى عمان في زيارة تفتتح خلالها سفارة بلادها لدى الاردن الفلسطينيون ينفرون اليوم للمرابطة بالأقصى في «هبة باب الرحمة»
بحث
الجمعة , 22 شباط/فبراير 2019


الإمارات .. أقوى جواز سفر عالميا , ماذا يعني ذلك ! بقلم : شحاده أبو بقر

بقلم : شحادة ابو بقر
03-12-2018 03:24 AM


وفقا للتصنيف الصادر عن ' باسبورت إندكس ' حديثا , فلقد أحرز جواز السفر الإماراتي المرتبة الأولى عالميا , وصار حامل هذا الجواز العربي قادرا على دخول 167 دولة حول العالم دون الحاجة للحصول على تأشيرة قبل السفر , أو هو يحصل عليها فور وصوله أيا من تلك الدول . جاء هذا بالتزامن مع العيد الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات . فماذا يعني ذلك ! .

جواز السفر بحد ذاته المجردة , هو وثيقة أو دفتر صغير يتوفر على معلومات تطلبها الدول كي تأذن لمواطني الدول الأخرى بدخول أراضيها أو لا تأذن, ولها مطلق الحرية في ذلك , وبما يصون أمنها وإستقرارها ولا يعرض مصالحها لأي خطر , لكنه من حيث المضمون المعنوي يعني الكثير وما هو أهم وأبعد , ومن هنا يأتي التصنيف العالمي لمدى قوة جوازات السفر لدول العالم كافة , والبالغ تعدادها حتى الآن 194 دولة يضاف إليها دولة فلسطين التي لم تصبح بعد دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة وستكون بإذن الله , ودولة الفاتيكان ودولة تايوان التي تعتبرها الصين إحدى مقاطعاتها مما يحول دون إعتراف دول العالم بها .

التصنيف التنازلي من الأقوى إلى الأقل قوة , له بالضرورة شروطه ومبرراته , ومنها أن حامل الجواز الأقوى إنسان متحضر ينتمي لدولة متحضرة لا تشكل خطرا على السلم العالمي من جهة , ولا على السلم الوطني لدولة العبور من جهة ثانية . ومنها أن حامله شخص سلمي مرحب به ولا حاجة به للحصول على تأشيرة من سفارة دولة العبور في بلده أو غيرها قبل شروعه بالسفر . ومنها أن دولة العبور ترى في دخول حامل هذا الجواز إلى أراضيها سواء للسياحة أو لعمل ما , فيه مصلحة إيجابية لها , وهي مصلحة تنتجها ثقة تلك الدولة بدولة ذلك الوافد الإيجابي لا السلبي إليها , لا بل وإهتمامها كذلك بتحفيز وتشجيع مواطنيه الآخرين على القدوم إليها زائرين أو للتجارة أو دارسين أو لأية غاية مشروعة مهما كان مضمونها , بمعنى أن دولة العبور مطمئنة تماما إلى دخول حاملي جواز سفر تلك الدولة إليها , وليس لديها ما يدعوها للريبة أو التوجس , وبالتالي التشدد في السماح بإستقبالهم على أراضيها .

من هنا ودونما مجاملة أو نفاق , فإن تصدر جواز سفردولة الإمارات العربية المتحدة قائمة جوازات السفر لدول الكوكب , هو موضع فخر لكل عربي من المحيط إلى الخليج , قبل أن يكون موضع فخر لأشقائنا الإماراتيين , الذين تفرد جواز سفرهم من قبل أيضا ليكون كذلك الجواز العربي الوحيد بين أقوى خمسين جواز سفر في العالم , وها هو اليوم الأول على سائر دول الأرض .

مبررنا الأهم كعرب بهذا الإنجاز الإماراتي غير المسبوق عربيا وإسلاميا , هو أنه يأتي في زمن عربي وإقليمي ودولي صعب ودقيق وحساس , زمن تزايدت فيه وتيرة وصم العرب والمسلمين ظلما بتهمة الإرهاب وإثارة المشكلات حول العالم , ولا مجال لإنكار أن العربي بات يتعرض خلال العقدين الأخيرين لتفتيش دقيق وتوجس ملحوظ خلال سفره عبر مطارات العالم والغرب بالذات , خاصة في خضم ما يسمى بالربيع العربي , وعقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 .

إذا , لم يأت هذا المنجز الإماراتي من فراغ أبدا , وإنما هو واقع فرض نفسه وبقوة , ولا شك في أن للدبلوماسية الإماراتية وجهود وزارة الخارجية في هذا البلد العربي الشقيق كما قال سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي , دورها الطليعي على هذا الصعيد بجهود سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية .

نسعد والله كثيرا بأي إنجاز عربي متميز , وبخاصة في هذا الزمن العربي الصعب المجبول بالدم والمعاناة والخراب والدمار , ونباهي العالم كله ونقول ها هو جواز سفر عربي يتصدر المشهد على هذا الكوكب وبشهادتكم أنتم من ترون في العرب حاضنة للإرهاب وللتخلف ورفض الآخر وما شابه من نعوت سلبية ظالمة ! .

ونفخر كثيرا بما تشهده دولة الإمارات الشقيقة من تقدم عز نظيره عند أكثر دول العالم تقدما , ونرى فيه مكسبا لكل العرب ومنجزا عربيا خالصا حققه عرب أقحاح وبهروا العالم كله وبجدارة , خاصة أولئك الذين كانوا يرون في العربي مجرد نفر يرعى جمالا في صحراء موحشة كما تصورنا الدعاية الصهيونية , وها هم ينبهرون بما أنتجته تلك الصحراء من تحضر وتقدم وتطور شامل يقفون عاجزين عن إنجاز مثيل له .

مبروك لدولة الإمارات الشقيقة شعبا وقيادة في جميع إماراتها هذا المنجز المفخرة وإلى الأمام دائما لكم ولكل العرب حيثما كانوا , ومبارك عيدكم الوطني , ودعاء إلى المولى جل في علاه أن يجمع شمل العرب ويرفع عن كواهلهم كلهم المعاناة والتفرق وأن يوحد صفهم على كلمة خير سواء وبما يحقق رخاء أوطانهم ورفاه شعوبهم كافة , إنه سميع قريب مجيب الدعاء . وهو سبحانه من وراء القصد .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012