أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 شباط/فبراير 2019
شريط الاخبار
340 ألف رب أسرة يتقدمون لدعم الخبز استقرار أسعار النفط الحموري يؤكد امتلاكه لأسهم في "مدفوعاتكم"، ويقول "متوافقة وأحكام الدستور" المقدسيون ينجحون بفتح "باب الرحمة" المغلق منذ 2003 اعتقالات واسعة في القدس المحتلة بعد دعوات النفير احتجاجا على ترشح بوتفليقة : دعوات للتظاهر في الجزائر تحت شعار "لا للعهدة الخامسة" الجيش السوري يقصف مقرات "النصرة " الارهابية بريف إدلب ويحقق إصابات مؤكدة الجمعة .. طقس بارد ورطب واحتمالية هطول امطار محدودة وفاة واصابة بتدهور شاحنة في العقبة اعتصام الدوار الرابع: بدنا نحفر على الجبال.. وبدنا دستور للأجيال أحدث استطلاع: تحالف لبيد-غانتس يهزم حزب الليكود بعد ساعات على اتفاقهما اليوم 22 شباط ذكرى قيام الوحدة السورية المصرية "1958" السيدة الأولى لبنما تصل الى عمان في زيارة تفتتح خلالها سفارة بلادها لدى الاردن الفلسطينيون ينفرون اليوم للمرابطة بالأقصى في «هبة باب الرحمة» تضم 3500 جثة : العثور على أكبر مقبرة جماعية لضحايا قتلهم "داعش" قرب الرقة السورية
بحث
الجمعة , 22 شباط/فبراير 2019


لماذا صارعينا بتسعيرة برنت وبنزين 95 لا يعادل ال 85 في الغرب؟!

بقلم : المحامي عارف وشاح
06-12-2018 06:29 AM

أذكر في تسعينيات القرن الماضي كنت لفترة من الزمن في اوروبا الشرقية كشرطة دولية.
حصل نقاش مع مختصين حول استعمال الديزل في سيارات الUN والمحلية وجميعها
تعمل على الديزل.
وكان في ذلك الزمن محظور استخدام او ترخيص المركبات العاملة على الديزل لدينا في الاردن بحجة الحفاظ على البيئة كما تدعي حكوماتنا.
وشعرت وانا ابرر ذلك بانني غايب فيلة حيث كانت معظم وسائط النقل في اوروبا تعمل عالديزل قبل ان تتحول الى الكهرباء.
وكانت الاجابة ان الديزل والمقصود الاوروبي اخف ضررا على البيئة من البنزين لخلوه من بعض المُركّبات التي توجد في البنزين.
وفعلا لم يكن لها اي ضرر او دخان رغم انخفاض درجة الحرارة وقتها
عندها علمت ان الديزل لديهم انقى من بنزين 95 لدينا.
لدي سيارة مرسيدس استعمل لها 95 حسب تعليمات الشركة حصل لدي فيها بعض المشاكل وراجعت الشركة فكان الجواب ان الخلل بالبنزين وان بنزين ال95 لدينا لا يعادل ال 85 في المانيا فقلت لهم ما هو الحل ؟يعني اخذها واعيش بالمانيا عشان احط فيها بنزين حسب مواصفاتها.

وهنا اتساءل؟

لماذا صارعينا بتسعيرة برنت الشهرية ؟؟؟والضرايب الباهظة على البنزين طالما ان ما لدينا عبارة عن زفتة محسنة لا تمت للمحروقات بصلة.
كل يوم يظهر لدينا فساد في قطاع هام والحكومة تتعامل مع شعبها وكانهم عبيد لديها عليهم الطاعة العمياء دون اي نقاش لاسيادهم حتى اصبحت الشركات التي تستورد البنزين تتآمر على شعبها مقابل السكوت عليهم من قبل الحكومة في بعض التجاوزات والمواصفات وتسترخص مما لا يستعمل لديهم بعد ان استبشرنا خيرا بالسماح لها باستيراد المحروقات من الخارج.
من اين يتلقاها المواطنون : من ارتفاع سعر البنزين أم من خراب سياراتهم وقصر العمر التشغيلي لها أم من القطع او من الصيانة أم من الحفر والمطبات والشوارع الهبيانة.

ما هو الحل ؟؟؟؟ افيدوني وجزاكم الله خيرا.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
06-12-2018 07:06 AM

عليك بالرحيل إلى بلاد الله الواسعة حتى تعيش كما يعيش خلق الله

2) تعليق بواسطة :
06-12-2018 08:39 AM

الا حل هو الحل ..ماتقولة استراتيجية قديمة ..

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
لا يمكن اضافة تعليق جديد
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012