أضف إلى المفضلة
الخميس , 13 كانون الأول/ديسمبر 2018
شريط الاخبار
توافد المئات إلى محيط الدوار الرابع وسط تواجد امني كثيف.. وانقطاع خدمة البث المباشر عبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي مئات المقاتلين الكرد ينشقّون عن “قسد” وينضمون إلى الجيش السوري.. والكرد يطالبون دمشق بمواجهة الحملة العسكرية التركية على شرق الفرات النائب خليل عطية: الملك يتدخل في الوقت المناسب ... ويتنصر للشعب الأردني النائب صداح الحباشنة : من المتوقع صدور العفو العام خلال شهر مصدر حكومي: النيابة العامة والمحاكم سيتولون مهمة الإفراج عن المشمولين بالعفو تكريم افراد من البحث الجنائي لجهودهم في كشف احدى القضايا الهامة والقبض على مرتكبيها . ضبط 2 طن و 240 كغم مواد غذائية منتهية الصلاحية في مادبا الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام البكار: أكثر من مليار كلفة "ناقل البحرين" .. ويطالب المالية بإنهاء الدراسات قانون الضرائب الجديد دمر البلد يا دولة عمر الرزاز القبض على 4 اشخاص قاموا بارتكاب سرقة مركبات والاحتيال على شركات التأمين - صور الرئيس البلغاري يبدأ زيارة رسمية إلى المملكة السبت المقبل السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن حرائق كاليفورنيا.. السلطات تعلن التكلفة "المهولة"
بحث
الخميس , 13 كانون الأول/ديسمبر 2018


تقرير إخباري: الأندية الكبيرة تفشل في اختيار محترفيها.. والأفارقة يتصدرون المشهد

06-12-2018 02:42 PM
كل الاردن -
كشفت مرحلة الذهاب من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، عن فشل أغلب الأندية في اختيار لاعبيها الأجانب، ما دفع تلك الأندية لابعاد هؤلاء المحترفين، بعد فشلهم في تحقيق إضافة لأنديتهم.
ولجأت أندية إلى ابعاد المحترفين خلال منافسات مرحلة الذهاب، فيما لجأت أندية أخرى إلى أنتظار نهاية المرحلة، لإعلان الاستغناء عن الأجانب، تمهيدا لاستثمار مرحلة الإياب من الدوري، في تعاقدات أفضل، املا في نتائج أفضل.
وكشفت مرحلة الذهاب عن سقوط ناديي الفيصلي والوحدات، في ابرام صفقات ناجحة، ما كلفهما مبالغ مالية طائلة، كان بالامكان تفاديها لو أحسن الناديان الاختيار.
الفيصلي سارع إلى انهاء عقدي المحترفين كوسماس داودا وجوهان قبل نهاية الذهاب، بعد فشلهما في تحقيق إضافة للفريق، فيما أبقى الفريق على التونسي شهاب الدين فرج، الذي ربما يغادر بمحض ارادته في الإياب بعد 'مغازلته' من ناد إماراتي.
وبدأ الفيصلي مفاوضاته مع محترفين آخرين، يرجح أن يكون أحدهما تونسي الجنسية، والأخر موريتاني.
الوحدات ايضا أكد فشله في الاختيارات، عندما أبعد محترفيه السوريين هادي المصري وورد السلامة، قبل انتهاء مرحلة الذهاب، وما يزال النادي يدرس أوضاع المحترف البرازيلي كارلوس، تمهيدا لحسم أمره بالبقاء أو الرحيل خلال مرحلة الاياب من الدوري، بانتظار تعاقدات جديدة أكثر اثراء للفريق الطامح باللقب..
فريق الجزيرة متصدر الدوري، لم يوفق ايضا بالشكل المطلوب في تعاقداته، حيث اتجه للمدرسة السورية بالتعاقد مع مارديك ماردكيان ومحمد عواطة ومؤيد العجان إلى جانب الفلسطيني إسلام البطران.
وجلس العجان والبطران وعواطة كثيرا على مقاعد البدلاء، ما يعني عدم دقة النادي في الاختيار، وانتاج المحترفين يؤكد ذلك.
وشهدت مرحلة الذهاب من الدوري تواجد 29 محترفا أجنبيا، حيث تصدر اللاعبون الافارقة من غير العرب المشهد بتواجد 10 محترفين من الكاميرون ونيجيريا والسنغال وغانا وليبيريا والكونغو وساحل العاج والغابون، فيما تصدر اللاعبون السوريون مشهد المحترفين العرب، بتواجد 8 سوريين في أندية المحترفين، الى جانب 4 تونسيين وفلسطينيين اثنين، وليبيين اثنين، ومغربي وكرواتي وبرازيلي.
فريق الأهلي كان الفريق الوحيد الذي لم يستعن بلاعبين أجانب، على أمل أن يتم التعاقد مع 3 محترفين أجانب خلال مرحلة الاياب.
فريق شباب الأردن، نجح في محترفه الكونغولي كبالينغو، الذي شكل إضافة للفريق، رغم تراجع مستواه في المباريات الاخيرة من مرحلة الذهاب.
فريق السلط كان من الأندية التي وفقت في محترفيها موسى كبيرو وجيجي والتونسي خالد الهماني، ما يدفع الجهاز الفني للتمسك بالثلاثي المحترف خلال الاياب.
الحسين إربد لم يكن موفقا بالشكل المطلوب بتعاقداته التي اتجهت للمدرسة الاجنبية، بالتعاقد مع السنغالي ديمبا والكاميروني باتريك والكرواتي ادمير، ليسارع النادي بعد ختام الذهاب، لاعارة ديمبا الى نادي معان، مع انتظار التقرير الفني بشأن باتريك وادمير المرشحين للاستمرار.
فريق العقبة اعتبر من الأندية التي كانت راضية عن انتاج محترفيها الليبيري ماركوس والعاجي مايكل والسوري أنس بلحوس، ما يرجح التمسك بهم.
فريق البقعة ادرج ضمن الأندية التي لم توفق في تعاقداتها الخارجية، الممثلة بالسوري محمد سليم والليبي فراس جمعة، والمغربي بلال الدنكير، ما يرجح الاستغناء عنهم، والبدء في البحث عن محترفين آخرين أكثر انتاجا.
اما فريق الرمثا، فقد اقتصرت تعاقداته على محترفين اثنين، تمثلت بالسوري شادي الحموي والليبي لقمان عزيز، والأخير انتهى عقده بنهاية الذهاب، ولم يبد النادي حماسا للتجديد، وبالتالي الرحيل عن الفريق الذي يتوقع أن يتعاقد مع محترف أجنبي إلى جانب الحموي في حال سمحت له موارده المادية بذلك.
فريق الصريح من جانبه، اكتفى بالمحترف السوري محمود نزاع، رغم اتفاقه ببداية الموسم مع السوريين سامر السالم ومحمد زينو اللذين عادا وغادرا الفريق بعد ساعات فقط على توقيعهما للعقد، وبالتالي لم يظهرا مع فريق الصريح الذي يتجه لاستقطاب محترفين اثنين من افريقيا خلال الاياب.
أما فريق ذات راس فقد ادرج ضمن الأندية التي فشلت في التعاقد مع محترفين مؤثرين، حيث ضمت التونسيين هيثم قلولو وحسين منصور والفلسطيني محمد بلح، حيث لم يكمل منصور مرحلة الذهاب بعد أن تم الاستغناء عنه، قبل أن يتم الاستغناء لاحقا عن بلح وقلولو بالتراضي، بانتظار تعاقدات جديدة قادرة على اعادة الفريق إلى المنافسة على مركز ينقذه من الهبوط للدرجة الأولى.
وكان متابعون للمشهد الكروي المحلي، عزوا فشل أغلب الأندية في اختيار محترفيها، إلى تولي أشخاص إداريين وغير فنيين لعملية الاختيار، إضافة إلى غياب القدرة المالية التي تساعد النادي على اختيار محترفين متميزين، لا سيما وأن المحترف الاجنبي المعروف يطالب بمبالغ مالية عالية تفوق قدرة انديتنا التي تتجه للمحترف الاجنبي 'الرخيص'، الذي نادرا ما تفوق قدراته قدرات اللاعب المحلي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012