أضف إلى المفضلة
الخميس , 24 كانون الثاني/يناير 2019
شريط الاخبار
وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا وسيدافع عن الدستور والسيادة الوطنية تراجع اسعار النفط متأثرا بضعف أسواق الأسهم الأمريكية وزيادة في المعروض بيلوسي تمنع الرئيس من مخاطبة الكونغرس طالما يتواصل الإغلاق الحكومي.. وترامب يصر "الصمادي":نثق بالقضاء ونقف صفا واحدا الى جانب ابننا بالوسائل المتاحة لتحقيق العدالة ودفع الظلم مقتل 5 أشخاص في إطلاق نار داخل مصرف بفلوريدا النائب مصلح الطراونة يطالب المواطنين بتقديم المعلومات لأمن الدولة عشائر السلط: متمسكون بسيادة القانون وهيئة دفاع عن العواملة خميس تفقد الموقع وامر بتحقيق دقيق : وفاة سبعة أطفال أشقاء بحريق منزلهم في دمشق الداوود يدعو للترشح لجوائز الإعلام السياحي العربي لعام 2019 اعتصام يطالب بإعادة مفصولي "المركز الإسلامي" وفاة أردني في طوكيو بحادث سير و"الخارجية" تتابع جسر الملك حسين .. تسهيلات وإعفاء من الرسوم لـ120 معتمراً فلسطينياً من ذوي الإعاقة الصفدي ونظيره الياباني يؤكدان استمرار العمل على آفاق أوسع للتعاون مادورو يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة "حقك تعرف": 180 مليون متر مكعب مياه مسروقة سنوياً
بحث
الخميس , 24 كانون الثاني/يناير 2019


الحياة بعد الستين

بقلم : نفيعة الزويد
04-01-2019 06:12 AM

يقول فيلكس فنيون لكل شخص ثلاثة «شباب»: شباب الجسم، شباب القلب، وشباب العقل، ولكن بكل اسف فالثلاثة لا يلتقون أبداً. في أحد مقالات د. صلاح العتيقي وقد قيل له: إن الحياة قصيرة ومتعها قليلة لمن تجاوز عمره الستين سنة، ولم يبق لهم سوى متعة الأكل ومن ثم تأتي أوامر الأطباء بالابتعاد عن الملح والسكر والدهون والبقول واللحوم والفلفل مع الالتزام بالخس والرياضة، وكل منها ليس بمزاج إنسان الستين، أنا شخصياً سأرد عن ذلك الإنسان المعذب في معدته، وكما قال جبران وشكسبير لطالما الانسان على قيد الحياة، فنجده «يشقى الإنسان برغباته وجسده»، ولكن شقاء إنسان ذي الستين عاماً صعب جداً، ويحلم وهو نائم بجانب أحلام اليقظة نهاراً ليسابق عجلة الزمن وليسترد طاقته وإرادته، ولكن سأقول له إن كنت لا تستطيع المقاومة فاستسلم، وأقول لهؤلاء كُلْوا ما تشتهون واشربوا ما تشاؤون وما يحلو لكم واستمتعوا بما تبقى لكم من وقت ولا تحرموا أنفسكم شيئاً ولا تخشوا ملامة طبيب ولا صديق ولا من مجتمع، فأحلامكم بالستين سفرة قصيرة أو زيارة ديوانية يومياً لساعة من باب تغيير الروتين. والآن أقول لك أكملها بما لذ وطاب من مأكولات الدنيا، فهل أنت خائف على رشاقتك وأنت بالستين… وما فوق، إذ الحيوية والقوة هنا ليسا بالجسد بل بالروح الجميلة والنظرة الحلوة للحياة، وكما يقولون «فِلْها ولا تحاتي»، بل واشعر بالفخر بأنك تجاوزت مخاوف لا تطيل العمر ولا تقصره، وكما قال عمر الخيام «فما أطال النوم عمراً، ولا قصر في الأعمار طول السهر»، لذا استمتع بحياتك، فعمرك الذهبي امامك وليس وراءك، لأنه خلاصة تجاربك وحرمانك بالسابق.
***
قال «نتمنى»، وفي التمني شقاء، وتنادي يا ليت كانوا وكنا، نتمنى وما التمني سوى مهماز، دهر يحثنا للمسير، فصغيراً قد كنت أطلب لو كنت كبيراً ولي صفات الكبير، وكبيراً لو عدت طفلاً صغيراً واسترددت نفسي نعيم الصغير.' القبس'

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
05-01-2019 06:25 AM

.
— المساله نسبيه اعرف شبابا بالثلاثين والأربعين كانهم في الستين واعرف رجلا في الرابعه والثمانين تزوج قبل احدى عشر سنه للمره الثانيه زوجه شابه و هو بصحه الحصان يسهر كل يوم مع أصدقائه خارج منزله ويلبس كانه بالثلاثين ألوان فاقعه وسناسل ذهب وشعره مصفف طويل و مظهره كانه بالأربعين

.

2) تعليق بواسطة :
05-01-2019 10:44 PM

اليك أيتها الكاتبه الفاضله. إنني على ثقه تامّه بأن معرفتك بالأعمار لا تعدو عن ما تقوله الكتب. أمّا أنا إبن السبعين ربيعا فأقول لك:
ألا ليت الشباب يعود يوماٍٍٍٍٍٍٍلإخبره بخيرات المشيب

3) تعليق بواسطة :
07-01-2019 12:44 PM

أحسنت سيد جمال الروسان ....

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012