أضف إلى المفضلة
الأحد , 21 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
العثور على جثة عشريني اسفل جسر عبدون وفاة شخص واصابة 3 اخرين بانهيار سدة محل تجاري في محيم حطين "شلنر" وفد رفيع المستوى من حماس برئاسة العاروري يبدأ زيارة الى طهران تحت شعار"الترويج للسلام وترسيخه عبر احترام القانون الدولي" : انطلاق اجتماع دول عدم الانحياز في كاراكاس تقرير: "حزب الله" يعيد انتشار قواته لشن حرب ضد إسرائيل على جبهتين الحرس الثوري الإيراني: فرقاطة بريطانية أرسلت مروحيتين لمنع احتجاز ناقلة النفط البريطانية مصادر حكومية تستغرب رفض "المحامين" الالتزام بنظام الفوترة ‫"المعلمين" تعلن أنها "ستستكمل الحوار" مع الحكومة حول علاوة ال 50 % الأردن والمغرب يتفقان على وضع خريطة لترجمة ومأسسة التنسيق بين البلدين العقبة : السيطرة على تسرب لحامض الفسفوريك المخفف كريشان: 2 مليون دينار الديون المترتبة لبلدية معان على المواطنين بدء استقبال طلبات الالتحاق بمعاهد التدريب المهني غدا إيران تعلن وصول ناقلة النفط البريطانية التي تحتجزها إلى ميناء بندر عباس القبض على مطلوب خطير في الكرك إيطاليا تلغي رسمياً معاشات البرلمانيين و وزير الداخلية يصفها بالإمتيازات السخيفة!
بحث
الأحد , 21 تموز/يوليو 2019


أحذية فوق الشمس

بقلم : جمال الشواهين
08-01-2019 06:14 AM

برد حار جدا وشمس اليوم اكثر بردا وطقس عام تحذر منه الجهات المعنية ولا احد يلتفت لعمق الثقة المتبادلة، وليس هناك طوابير على محطات الوقود رغم تثبيت اسعار الكاز واكد احد الزملاء امس ان الناس عادت لحرق الاحذية القديمة في المواقد طلبا لمزيد من اقل البرد ويعد هذا كافيا، وفي ذات الانسجام التنافس على اشده بين شركات الوقود لنقل الديزل الى البيوت مباشرة، ويقال ان العدالة الشتوية انما تعني توزيع الدفء بالتساوي.
الاغطية تتراكم فوق الاجساد وهناك اوقات محددة لإشعال المدافئ حتى تلك التي تعمل على الاحذية، واكثر البيوت داخلها ابرد من خارجها وهناك سيدة نقلت طفلاتها الثلاث امس الى حيث تسطع شمس امام منزلها. وقد عمت الافراح بمناسبة الفوز على استراليا عند الجميع رغم الفرق بين من تابعوا المباراة من قصورهم وفللهم او من تابعوها من بيوت الطين والبرد، ترى من هو الاردني اكثر من الآخر في هذه الحالة طالما الرابع يجمعنا والفوز بكرة القدم ايضا واكثر.
الرئيس في امريكا ويبدو انه سيجلب الذئب من ذيله كما في كلمات اغنية الاطفال التي تنهي بعدم وجود الذيل فما الذي يمكن ان يحدث في هذه الحالة، وامريكا اصلا تحدد مساعداتها الخارجية دونما داع لحضور احد من المتلقين فلم يذهبون يا ترى، لكن في الانباء انه سيلتقي كبار المدراء في البنك الدولي والصندوق، واذا كان ذلك الهدف فإن الخيارات المتاحة سيكون احسنها الموافقة على شروط جديدة وهذه المرة لجعل سعر كيلو البطاطا اكثر من دينارين.
حسب ما يطرح ويصرح به، الحكومة مفلسة بموجب العجز في الميزانية، الشركات تعلن خسائر اكثر مما اعتادته من ارباح، السوق المالي يترنح حسب العناني، الناس تئن تحت وطأة الفقر والديون واقساط القروض، اعلان خسارات جديدة كل يوم في مختلف القطاعات، والاعتراف ان الدولة فقيرة كان منذ قيامها فبماذا يمكن وصفها الان؟السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012